ورشة تناقش تصنيف محمية العقبة البحرية وخطتها

تم نشره الأحد 23rd أيّار / مايو 2021 02:57 مساءً
ورشة تناقش تصنيف محمية العقبة البحرية وخطتها
ف محمية العقبة البحرية

المدينة نيوز :- نظمت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة اليوم الأحد ورشة حول تصنيف محمية العقبة البحرية وخطتها الإدارية وأهدافها الاستراتيجية والعملية، للخروج بمسودة نهائية للخطة التي ستعتمد رسميا.
وأكد رئيس مجلس مفوضي السلطة المهندس نايف بخيت، أن الهدف الرئيس من إنشاء المحمية هو الحفاظ على النظم البيئية في خليج العقبة، لافتا إلى أن الخطة الإدارية للمحمية تتضمن خمسة اجزاء رئيسة تشمل معلومات عامة مرتبطة بخليج العقبة وأهميته البيئية والاقتصادية والمجتمعية للأردن، ونبذة عن متنزه العقبة البحري، واهداف التنمية المستدامة والأنظمة البيئية البحرية في المحمية، والاهداف الاستراتيجية كالحفاظ على الشعب المرجانية وموائل الاعشاب البحرية بالمحمية حتى عام 2026.
وقال إن الورشة تأتي استكمالا للجهود الرامية لإنشاء أول محمية بحرية في العقبة وضمها مستقبلا الى قائمة المحميات الطبيعية العالمية لدى منظمة اليونسكو وغيرها من المنظمات الدولية.
وأضاف أن الإعلان عن إنشاء محمية العقبة البحرية كان بقرار من مجلس الوزراء في 8 كانون الأول من عام 2020 بالتعاون والتشاركية مع الجهات ذات العلاقة محليا ودوليا، والتي نتج عنها اعداد ملف ترشيح المحمية حسب متطلبات وزارة البيئة في هذا المجال وبتمويل ودعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن.
وبين أن الخطة الإدارية تعد مستندا لتشغيل المحمية بهدف حماية الموائل والنظم البيئية للحفاظ على قيمة المحمية والاستخدام المستدام للأنشطة المجتمعية داخلها وفي نطاقها؛ مثل السياحة والصيد والبحث العلمي وغيره.
كما تعد وثيقة ذات قيمة لتحديد مسار عمل للأشخاص المعنيين بالإدارة ومتخذي القرار الذي تمثل الخطة بالنسبة لهم دليلا ارشاديا للتشغيل وإدارة الاعمال اليومية والاعتيادية والطارئة طوال عمر الخطة التي تمتد عادة بين 3 - 5 سنوات.
بدوره، قال مفوض البيئة في السلطة سليمان نجادات، إن الهدف من الورشة هو الاتفاق على تصنيف لهذه المحمية، حيث سيتم اقرار الخطة الادارية للمحمية.
وقال القائم بأعمال المدير التنفيذي للجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية محمد الطواها: نامل من المشروع الذي تنفذه الجمعية بدعم من الاتحاد الاوروبي، ان يخدم ويدعم متخذي القرار بالإجراءات المتعلقة بالمحمية البحرية، وأن نقدم المساعدة الفنية واللوجستية ورفع القدرات والأدوات المناسبة لهم".
--(بترا)