كوريا الجنوبية وأمريكا يتفقان على تحالف قوي في محادثات القمة بينهما

تم نشره السبت 22nd أيّار / مايو 2021 01:32 صباحاً
كوريا الجنوبية وأمريكا يتفقان على تحالف قوي في محادثات القمة بينهما
مون و بايدن

المدينة نيوز :- قال الرئيس الامريكي جو بايدن إن البلدين حليفان، ولهما تاريخ طويل من التضحية المشتركة، في إشارة إلى قتالهما المشترك ضد غزو كوريا الشمالية المدعومة من القوات الصينية، في الحرب الكورية 1950-1953.

وقال "أود أيضا أن أشير إلى أن تاريخنا في التضحية المشتركة وتعاوننا أمر حيوي للحفاظ على السلام والاستقرار" في العالم.

وأعرب عن أمله في أن تتطور العلاقات الثنائية بشكل أكبر.

و اتفق الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه -إن ونظيره الأمريكي جو بايدن اليوم الجمعة على أهمية وجود تحالف أقوى بين البلدين، في أول قمة لهما في البيت الأبيض.

وقال مون إنه وبايدن أكدا "الالتزام المشترك" بتعزيز التحالف والسلام في شبه الجزيرة الكورية. وكان مون يتحدث في بداية جلسة قمة موسعة عقب محادثات فردية واجتماع متابعة انضم إليه عدد من مساعديه الرئيسيين.

وأضاف أن كوريا الجنوبية ستتعاون بشكل وثيق مع الولايات المتحدة من أجل نزع السلاح النووي الكامل من كوريا وفتح حقبة جديدة من الشراكة حول قضايا عالمية مثل التغلب على كوفيد-19 والتصدي لتغير المناخ.

و اتفق الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن ونائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، اليوم الجمعة، على الحاجة إلى توسيع التحالف الثنائي ليشمل قضايا أوسع، بما في ذلك اللقاحات المضادة لـ"كوفيد-19".

ويمثل اللقاء بين مون وهاريس الأول من نوعه منذ بدء عمل إدارة جو بايدن .

وخلال الجلسة التي عُقِدَت في مبنى المكتب التنفيذي في أيزنهاور الواقع بجوار البيت الأبيض، أشار الرئيس مون إلى أن التحالف بين سول وواشنطن كان بمثابة "العمود الفقري" للسلام والازدهار، ليس في شمال شرق آسيا فقط، بل أيضا في أجزاء أخرى من العالم.

وقال المكتب الرئاسي، في بيان صحفي، إن الرئيس مون اقترح أن يوسع الجانبان مجال التعاون من أجل تطوير التحالف الذي استمر لسبعة عقود.

وأشار الرئيس مون، على وجه الخصوص، إلى أن إدارة بايدن قد تشاورت عن كثب مع كوريا الجنوبية في عملية مراجعة استراتيجية واشنطن بشأن بيونغ يانغ.

وأعرب عن أمله في الحفاظ على تنسيق وثيق في تنفيذ سياسات جديدة تهدف إلى إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل.

وأكدت هاريس أهمية الدبلوماسية والحوار لحل القضية النووية لكوريا الشمالية وتعهدت بالتعاون الوثيق مع كوريا الجنوبية والشركاء الإقليميين الآخرين.

وأضافت أن التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أصبح أكثر أهمية من أي وقت آخر في ظل تركيز حكومة بايدن على العلاقات مع حلفائها.

وكالات