البطريرك ثيوفيلوس: نشعر بالعزم والقوة من الموقف الاردني تجاه المدينة المقدسة

تم نشره الإثنين 24 أيّار / مايو 2021 02:44 مساءً
البطريرك ثيوفيلوس: نشعر بالعزم والقوة من الموقف الاردني تجاه المدينة المقدسة
غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين

المدينة نيوز :- هنأ غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن جلالة الملك عبدالله الثاني، والاسرة الاردنية الكبيرة بذكرى استقلال المملكة الخامس والسبعين.
وقال ثيوفيلوس في بيان، اليوم الاثنين، وصل مراسل (بترا) في رام الله نسخة منه، "يعترينا الفخر ونحن نبارك للاردن وقيادته وشعبه بذكرى الاستقلال، وهم الذين قدموا الغالي والنفيس للحفاظ على وطنهم، متحدين مسلمين ومسيحيين لرفعة بلدهم وحمايته". وأضاف ثيوفيلوس ان ما قام به الهاشميون من اجل تقدم وازدهار الاردن، وتكاتف جهود ابنائه خلف عميد ال البيت الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، اثبت للجميع ان الاردن وطن قوي عصي متماسك امام جميع الصعاب، ليكون اليوم كما كان على الدوام السند الاول والداعم الاكبر لفلسطين بما تمر به من احداث دامية، في ظل تنامي خطر صعود اليمين المتطرف والذى يسعى الى اخراج المدينة المقدسة من مركزيتها باعتبارها "مدينة الله للديانات السماوية الثلاث"، وتغيير ملامحها وسلب حقوق شعبها. وقال ثيوفيلوس "نشعر بالعزم والقوة عندما نرى الموقف الاردني تجاه ما تمر به ارضنا المقدسة من احداث مؤلمة تغتال الانسانية والانسان على ارض خلقت للسلام والمحبة والصلاة". واكد ان المواقف التي يسطرها الاردن اليوم على الساحة الفلسطينية بدفاعه عن قضيتها وحق شعبها في جميع المحافل الدولية والاقليمية، لهو دليل جلي على ان هذا الوطن وقيادته وشعبه يجسدون وحدة حال مع فلسطين وشعبها، لم يتخلوا عن قضيتها التي كانت عبر العصور هم الهاشميين الاول. وختم ثيوفيلوس "أدعو الله ان يحفظ الاردن وشعبه وجيشه واجهزته الامنية وعلى رأسهم حامي المقدسات المسيحية والاسلامية في القدس والوصي الامين عليها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وان يمد الله بعمره ويعضده بالحكمة والقوة وان يبقى الاردن واحة الامن والاطمئنان والسلام والمحبة والاخاء بين افراد اسرته الاردنية مسلمين ومسيحيين".



مواضيع ساخنة اخرى