روحاني: محادثات فيينا فصل جديد في علاقاتنا الدولية

تم نشره الأربعاء 07 نيسان / أبريل 2021 05:55 مساءً
روحاني: محادثات فيينا فصل جديد في علاقاتنا الدولية
حسن روحاني

المدينة نيوز :- اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، أن المحادثات حول الاتفاق النووي التي استضافتها العاصمة النمساوية فيينا الثلاثاء، بين إيران والقوى الدولية، بمثابة فصل جديد في علاقات إيران الدولية.

وقال روحاني في اجتماع لمجلس الوزراء الإيراني إن ”الشعب الإيراني كبّد الولايات المتحدة هزيمة وقد باتت منعزلة في المجتمع الدولي“.

وأضاف ”واشنطن تطالب بالحوار معنا وهذا نجاح لنا، ويمكن للولايات المتحدة أن تفعل شيئا دون مفاوضات“.

ومضى الرئيس الإيراني بالقول ”من شواهد هزيمة أمريكا هو النشاط والازدهار الذي تشهده موانئ إيران لاسيما في سواحل مكران جنوب البلاد“.

وتابع ”مفاوضات فيينا هي فصل جديد في علاقاتنا الدولية والوصول للنتيجة ممكن إذا أظهرت واشنطن أنها صادقة وجدية“.

واعتبر روحاني أن ”إحياء الاتفاق النووي هو إنجاز آخر لبلاده، وسوف نلتزم بتعهداتنا النووية إذا عادت واشنطن للاتفاق ورفعت العقوبات وتأكدنا من ذلك عمليا“.

وأكد أن ”واشنطن تعترف صراحة بأنه لا مسار غير الدبلوماسية وتطالب بالحوار وهذا يعتبر نجاحا لنا“.

مشيرا إلى أن ”جميع الأطراف الأجنبية في الاتفاق النووي توصلت إلى استنتاج مفاده أنه لا يوجد حل أفضل من هذا الاتفاق ويجب تنفيذه“.

وهاجم روحاني التيار المتشدد الذي اعتبر أن الاتفاق النووي كان لتدمير المشروع النووي الإيراني.

وفي هذا الصدد، قال روحاني ”البعض يتهمنا بأننا بعنا المشروع النووي، وهذا كذب وقد انكشف، لم يحدث قط في تاريخ إيران أن قدرتها وقوتها النووية بهذا الارتفاع“.

وأعلن روحاني أنه سيفتتح السبت المقبل 10 مشاريع في المجال النووي بمناسبة يوم الصناعة النووية الإيرانية.

ومن المقرر أن تبدأ الجولة الثانية للدول الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران الجمعة المقبل في فيينا، فيما وصفت طهران الجولة الأولى بأنها كانت ”بناءة وإيجابية“.

وكان عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني قال إن ”رفع العقوبات الأمريكية هو الإجراء الأول والأكثر ضرورة لإحياء الاتفاق، مبديا استعداد بلاده التام للعودة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق فور التحقق من رفع العقوبات“.

وتصر إيران على رفع جميع العقوبات الأمريكية المفروضة عام 2018 قبل العودة للاتفاق النووي الموقع في 2015.

وكالات ايرانية