ايران : مستعدون لتبادل السجناء مع أمريكا وهناك مقترحات قيد المراجعة

تم نشره الثلاثاء 27 نيسان / أبريل 2021 05:20 مساءً
ايران : مستعدون لتبادل السجناء مع أمريكا وهناك مقترحات قيد المراجعة
علما ايران وامريكا

المدينة نيوز :- تستأنف أطراف الاتفاق النووي مفاوضاتها بالعاصمة النمساوية فيينا اليوم الثلاثاء، وسط حراك دبلوماسي وحديث إيراني عن تقدم في المفاوضات يقابله تكتم أميركي بشأنها خاصة فيما يتعلق برفع العقوبات عن طهران.
وأعلن الاتحاد الأوروبي استئناف محادثات فيينا اليوم الثلاثاء بهدف إحياء الاتفاق النووي الإيراني، وذلك برئاسة المسؤول السياسي في الاتحاد إنريك مورا.
وقال الاتحاد الأوروبي في بيان أمس الاثنين، إن المشاركين سيستأنفون محادثاتهم لبحث عودة محتملة للولايات المتحدة إلى الاتفاق، وسبل ضمان التنفيذ الكامل والفعال له.
ناجحة لولا التحفظات
واستبق الرئيس الإيراني حسن روحاني استئناف المحادثات بتصريحات قال فيها إن مفاوضات فيينا بشأن الملف النووي تشهد تقدما ملحوظا، ولولا بعض التحفظات السياسية لأمكنه القول إنها مفاوضات ناجحة، وفق تعبيره.
وأضاف روحاني أن مجموعة “4+1” أقرت مع الولايات المتحدة بضرورة رفع العقوبات؛ ووصف ذلك بأنه إنجاز في طريق إحياء الاتفاق النووي، حسب تعبيره.
روحاني أكد أن مفاوضات فيينا تشهد تقدما ملحوظا ولولا بعض التحفظات السياسية لأمكنه القول إنها ناجحة (الأوروبية)
بيد أن ناطقا باسم الخارجية الأميركية رفض التعليق على موضوع العقوبات الأميركية على طهران وما إذا كان حصل تفاهم على تخفيفها.
وقال ردا على سؤال للجزيرة إنه لن يعلق على أي تفاصيل بشأن قضية تخفيف العقوبات لأنها موضع بحث، ولكنه أكد أن محادثات فيينا كانت “بناءة ولكنها ليست حاسمة ونتطلع للاستمرار فيها”.
استعداد لحوار إقليمي
بدوره، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن محادثات فيينا تسير بشكل جيد بهدف العودة إلى تنفيذ الاتفاق النووي. وأضاف خلال زيارته لبغداد أمس الاثنين أن بلاده ستعود إلى التزاماتها في الاتفاق بمجرد أن تنفذ واشنطن تعهداتها.
وقال ظريف في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي فؤاد حسين في بغداد، إن طهران جاهزة لأي اقتراحات بشأن الملف النووي، وإنها تأمل أن تتبنى إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن سياسة معقولة، وتنفذ تعهداتها، وتعود بسرعة للاتفاق النووي.
من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية الإيراني أن طهران مستعدة لحوار إقليمي على أساس حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.
مطلب ثابت
وفي سياق ذي صلة، جددت إيران رفضها لمبدأ “خطوة مقابل خطوة” بشأن العودة للاتفاق النووي، بالتزامن مع إرسالها وفدا إلى فيينا للتباحث بشأن الملف.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن بلاده لن تقبل أي مقترح حول الملف النووي يعتمد على مبدأ “خطوة مقابل خطوة”.
وأضاف “موقفنا بشأن ضرورة رفع العقوبات الأميركية لم يتغير، ونطالب برفعها كافة”. وشدد على أنه لا حاجة لمفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع واشنطن لتعود إلى الاتفاق النووي.
وأوضح زاده أن الوفد الإيراني المفاوض يتوجه إلى فيينا، لمواصلة المفاوضات وحضور اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي؛ لكنه حذر من أن بلاده ستنسحب من تلك المفاوضات إذا لم تلمس إرادة سياسية كافية لرفع العقوبات، وفق تعبيره.
وكانت القوى العالمية وإيران اختتمت الأسبوع الماضي جولة من المحادثات في فيينا، بهدف إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق، الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب عام 2018.
كما بحثت الجولة عودة إيران للامتثال لبنود الاتفاق التي تراجعت عنها ردا على الموقف الأميركي.
وفي وقت سابق، علق الرئيس الإيراني، حسن روحاني، على مفاوضات الجولة السابقة بالقول إنها اكتملت بنسبة تتراوح ما بين 60% و70%، وقال إنه يمكن حل الخلاف بسرعة إذا تصرفت الولايات المتحدة “بنزاهة”.
والأحد، كشف عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية الإيراني، عن حصول تفاهمات بشأن رفع العقوبات الخاصة بالنفط والبنوك والتعاملات المالية؛ لكنه لم يقدم معلومات أكثر تفصيلا بشأن هذه التفاهمات.

من جهتها أعلنت، طهران، الثلاثاء، أنها تسعى للإفراج عن جميع السجناء الإيرانيين المحتجزين في الولايات المتحدة، بالتزامن مع محادثات فيينا الرامية إلى إعادة طهران وواشنطن إلى الاتفاق النووي.
وألمح المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، إلى إمكانية تبادل آخر للسجناء بين إيران والولايات المتحدة.
وقال إن “فكرة تبادل الأسرى كانت دائمًا على جدول الأعمال”، مضيفًا أنه يجب إطلاق سراحهم إثر “مخاوف إنسانية”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.
ولم يقدم ربيعي تفاصيل عن عدد الإيرانيين المحتجزين في الولايات المتحدة، وادعى أن الإفصاح عن أسمائهم قد يضر بهم.
لكنه لفت أن عددهم “أكبر من عدد السجناء الأمريكيين في إيران”.
وفي السياق، أشار ربيعي أن القضاء الإيراني أعرب أيضا عن “استعداده لإجراء تبادل” للأسرى.
وتعد تصريحات متحدث الحكومة الإيرانية الثانية من نوعها التي يطلقها مسؤولون إيرانيون بشأن احتمال إطلاق سراح سجناء في أقل من أسبوعين.
وفي العام 2019، شهدت عملية تبادل أسرى بين طهران وواشنطن، إذ أطلقت الأولى سراح عالم صيني أمريكي من برينستون كان محتجزًا لمدة ثلاث سنوات بتهم تجسس انتقدت على نطاق واسع.
وفي ذلك الوقت، قالت طهران إن السلطات الأمريكية كانت تحتجز نحو 20 إيرانيًا في سجونها.

وكالات 



مواضيع ساخنة اخرى
وفاتان واصابة  اثر تدهور مركبة على طريق اربد الزرقاء وفاتان واصابة اثر تدهور مركبة على طريق اربد الزرقاء
فوق  عمّان .. شاهد الصاروخ الصيني قبل دقائق من سقوطه فوق عمّان .. شاهد الصاروخ الصيني قبل دقائق من سقوطه
الملكة رانيا : ‏نناجيك يا أرحم الراحمين في أحب الليالي وأفضلها الملكة رانيا : ‏نناجيك يا أرحم الراحمين في أحب الليالي وأفضلها
ولي العهد في ليلة القدر : نسأل الله تقبل الطاعات ولي العهد في ليلة القدر : نسأل الله تقبل الطاعات
توقيف ضابط وأفراد أمن خالفوا القانون توقيف ضابط وأفراد أمن خالفوا القانون
الأمانة: جميع المصادرات تذهب للجمعيات الخيرية الأمانة: جميع المصادرات تذهب للجمعيات الخيرية
وزير الأوقاف يدين الاعتداءات على المصلين العزل في صلاة التراويح وزير الأوقاف يدين الاعتداءات على المصلين العزل في صلاة التراويح
التربية : برنامج تعويضي ومصفوفة مفاهيم لترفيع الطلبة التربية : برنامج تعويضي ومصفوفة مفاهيم لترفيع الطلبة
لغز اقالة 3 مستشارين وعودة جعفر حسان لغز اقالة 3 مستشارين وعودة جعفر حسان
السيرة الذاتية لـ" جعفر حسان" السيرة الذاتية لـ" جعفر حسان"
فلكي أردني: الصاروخ الصيني سيمر العقبة بعد منتصف ليلة الغد فلكي أردني: الصاروخ الصيني سيمر العقبة بعد منتصف ليلة الغد
أمانة عمان: نرفض التعامل غير اللائق مع بسطات البيع العشوائي أمانة عمان: نرفض التعامل غير اللائق مع بسطات البيع العشوائي
اربد : العثور على توابيت حجرية ونقوش اثرية .. صور اربد : العثور على توابيت حجرية ونقوش اثرية .. صور
الرفاعي يعلق على انباء حول مداهمة لقضية ضريبية الرفاعي يعلق على انباء حول مداهمة لقضية ضريبية
البدور: خياران للذين لم يصابوا بكورونا بعد “إما الإصابة أو المطعوم” البدور: خياران للذين لم يصابوا بكورونا بعد “إما الإصابة أو المطعوم”
السعودية تدرس إغلاق باب الحج أمام الوافدين من الخارج السعودية تدرس إغلاق باب الحج أمام الوافدين من الخارج