كورونا والوزن الزائد.. دراسة تكشف العلاقة بينهما

تم نشره السبت 08 أيّار / مايو 2021 12:37 صباحاً
كورونا والوزن الزائد.. دراسة تكشف العلاقة بينهما

المدينة نيوز:  مع انتشار فيروس كورونا، وتعدد الدراسات حوله، توصلت مؤخراً دراسة ضخمة نشرت في مجلة The Lancet Diabetes & Endocrinology عن تأثير وزن الجسم على خطر الإصابة بالمضاعفات الشديدة لفيروس كورونا، من خلال فحص تأثير مؤشر كتلة الجسم وعلاقته بشدة الأعراض لمصابي كورونا.

حيث توصلت الدراسة التي استندت على أكثر من 6.9 مليون شخص يعيشون في إنجلترا، وتضمنت بيانات من أكثر من 20 ألف مريض مصاب بفيروس كورونا، قد تم نقلهم إلى المستشفى أو توفوا خلال الموجة الأولى، إلى أن المصابين الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من 23 كجم / م، قد يتعرضون لمضاعفات أكبر من غيرهم.

وفي هذا الخصوص أشار الباحثون إلى أن خطر دخول وحدة العناية المركزة كان أعلى بنسبة 10% مقابل كل وحدة زيادة فى مؤشر كتلة الجسم، حيث كان تأثير الوزن الزائد على خطر الإصابة بفيروس كورونا الشديد أكبر فى الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و39 عاماً، بينما انخفض بعد سن الـ60.

وأكد الباحثون أنه حتى الوزن الزائد المتواضع جداً يرتبط بمخاطر أكبر لمضاعفات كورونا الشديدة، والمخاطر ترتفع بشكل حاد مع زيادة مؤشر كتلة الجسم، حيث تبين أن المخاطر المرتبطة بالوزن الزائد تكون أكبر لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا، بينما يكون للوزن تأثير ضئيل أو معدوم على فرص الإصابة بالفيروس الحاد بعد سن 80.

وتشير هذه النتائج إلى أنه يجب أن تعطى الأولوية بالتطعيم للأشخاص الذين يعانون من السمنة، خاصة الآن بعد أن تم طرح اللقاح للفئات العمرية الأصغر، نظرا لأن السمنة مرتبطة بنتائج أكثر خطورة بعد الإصابة بفيروس كورونا.



مواضيع ساخنة اخرى