استطلاع: الأردنيين لا يثقون بالوضع الحالي للاقتصاد

تم نشره الإثنين 24 أيّار / مايو 2021 09:35 مساءً
استطلاع: الأردنيين لا يثقون بالوضع الحالي للاقتصاد
عمان

تراجع مؤشر إبسوس لثقة المستهلك الأردني بمقدار 3.6 نقطة منذ الربع الأخير

تراجعت ثقة الأردنيين بنسبة 10٪ بالوضع الحالي للاقتصاد خلال الربع الأول من 2021

لقيت إجراءات الإغلاق الحكومية خلال الربع الأول من العام تأييداً مما يقارب 40٪ من الأردنيين، بارتفاعٍ نسبته 10٪ منذ نهاية العام الماضي

على الرغم من أن البطالة لا تزال هي الشغل الشاغل للأردنيين ، إلا أن القلق من ارتفاع تكاليف المعيشة/التضخم في البلاد أزداد بنسبة 7٪، ليشكل الهم الأساسي لدى 48% من الأردنيين

المدينة نيوز :-  عامٌ مضى على انتشار جائحة كورونا ولا تزال التوقعات الاقتصادية القاتمة للأردنيين مستمرة. وعلى الرغم من التحسن الإيجابي الطفيف الذي شهده الربع الأخير من العام في ضوء التدابير الحكومية للإغاثة المالية، إلا أن هذا الأمل قد تراجع مرة أخرى خلال الربع الأول من العام، إذ انخفض مؤشر ثقة المستهلك الأردني بمقداره أربع نقاط ليضاهي مستواه في بداية الجائحة.

ووفق مؤشر إبسوس لثقة المستهلك الأردني، الذي اطلعت عليه “هلا أخبار”، فقد اضطرت الحكومة، في ظل ارتفاع الحالات وتدهور الوضع الصحي، خلال نهاية فبراير إلى فرض المزيد من القيود منها معاودة إغلاق يوم الجمعة وتمديد ساعات حظر التجول وإغلاق المزيد من القطاعات الأشد ضعفًا، الأمر الذي تسبب بتضاؤل ثقة العامة بفكرة انتهاء الوباء على المدى القريب بإنخفاض 15% مقارنة بالربع الماضي. وعلاوة على ذلك، وبعد تسجيل ارتفاع مرعب بلغ 9.5 ألف حالة يوميًا، لم يعد من المستغرب أن تتزايد المخاوف بشأن شدة التهديد الذي قد يشكله اللقاح، إذ وصلت المخاوف إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق منذ بداية الوباء، وتراجعت في الآن ذاته الثقة في قدرة الحكومة على حماية البلاد من خطر الوباء إلى أدنى مستوياتها.

وفي الوقت الذي بدأ فيه الأردنيون بمواجهة الآثار التي خلّفتها القيود المفروضة، ازدادت المخاوف بشأن ارتفاع تكاليف المعيشة والتضخم مقارنة بالربع السابق. وفي الحقيقة، أدى ذلك إلى انخفاض ثقة الأردنيين بالوضع الاقتصادي الحالي بنسبة 10%، فضلاً عن التدهور الملحوظ في نظرة الناس فيما يتعلق بالحالة المستقبلية للاقتصاد ووضعهم المالي الشخصي. وبالإضافة إلى ذلك، ارتبط الانخفاض الذي شهده المؤشر العام ارتباطًا رئيسيًا بانخفاض ثلاثة مؤشرات رئيسية متمثلة بالظروف المالية الشخصية والتوقعات الاقتصادية ومناخ الاستثمارأو القدره على الإدخار.

و على الرغم من أن معظم الدول الأخرى التي شملها الاستطلاع العالمي تتوقع تحسنًا في قدرتها على الاستثمار في المستقبل ، إلا أن الأردن من بين الدول الخمس الأخيرة من أصل 23 التي تتوقع تحسناً في قدرتها على الاستثمار منذ كانون الأول (ديسمبر). و على هذا النحو، يشعر الأردنيون بثقة أقل بشأن قدرتهم على الاستثمار ، حيث ارتفعت النظرة السلبية للاستثمار بنسبة 7٪. وينطبق هذا الأمر أيضًا على الأمان الوظيفي، إذ أنّه في حين أن المستفتين في جميع أنحاء العالم أظهروا ثقةً أكبر بتحسن أمنهم الوظيفي مقارنة بالربع الماضي، إلا أن الأردن وعلى النقيض، كان من بين الدول الثلاث الوحيدة على مستوى العالم التي أظهرت انخفاضاً غي مستويات الثقة في هذا المؤشر.

وختامًا، وعلى الرغم من السلبية المتزايدة، أظهرت النتائج أيضًا تأييد حوالي 40% من الأردنيين للإجراءات الحكومية الحالية، بزيادة قدرها 10% مقارنة بالربع الماضي، وهو أمر متوقع في ظل تزايد المخاوف من التهديد الذي يشكله الوباء.

ومع ذلك، ما دامت الحاجة مستمرة لفرض مثل هذه الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الوباء، فإن التوقعات الاقتصادية القاتمة للأردنيين ستستمر باستمرار تلك الإغلاقات. وأما الآن، فالأمل معقود على الفترة المقبلة التي تعول على الإسراع في الحملة الوطنية لتوزيع اللقاح، و تسارع الإنفتاح الإقتصادي تزامنا مع زيادة الإقبال على اللقاح، مما سيفضي إلى انتعاش اقتصادي ولو كان بطيئاً.

وعل٘ق سيف النمري، المدير العام لشركة إبسوس في الأردن والعراق على نتائج المؤشر، “إن تباطؤ الإقتصاد كان حتمياً في ظل الإرتفاع الحاد في أعداد الإصابات والإجراءات الإحترازية المصاحبة لذلك. لكن المثير للإهتمام خلال الربع الأول من العام هو زيادة إستيعاب الأردنيين للحاجه لهذه الإجراءات وأزدياد دعمهم لهذه الإجراءات الحكومية مقارنةً بنهاية العام الماضي” وأضاف النمري، “ما نتمناه الآن أن ينعكس هذا التفهم الشعبي على الإسراع في الإقبال على المشاركة في الحملة الوطنية للتطعيم لضمان صيفٍ أكثر أماناً وانفتاحاً وتحقيق الإنتعاش الإقتصادي الذي يرجوه جميع الأردنيين!” .

وتستند نتائج المؤشر الفصلية على مؤشرات فرعية تتعلق بالظروف المالية الشخصية الحالية، والتوقعات الاقتصادية، ومناخ الاستثمار، وثقة التوظيف التي تساهم جميعها بجعل مؤشر إبسوس مؤشرًا رئيسيًا لإتجاهات الاستهلاك والاستثمار العامة في السوق الاردني.



مواضيع ساخنة اخرى
هزة أرضية بقوة 1ر4 درجة جنوب غرب وادي موسى هزة أرضية بقوة 1ر4 درجة جنوب غرب وادي موسى
إسرائيل برسالة إلى الأردن والسلطة الفلسطينية : لا نريد تصعيد الوضع في القدس إسرائيل برسالة إلى الأردن والسلطة الفلسطينية : لا نريد تصعيد الوضع في القدس
تفاصيل القبض على قاتل شقيقته قبل 20 عاما في الزرقاء تفاصيل القبض على قاتل شقيقته قبل 20 عاما في الزرقاء
الحواتمة يوعز للقضاء الشرطي بتوقيف طاقم دورية نجدة والتحقيق معهم الحواتمة يوعز للقضاء الشرطي بتوقيف طاقم دورية نجدة والتحقيق معهم
البلبيسي : 15 ألف شخص أصيبوا بعد تلقيهم المطعوم البلبيسي : 15 ألف شخص أصيبوا بعد تلقيهم المطعوم
كشف ملابسات جريمة قتل حصلت قبل 20 عاماً في الزرقاء كشف ملابسات جريمة قتل حصلت قبل 20 عاماً في الزرقاء
إسرائيل تكشف تفاصيل إحباط عملية تهريب أسلحة من الأردن إسرائيل تكشف تفاصيل إحباط عملية تهريب أسلحة من الأردن
بدء صرف الدعم النقدي للقائمة الاضافية لبرنامج تكافل 3 اليوم بدء صرف الدعم النقدي للقائمة الاضافية لبرنامج تكافل 3 اليوم
إحالات وإنهاء خدمات في الصحة (أسماء) إحالات وإنهاء خدمات في الصحة (أسماء)
حادث سير لمركبة بعد دقائق من تحرير مخالفة سرعة زائدة بحق سائقها حادث سير لمركبة بعد دقائق من تحرير مخالفة سرعة زائدة بحق سائقها
إحباط محاولة سرقة بنك في عمّان إحباط محاولة سرقة بنك في عمّان
الإجراءات التخفيفية الجديدة تدخل حيز التنفيذ الإجراءات التخفيفية الجديدة تدخل حيز التنفيذ
طهبوب تكسب قضية ضد صحفي بمبلغ 21 الف و700 دينار طهبوب تكسب قضية ضد صحفي بمبلغ 21 الف و700 دينار
قرارات حكومية جديدة حول التنقل خلال الحظر الجزئي قرارات حكومية جديدة حول التنقل خلال الحظر الجزئي
ردا على مذكرة نيابية .. التعليم العالي تنسب بزيادة رواتب موظفي الجامعات الحكومية ردا على مذكرة نيابية .. التعليم العالي تنسب بزيادة رواتب موظفي الجامعات الحكومية
الحسامي : ارتفاع مرتقب على أسعار الشقق والأراضي الحسامي : ارتفاع مرتقب على أسعار الشقق والأراضي