اعتذار عن الانضمام إلى «ترزية الإصلاح»

تم نشره الأربعاء 21st نيسان / أبريل 2021 12:49 صباحاً
اعتذار عن الانضمام إلى «ترزية الإصلاح»
حسين الرواشدة

لا «الفرضيات» التي سقطت ، ولا «الحقائق» التي فجأة نهضت، ستقنع الناس بأن الغيوم التي تلبدت في فضائنا العام منذ أسابيع ستمطر، او بأن قطار الإصلاح الذي تعطلت «عجلاته» سينطلق الى محطته الجديدة.

بصراحة أكثر، كدت ان انزلق - كما فعلت مراراً - الى «فخ» المطالبين باستثمار «عاصفة نيسان» لهزّ شجرة الدولة وتعديل سلوكها وعلاقتها مع المجتمع في اطار «ما يجب ان تفعله» في مسارات التسويات او الإصلاحات او «إعادة» ترميم صورتها ، وتقديم نفسها في ثوبها الجديد...لكنني ترددت عن ركوب الموجة لأكثر من سبب، أولها ان «مهمة» الكاتب ليست «التنفيس» عن الناس او بيعهم ما يخطر في باله من «أوهام» حتى لو كانت في صميم مطالباتهم وحقوقهم ايضاً، صحيح انه يتحدث بالنيابة عنهم ويعبّر عن ضميرهم العام، لكنه يجب ان يكون صادقاً وصريحاً، وأن يكاشفهم بالحقيقة حتى لو كانت مرّة.

أما السبب الثاني فهو اننا -جميعاً-، الدولة والمجتمع، ما نزال في دائرة الإحساس «بالصدمة» مما حدث، وسواء فهمناه او ابتلعناه او اننا ننتظر المزيد من المعلومات لهضمه وقبوله، فإن ثمة حالة من «العجز» تحاصرنا، وتضرب وجوهنا، وفي ظل مثل هذه الحالة لا يجوز لأحد أن «يصنع من الحبّة قبّة» او ان يفتح شهية الناس على «موائد» الإصلاح والتغيير دون ان يكون «مقتنعاً» بان ذلك سيحدث، والاّ فأننا سنساهم في صناعة خيبات جديدة متراكمة ستنفجر في وجوهنا ، ولن نتمكن من مواجهتها بما اضمرناه من نوايا حسنة.

السبب الثالث هو ان ما وصلنا من وصفات للخروج من تداعيات «الزلزال» او محاصرته، كانت مجرد تصاميم جاهزة شارك فيها « ترزية : خياطون»، بعضهم فعل ذلك لمجرد اشغالنا بالحديث عن قضية تقع في صلب اهتمامنا، لكننا -أقصد المجتمع- لا دور لنا في حياكة عناوينها او تفاصيلها، والمطلوب فقط ان نقبلها ونطمئن لسرديتها دون نقاش، أما الاخرون فقد كانوا مجرد «أصداء» لما كتب عنا في الخارج، ولم يغفلوا بالطبع ان يضعوا بصماتهم ورغباتهم على «الوصفة»، فجاءت وكأنها «نائحة» لكنها ليست لثكلى وانما لمستأجرة.

السبب الرابع هو ان تجربة السنوات العشر الماضية كانت كفيلة بتقديم ما يلزم من دروس لنا كمراقبين للهم العام ؟، وللناس أيضا ، وابرزها ان انتظار « حركة»: قطار الإصلاح بإصدار مقررات وإجراءات لن يكتب لها النجاح، ليس فقط لان الإرادة السياسية ما تزال غير متوفرة، وانما لان إرادة المجتمع ايضاً حول الإصلاح غير «ناضجة» ، وهذه حقيقة يجب ان نعترف بها، وبالتالي فإن ما جرى تسويقه ليس أكثر من محاولة «بيع» أوهام للناس الذين ينتظرون ان يتغير واقعهم دون ان يقوموا بأي جهد لانتزاع هذا التغيير «وهذا ما لم يتحقق حتى الان».

يبقى السبب الأخير وهو ان بناء اية توافقات او تسويات لإطلاق «الإصلاح» بمعناه السياسي والاقتصادي والاجتماعي يحتاج الى طرفين: أولهما الدولة بما تمثله من إرادة ومؤسسات ،والآخر «الكتلة» التاريخية التي تمثل المجتمع ، واذا افترضنا ان الطرف الأول جاهز لإحداث صدمة إيجابية، فإن صمت او غياب او تغييب «الكتلة» التاريخية سيشكل العائق الأكبر أمام مرور أي عملية إصلاحية، يكفي هنا ان ندقق في حالة المجتمع وما طرأ عليه من كسور واصابات لندرك تماماً بأن مقولة «انثروا الإصلاح فوق الجبال» ، دون وجود مؤلفين موثوق بهم، وموضوعات «تنفع» الناس وتمكث في الأرض، ستبقى مجرد امنيات عابرة...لا يسعدني -بالطبع- ان ابيع تمورها في أسواق خيبر.

الدستور 



مواضيع ساخنة اخرى
اسماء شهداء المجزرة "الاسرائيلية" في بيت حانون .. اغلبهم من عائلة المصري اسماء شهداء المجزرة "الاسرائيلية" في بيت حانون .. اغلبهم من عائلة المصري
الملك يؤكد لمارك ميلي ضرورة الوقف الفوري للانتهاكات في القدس الملك يؤكد لمارك ميلي ضرورة الوقف الفوري للانتهاكات في القدس
لليوم الثاني .. وقفة احتجاجية قرب السفارة الاسرائيلية تطالب بطرد السفير الإسرائيلي لليوم الثاني .. وقفة احتجاجية قرب السفارة الاسرائيلية تطالب بطرد السفير الإسرائيلي
ارتفاع وفيات مستشفى السلط لـ«8».. والاستماع لشهادة ممرضَين ارتفاع وفيات مستشفى السلط لـ«8».. والاستماع لشهادة ممرضَين
خلاف على اولويات مرور .. صاحب اسبقيات يصيب شخصين بعيارات نارية خلاف على اولويات مرور .. صاحب اسبقيات يصيب شخصين بعيارات نارية
إلغاء جميع مواعيد المتغيبين سابقا عن تلقي لقاح كورونا إلغاء جميع مواعيد المتغيبين سابقا عن تلقي لقاح كورونا
الحواتمة ينقل تحيات الملك لمرتبات الأمن العام - صور الحواتمة ينقل تحيات الملك لمرتبات الأمن العام - صور
وفاتان واصابة  اثر تدهور مركبة على طريق اربد الزرقاء وفاتان واصابة اثر تدهور مركبة على طريق اربد الزرقاء
فوق  عمّان .. شاهد الصاروخ الصيني قبل دقائق من سقوطه فوق عمّان .. شاهد الصاروخ الصيني قبل دقائق من سقوطه
الملكة رانيا : ‏نناجيك يا أرحم الراحمين في أحب الليالي وأفضلها الملكة رانيا : ‏نناجيك يا أرحم الراحمين في أحب الليالي وأفضلها
ولي العهد في ليلة القدر : نسأل الله تقبل الطاعات ولي العهد في ليلة القدر : نسأل الله تقبل الطاعات
توقيف ضابط وأفراد أمن خالفوا القانون توقيف ضابط وأفراد أمن خالفوا القانون
الأمانة: جميع المصادرات تذهب للجمعيات الخيرية الأمانة: جميع المصادرات تذهب للجمعيات الخيرية
وزير الأوقاف يدين الاعتداءات على المصلين العزل في صلاة التراويح وزير الأوقاف يدين الاعتداءات على المصلين العزل في صلاة التراويح
التربية : برنامج تعويضي ومصفوفة مفاهيم لترفيع الطلبة التربية : برنامج تعويضي ومصفوفة مفاهيم لترفيع الطلبة
لغز اقالة 3 مستشارين وعودة جعفر حسان لغز اقالة 3 مستشارين وعودة جعفر حسان
وزارة الصحة الفلسطينية: ارتفاع عدد الشهداء إلى 109 بينهم 28 طفلا و15 امرأة و621 إصابة بجراح مختلفة