طهران : نهدد بوقف المفاوضات في فيينا و هدف هجوم نطنز وقف تخصيب اليورانيوم

تم نشره الثلاثاء 20 نيسان / أبريل 2021 10:35 مساءً
طهران : نهدد بوقف المفاوضات في فيينا و هدف هجوم نطنز وقف تخصيب اليورانيوم
العلم الإيراني

المدينة نيوز :- أكد عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية الإيراني، أن "طهران ستوقف المحادثات في حال أدت عملية التفاوض على الاتفاق النووي إلى عرض مطالب مفرطة وإضاعة الوقت ومساومة غير عقلانية".

وأشار عباس عراقجي إلى أن "مباحثات فيينا تسير قدما على الرغم من الصعوبات والتحديات الموجودة"، لافتا إلى أن "الوفود المشاركة في فيينا ستعود إلى عواصمها لاطلاع المسؤولين فيها على مجرى المباحثات".

وأوضحت الخارجية الإيرانية أن اجتماع اليوم ناقش آخر تطورات المحادثات الفنية والمسودات الأولية للنصوص وكيفية استمرار المحادثات".

وأضافت: "اتفقت الدول المجتمعة في فيينا على أنه بالإضافة إلى فريقي الخبراء الحاليين (في مجال رفع العقوبات الأمريكية والخطوات النووية الإيرانية)، ستجتمع مجموعة ثالثة من الخبراء الأسبوع المقبل لمناقشة الترتيبات العملية اللازمة لتنفيذ رفع العقوبات ثم عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي".

هدف هجوم نطنز وقف تخصيب اليورانيوم

قال علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، إن "العدو أراد من هجوم نطنز وقف تخصيب اليورانيوم لكننا أثبتنا قدرتنا على رفع التخصيب بنسبة ستين بالمائة".

وأكد صالحي في كلمة خلال اجتماع في لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني أنه "تم وصل الكهرباء الأساسية في موقع تخصيب اليورانيوم الذي تعرض لهجوم"، مشيرا إلى "أننا قمنا بتفعيل عدة مجموعات من أجهزة الطرد المركزي في الموقع الذي تعرض للهجوم".

وأعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، الأحد، عن وقوع حادث في قسم شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز الواقع تحت الأرض والذي يعتبر من أهم المنشآت النووية في إيران.

كما أكد صالحي، أن الانقطاع الكهربائي في المنشأة كان ناجما عن "عملية تخريبية"، وسط تقارير إعلامية عن وقوف إسرائيل وراء الحادث.

يذكر أنه في يوليو 2020 أصيبت منشأة تجميع أجهزة الطرد المركزي بأضرار بالغة جراء ما وصفه مسؤولون إيرانيون بأنه حريق.

المصدر: RT