واشنطن تدعو بكين للإفراج عن الأويغوري "إكبار آسات"

تم نشره الخميس 08 نيسان / أبريل 2021 12:53 صباحاً
واشنطن تدعو بكين للإفراج عن الأويغوري "إكبار آسات"
علم امريكا

المدينة نيوز :- طالب الولايات المتحدة الأمريكية، الصين بالإفراج عن رجل الأعمال الأويغوري، إكبار آسات المعتقل في إقليم سنجان ذاتي الحكم، منذ 5 سنوات.

وفي تغريدة له عبر تويتر، قال الناطق باسم الخارجية الأمريكية، بيد برايس: "إكبار آسات اعتقل ظلمًا منذ 5 سنوات".

وأضاف برايس: "آسات واحد من ملايين الأويغور والأقليات الأخرى الذين تم احتجازهم أو سجنهم أو إخفاؤهم في إقليم سنجان، حيث توجد العديد من معسكرات الاعتقال".

وطالب السلطات الصينية بالإفراج عن "آسات" وعن جميع "المعتقلين ظلماً".

وكان رجل الأعمال الأويغوري، قد اختفى عام 2016، فور عودته إلى الصين قادما من الولايات المتحدة التي شارك فيها بـ"برنامج القيادة الدولية" الذي نظمته الخارجية الأمريكية. ولاحقاً اتضح بأن "آسات" معتقل من قبل سلطات بكين.

وتسيطر الصين على إقليم تركستان الشرقية منذ عام 1949، وهو موطن أقلية الأويغور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة".

والعام الماضي، اتهمت الخارجية الأمريكية الصين، في تقريرها السنوي لحقوق الإنسان للعام 2019، الصين باحتجاز المسلمين بمراكز اعتقال لمحو هويتهم الدينية والعرقية، وتجبرهم على العمل بالسخرة.

غير أن الصين عادة ما تقول إن المراكز التي يصفها المجتمع الدولي بـ"معسكرات اعتقال"، إنما هي "مراكز تدريب مهني" وترمي إلى "تطهير عقول المحتجزين فيها من الأفكار المتطرفة".

الاناضول