عند الإصابة بكورونا.. 3 تمارين تنفس يجب تجنبها

تم نشره الأحد 23rd أيّار / مايو 2021 09:23 مساءً
عند الإصابة بكورونا.. 3 تمارين تنفس يجب تجنبها
فتاة مصابة بكورونا

المدينة نيوز :-  منذ انتشار فيروس كورونا وحتى الآن تم التركيز باستمرار على أهمية تقوية الجهاز التنفسي لتقليل مخاطر الإصابة والخطورة.

 

لذلك دائماً ما نصح الأطباء، بضرورة القيام ببعض تمارين التنفس قبل وبعد الإصابة، والذي من شأنه أن ينظف مجرى الهواء ويزيد من سعة الرئة.

وبالرغم من أن هناك عدة أنواع من تمارين التنفس التي يمكن القيام بها بعد الإصابة، إلا أن هناك أيضاً بعض التمارين التي يجب الابتعاد عنها.

حيث تضع تمارين التنفس هذه ضغطاً شديداً على الجهاز التنفسي، وقد يؤدي القيام بها عند المعاناة من فيروس كورونا المستجد وأثناء مراحل التعافي إلى ضيق في التنفس وتسبب مشاكل أخرى.

وفيما يلي 3 تمارين للتنفس يمكن تجنبها عند الإصابة بفيروس كورونا.

– التمرين الأول

وهو تمرين في اليوجا يسمى ​Kapalbhati Pranayamaـ وتقوم فكرة هذا التمرين على أن تستنشق الهواء عن طريق الأنف بشكل طبيعي، ولكنك تستنشقه بقوة عبر الأنف مع التأكد من أن عدد الشهيق أقل من عدد الزفير، حيث يولد تمرين التنفس حرارة في الجسم مما يساعد على إزالة السموم ومخلفات النفايات ويحسن معدل الأيض ويعزز وظائف الكبد والكلى.

لكن هذا النوع من تقنيات التنفس المتقدمة يضع ضغطاً كبيراً على الأعضاء الداخلية، لذلك فا ينصح به للأشخاص الذين يعانون من الربو أو مشاكل القلب أو أي مشاكل في الجهاز التنفسي، كما أن القيام بذلك عند المعاناة من كورونا، خاصة في الحالات الشديدة، يؤدي إلى ضيق في التنفس والدوار.

– تمرين الإغماء في التنفس

أثناء أداء هذا التمرين المسمى Moorchha Pranayama، يجب على الشخص التنفس ببطء والاحتفاظ به لفترة طويلة، وهو تقنية تنفس متقدمة أخرى تخلق إحساساً بالإغماء أو الطفو يوفر هذا التمرين إحساساً خفياً بالنشوة، ولكنه غير مناسب للجميع.

 فقط بعد إتقان تمارين التنفس الأساسية ، يجب على الشخص أن يجربها، و ينصح مرضى كورونا بعدم تجربته لأن حبس النفس قد يزيد من الدوار وهو أحد أعراض الأمراض المعدية، سيؤدي أيضاً

يؤدي إلى زيادة الضغط على الرئتين، والتي لا تزال تتعافي.

– التمرين الثالث

يعرف باسم Bhastrika Pranayama يتطلب  تمرين التنفس هذا أن تقوم بالشهيق والزفير بسرعة ، تماماً كما يفعل حداد ينفخ منفاخه هذا هو السبب في أنه يعرف أيضاً باسم التنفس بالمنفاخ.

هذا تمرين بسيط، لكنه ينتج الكثير من الحرارة في الجسم ويضع ضغطاً شديداً على الرئتين، يمكن أن يترك حتى الشخص السليم يصاب بالدوار ويلهث للحصول على الهواء، لذا ينصح مرضى كورونا الشديد بعدم محاولة تمرين التنفس هذا.



مواضيع ساخنة اخرى