فاعليات: الاستقلال محطة مضيئة بتاريخ الأردن والامة

تم نشره الثلاثاء 25 أيّار / مايو 2021 02:18 مساءً
فاعليات: الاستقلال محطة مضيئة بتاريخ الأردن والامة
علم الأردن

المدينة نيوز :- يأتي احتفال الأردنيين بعيد الاستقلال الخامس والسبعين للمملكة متزامنا مع الاحتفالات بدخول الدولة الأردنية المئوية الثانية في ظل الانجازات التي تحققت بحكمة وحنكة القيادة الهاشمية وبسواعد الأردنيين عبر العقود الماضية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية رغم التحديات التي تشهدها المنطقة والصراعات الدولية والإقليمية.
وقالت فاعليات رسمية وشعبية واقتصادية ونقابية، إن عيد الاستقلال الذي يصادف الخامس والعشرين من أيار كل عام، يشكل محطة مضيئة في تاريخ الأردن والأمة، وله خصوصية تجعل كل الأطياف متماسكة مجددة العهد والولاء والبيعة للملك وولي العهد، وما حققه المغفور له بإذن الله الملك الباني الحسين بن طلال، من نهضة حضارية وعمرانية وتعليمية وثقافية واقتصادية وصحية واجتماعية لتشمل أرجاء الوطن كافة.
وقال رئيس مجلس إدارة شركة المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية، خلف الهميسات، إن ذكرى يوم الاستقلال، رسالةٌ لتعظيم قيم العمل والإنتاج، وتعزيز الانتماء للوطن وخدمة أبنائه.
وأضاف الهميسات في بيان اليوم الثلاثاء، إن هذه الذكرى، تمثل الإصرار للمحافظة على ثوابت الموقف الأردني، والقرار الأردني المستقل، تجاه القضايا الوطنية والقومية، خاصة دور الوصاية الهاشمية التاريخي، في الحفاظ على الهوية العربية والإسلامية لمدينة القدس، بمقدساتها الإسلامية والمسيحية، وتوفير الدعم اللامحدود للأشقاء الفلسطينيين في مسيرتهم نحو إرساء دعائم الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
واستذكر الهميسات مسيرة النهضة والبناء للمملكة وإنجازاتها الاقتصادية، بإرساء الركائز الأساسية للاقتصاد الأردني، ومن ضمنها شركة المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية، التي شهدت تطوراً نوعياً في تطبيق مفهوم الاستثمار في المناطق الحرة والتنموية، وتنوعاً مدروساً في أساليب استقطابه وتنويع مصادره، لضمان استدامة التنمية الاقتصادية من خلال العمل على استقطاب الاستثمارات النوعية.
وبين أن حجم الاستثمارات بحسب رأس المال المسجل في المناطق الحرة والمناطق التنموية بلغ ما يقارب 433ر1 مليار دينار في 2020، توزعت على مختلف الأنشطة الاقتصادية التجارية والصناعية والسياحية والخدمية، فيما بلغ حجم التجارة في المناطق الحرة 458ر4 مليار دينار.
وقال إن التوجيهات الملكية السامية تشكل نبراسا للسعي المستمر بحثا عن الخيارات والبدائل الاقتصادية والاستراتيجية، لتحقيق نقلة نوعية في التنمية المستدامة بالمملكة، فكان التنوع في الحواضن الاستثمارية كالمناطق الحرة والمناطق التنموية، والتي تتناسب وتتواءم مع نوعية الاستثمار والأهداف الوطنية المرجو تحقيقها.
ورفع الهميسات أسمى آيات التهنئة والتبريك، لمقام جلالة الملك عبدالله الثاني، ولسمو ولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني بهذه المناسبة السعيدة.
واطلقت مديرية ثقافة الكرك حملة لتوزيع الأعلام الأردنية وشعارات مئوية الدولة والكمامات على كافة المؤسسات الثقافية في مختلف مناطق والوية المحافظة بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال .
وقالت مديرة الثقافة عروبة الشمايلة في تصريح صحفي لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الثلاثاء، إن توزيع الأعلام والشعارات يأتي ضمن احتفالات المديرية ومشاركة الشعب الاردني الاحتفال بعيد الاستقلال كمحطة وطنية يفتخر بها كافة الاردنيين واحرار العرب.
واضافت الشمايلة، إن المؤسسات الثقافية يقع على عاتقها مسؤوليات كبرى بالمناسبات الوطنية لغرس قيم الولاء والانتماء والتعريف بالمنجز الوطني للاستقلال كمحطة مضيئة بتاريخ الاردن والامة.
واشارت الى أن المديرية حرصت على توزيع الأعلام والشعارات بمئوية الدولة والكمامات ضمن الشروط الصحية والوقائية من وباء كورونا على المؤسسات والاماكن العامة والثقافية تأكيدا على حب الوطن الذى بناه الهاشميون ورجالات الوطن الاوائل واستمرارا لمسيرة البناء وتعزيزها بمختلف المجالات.
وبينت أن الاحتفالات الثقافية الوطنية اشتملت ايضا على افتتاح معرض للفنون التشكيلية بمشاركة جمعية أسرة الفن التشكيلي احتفالا بالمناسبة الوطنية، لافته الى تواصل الاحتفالات من خلال اقامة المحاضرات والندوات الثقافية وعرض الافلام الوثائقية.
واعرب مشاركون بالحملة عن اعتزازهم وفخرهم بالإنجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الاردنية بقيادة الهاشمين، مؤكدين عمق الانتماء واللواء لقيادة وتراب الوطن وصون مكتسباته.
وتزينت المباني والشوارع في محافظة عجلون اليوم بالأعلام واليافطات ابتهاجا بعيد استقلال المملكة .
وقال محافظ عجلون سلمان النجادا، إن الاردن يسير بخطى ثابتة الى الامام بفضل حكمة جلالة الملك، حيث أصبح واحة للأمن والامان ينعم بهما المواطنون وكل من طلب الامان في هذا الوطن العزيز.
وأشار الى أنه تم التأكيد على كافة الجهات والدوائر الرسمية والمؤسسات لإبراز هذه المناسبة العزيزة التي جاءت تزامنا مع احتفالات المملكة بمئوية الدولة الاردنية، مبينا أن الاستقلال عيد خالد في تاريخ التضحيات الهاشمية من أجل رفعة وبناء الوطن والأمة واستعادة واستحضار دروس وتجارب هذا النضال واستخلاص العبر للمحافظة على منجزات الاستقلال الذي ينبغي صونه والبناء عليه حتى يبقى الأردن انموذجا يُحتذى في العمل الدؤوب وواحة أمن واستقرار .
وقال نائب محافظ عجلون متصرف القصبة رئيس لجنة بلدية عجلون الكبرى الدكتور محمد أبو رمان إن كوادر البلدية عملت على تزيين الشوارع والمباني في المحافظة بالأعلام و اليافطات تعبيرا عن الفخر والاعتزاز بهذا الوطن الغالي وتعزيز قيم العلم الأردني ولإظهار الفخر والشموخ بهذا الوطن واستذكار سيرته ومسيرته التي بنيت بجهود ابنائه وقيادته الهاشمية بكل عطاء وانجاز.
وأكد أمين عام حزب المحافظين حسن راشد، أن احتفال الأردنيين بعيد الاستقلال الخامس والسبعين يأتي انسجاماً مع الانجازات التي حققتها الدولة الأردنية عبر العقود الماضية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وقال راشد في بيان اليوم إن الحكمة والحنكة التي تعاملت بها القيادة الهاشمية منذ عهد الملك المؤسس الشهيد جلالة الملك عبدالله الاول وصولا إلى عهد جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني مقرونة بمنظومة الأمن والأمان كان لها الأثر الأكبر في ازدهار العملية التنموية الشمولية التي رافقت الاستقلال المجيد عبر العقود الماضية.
واضاف إن حجم الضغوطات والتحديات التي واجهها الاردن دفعت به لتعزيز مكانته الإقليمية والعالمية ليكون نبراساً يقتدى ومنارة يهتدى بها أمام العالم في الدفاع عن قضايا أمته العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف عبر الوصاية الهاشمية في رعاية تلك المقدسات.
وأوضح راشد أن الأردن واجه بعض العثرات وخاصة في النواحي الاقتصادية مؤخراً نتيجة مواقفه الثابتة وتمسكه بها لكن الشعب الاردني الأبي يتفهم الأمر بشكل كامل ويقف بجانب قيادته الهاشمية في الدفاع عن هوية الوطن وقدسيته.
وبين أن الشرفاء الأردنيون يثمنون عاليا كافة الانجازات التي تحققت سواء العمرانية أو الصناعية و التجارية، مؤكدا طموح الأردنيين في مواصلة الجهود المبذولة لتطوير الاردن في المجالات كافة جنبا إلى جنب مع قائدهم المفدى وولي عهده الأمين.

وأكدت شركة المدن الصناعية الاردنية، أن الاحتفال بذكرى الاستقلال يعيد الى الأذهان الانطلاقة الواعدة لمسيرتها التي بدأت عام 1985، حيث افتتح جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية، "سحاب سابقا".
وقالت الشركة في بيان اصدرته اليوم الثلاثاء، بمناسبة ذكرى الاستقلال، إن افتتاح أول مدينة صناعية في البلاد، شكل الانطلاقة الواعدة للصناعة الاردنية وتكريساً لقيم العمل والإنتاج والتطور وايذانا بنهضة تنموية اقتصادية عمت مختلف مناطق المملكة.
كما وأكدت الشركة، أن مدنها الصناعية تستعد لدخول المئوية الثانية بمزيد من الإنجازات والبناء المتواصل في مجال إنشاء وادارة وتسويق المدن الصناعية الأردنية واحتضان الصناعة الأردنية الواعدة التي انطلقت من الأرض الاردنية الى مختلف بقاع العالم.
وأشارت الشركة في بيانها إلى أن المدن الصناعية العاملة في مختلف مناطق المملكة شكّلت صروحاً اقتصادية جسدت معاني الاستقلال واسهاماتها الوطنية المختلفة في دعم ورفد الاقتصاد الوطني.
وعبر المدير العام للشركة عمر جويعد عن اعتزازه بما حققته المدن الصناعية على صعيد الاقتصاد الوطني عبر استقطاب استثمارات نوعية بمختلف المجالات الانتاجية وفرت الآلاف من فرص العمل للأردنيين الى جانب دورها في تنمية المحافظات وتوزيع مكاسب التنمية وزيادة الصادرات الصناعية، واضحت صرحا اقتصاديا وطنيا يجسد معاني الاستقلال".
وأكد أن اسهامات المدن الصناعية في تعزيز معاني الاستقلال وتجسيدها متعددة حيث وضعت الخطط والاستراتيجيات الرامية الى تجذير هوية الصناعة والمنتج الاردني الذي اصبح اليوم منافسا محليا وعربيا ودوليا عبر توفير مقومات نجاح العمل الاستثماري والتسهيل على المستثمرين وتجاوز العقبات لتشكل المدن الصناعية الحاضن الأكبر للاستثمارات الصناعية.
وأشار الى أن المدن الصناعية الاردنية شهدت في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني تقدما على صعيد التوسع الافقي والعامودي في إنشاء المدن الصناعية المستقطبة للاستثمارات الصناعية والموفرة لفرص العمل والعاملة على احداث نهضة تنموية بمختلف جوانبها في أماكن انتشارها.
وقال جويعد" فمن مدينتين صناعيتين في سحاب واربد عام 1999 الى عشرة مدن صناعية عام 2020 عمت مختلف مناطق ومدن المملكة في ظل توجيه ملكي ودعم حكومي منقطع النظير لمواصلة العمل والإنتاج واستقطاب الاستثمارات وتوفير المناخ الامن لها عبر سن المزيد من القوانين والتشريعات الناظمة لتسهيل عملها بالتعاون مع مختلف الجهات الرسمية والخاصة".
وأوضح أن عدد الشركات الصناعية بمختلف المدن الصناعية حتى نهاية العام 2020 بلغ 850 شركة صناعية بحجم استثمار 972ر2 مليار دينار وفرت قرابة 65 الف فرصة عمل، فيما تبلغ صادراتها السنوية اكثر من 5ر1 مليار دينار.
وأشار جويعد الى أن الاستثمارات المحلية تستحوذ على 40 بالمئة من اجمالي المشروعات المقامة داخل مختلف المدن الصناعية والاستثمارات الأجنبية على 17 بالمئة، والعربية 16 بالمئة والباقي مشروعات مشتركة.
يذكر ان المدن الصناعية العاملة والتي تتبع للشركة تقع في سحاب واربد والكرك والعقبة والمفرق والموقر فيما يجري تجهيز اخرى جديدة ستباشر عملها قريبا في السلط والطفيلة ومأدبا.
كما نظمت مديرية ثقافة جرش اليوم الثلاثاء، مبادرة "علمنا عالي واردنا غالي" بمناسبة احتفالات محافظة جرش بعيد الاستقلال . وقام مجموعة من شاب كلنا الأردن وشرطة جرش والشرطة المجتمعية بتوزيع العلم الأردني وعلم المئوية الاردنية على السيارات بحضور مدير ثقافة جرش الدكتور عقلة القادري ومدير ادار ة السير الرائد فايز الصقار والشرطة المجتمعية.
وأكد تيار الأحزاب الوسطية، أن احتفالية المملكة اليوم بذكرى الاستقلال تعد تخليدا لذكرى تاريخية لاهم المحطات المضيئة في سماء الاردن وتجسيدا لانجازات القيادة والشعب في معركة النضال الشاقة احقاقا للحرية والكرامة واسترجاع الحق المسلوب وبذل العديد من التضحيات في سبيل الوطن وتأكيدا على موقف الاردن الثابت قيادة وشعبا في الدفاع عن استقلال تراب الوطن.
وبين التيار في بيان اليوم الثلاثاء، ان المزايا الفكرية التي يتمتع بها جلالة الملك كان لها التأثير البالغ الاهمية كقيمة نوعية مضافة لدى صناع القرار على المستويين العالمي والاقليمي .
وأكد التيار ان الاردن بقيادة جلالة الملك بات منارة تحقق التوازن والاستقرار المرتبط بالسياق والواقع المحيط في صورته المستقبلية ومضامينها الاكثر اتساعا في العالم السياسي المعاصر حاملا مشروعا سياسيا راسخا يحقق الامن والسلام والاستقرار بشكل جوهري في المنطقة بصورة كاملة.
ونظمت مديرية ثقافة محافظة معان فعاليات ثقافية متنوعة في مركز سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني الثقافي بمناسبة عيد الاستقلال الخامس والسبعين.
واشتملت الفعاليات على تقديم مسرحية بعنوان " هذا هو الأردن" للمخرج جلال رشدي؛ قدمتها فرقة المسرح التعليمي، وتم بثها للجمهور عبر الاتصال المرئي عن بعد، وتناولت المسرحية القيم الوطنية وسبل تعزيزها والعلاقة التاريخية بين الأردن وفلسطين، ومسيرة بناء الدولة الأردنية، والوصاية الهاشمية على المقدسات، واستهدفت المسرحية فئة الأطفال.
كما قدمت فرقة الجنوب للعروض المسرحية، مسرحية بعنوان "الفاجعة" عبر الاتصال المرئي عن بعد، واستهدفت فئة الأطفال، وتناولت المسرحية قضايا متعددة مثل؛ الوسطية والاعتدال ومكافحة الفكر المتطرف ونبذ العنف وتطور القيم والعادات والتقاليد.
وتضمنت الفعاليات قراءات شعرية من الشعر النبطي للشاعرين حسام النعيمات وسالم النعيمات، حيث عبرت القصائد عن فرحة الأردنيين بعيد الاستقلال، والتفاف أبناء الأردن حول القيادة الهاشمية الحكيمة، ودور القيادة في تحقيق الإنجازات الوطنية في مختلف المجالات.
وقامت مديرية ثقافة معان بعرض وبث أغنية " شدوا الركايب " قدمتها فرقة معان للتراث الشعبي، إذ تم إعادة إنتاج وتوزيع الأغنية بشكل متطور ودعمها من قبل وزارة الثقافة، وهي أغنية تراثية تعبر عن ولاء وانتماء الأردنيين لوطنهم وقيادتهم.
وحضر انطلاق الفعالية مدير مديرية ثقافة معان يوسف الشمري، وعدد من ممثلي الهيئات الثقافية وممثلين عن الأجهزة الأمنية؛ كما وزعت مديرية ثقافة معان احتفاء بهذه المناسبة؛ مجموعات من إصدارات مكتبة الأسرة مجانا على الهيئات الثقافية والحضور، إلى جانب هدايا وحقائب وقمصان اشتملت على أعلام أردنية وشعار المئوية.

ورفع رئيس واعضاء لجنة التوجيه الوطني والاعلام والثقافة النيابية اصدق معاني التهنئة والتبريك لجلالة الملك عبدالله الثاني، وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، والأردنيين جميعاً بمناسبة عيد الاستقلال .
وقالوا في بيان صادر عن اللجنة اليوم الثلاثاء، إن الإستقلال الذي تحقق بإرادة البناة الاوائل من القيادة والشعب وضع الاردن على عتبة مرحلة جديدة تكرس السيادة الوطنية، والانطلاق لبناء الدولة الحديثة اعتماداً على ما يمتاز به الشعب الأردني من نسبة عالية من الشباب المتعلم المثقف واستغلال طاقاتهم وتحفيزهم لعمل جاد مبدع يحركه انتماء وطني محاط بتوافق اجتماعي بين كافة ابناءه في المدينة والريف والبادية والمخيم .
وأضافت اللجنة على لسان رئيسها النائب الدكتور عمر الزيود "اننا في الاردن بحكمة قيادتنا الهاشمية، وعزيمة شعبنا الابي ماضون في مسيرة الاصلاح الشامل التي تُكرس مفهوم الإستقلال وتجسد معانيه لتجاوز التحديات" .
وتابع الزيود في يوم الإستقلال نستذكر التضحيات والانجازات التي تحققت في كل الميادين، وها هو الاردن يسير اليوم بخطى ثابتة يستنفر فيها الهمم ويجدد الطاقات وينادي على ابنائه بأن يحافظوا عليه وعلى جبهته الداخلية وعلى مكتسباته ويتوحدوا امام التحديات التي تواجهنا جميعا .
وختم قائلاً " سلام على ارواح الشهداء ، وكل الاوفياء المخلصين وعلى الاجداد والآباء والبناة الاوائل ودعاؤنا لله رب العالمين أن يحفظ الأردن ارضا وقيادة وشعبا وجيشا وينعم عليه بالرخاء والازدهار والأمن والاستقرار أنه نعم المولى ونعم النصير." وبهذه المناسبة، قال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور صائب خريسات، ان استقلال المملكة كان الباعث لإنشاء دستور شامل ارسى ثوابت للعيش المشترك في الوطن رغم اختلاف المنابت والاصول، واستبدل الهويات الفرعية بهوية جامعة، هوية المواطنة التي أسست لمشروع وطني نهضوي شامل لم يغفل دور الجغرافيا والتاريخ، بل انه اضاف اليهما الحاضر والمستقبل والاحلام المشتركة، وساهم في تكوين الجو التوافقي الذي طغت عليه الروح الوطنية، ودفع باتجاه تأسيس دولة مدنية ترتكز على سيادة القانون وتكافؤ الفرص وقيم العدالة والمساواة.
وقال إن الاستقلال بمبادئه ومفاهيمه انعكس على آلية عمل المؤسسات كافة، فاصبحنا نلمس ونستشعر عظم قيم الاستقلال، فعلى مستوى الجامعات نرى استجابة سريعة من قبل الحكومات للتوجيهات الملكية السامية المعززة لمبدأ استقلالية الجامعات وتمكينها من القيام بمهامها واستصدار تشريعات من خلال توسيع صلاحيات الادارات ومجالس الامناء، لتعزيز قدرتها على اتخاذ قرارات تخدم العملية التعليمية، وتدفع باتجاه تطويرها، دون سيطرة مطلقة لأي جهة كانت عليها. بدوره، قال متصرف لواء الرمثا فراس ابوالغنم، إنه يحق للأردن والاردنيين الفرح والاحتفال بهذا اليوم الوطني المجيد في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة والشعب الوفي والمخلص وعلى أرض تسودها المحبة والإخاء عاشت طوال تاريخها وسط لحمة وطنية راسخة وتلاحم شعبي فريد.
وقال، إن الأردن اصبح في عهد جلالة الملك، نموذجا يحتذى به في العمل الجاد نحو التطوير في مختلف النواحي السياسية والثقافية والاقتصادية والأمنية وبناء القوات المسلحة لتكون درعا قويا في وجه كل التحديات، وما زال جلالته يعمل على تجذير أسس الديمقراطية الصحيحة والحرية المسؤولة لكل الأردنيين على حد سواء تحت مظلة عالية من الأمن والأمان والاستقرار. و بين أن جلالة الملك جسد ذلك فيما نشهده على الساحة الداخلية من تغييرات ايجابية نحو الديمقراطية الحقيقية وان دور جلالته الفعال والدؤوب في الإصلاحات الإقتصادية واضح وجلي لتحقيق التنمية الشاملة في جميع مجالات التقدم العمراني والصحي والثقافي والاجتماعي و توفير الأمن والاستقرار لرغبة جلالته في إحداث نقلة نوعية لأردننا الحبيب في اتجاه التطوير والتحديث لتكوين صورة مشرقة له والتي أصبحت نموذجاً في المنطقة. من جانبها، قالت رئيسة مركز شابات الرمثا روان الزعبي إن تخليد ذكرى الاستقلال تعد مناسبة وطنية لاستلهام ما تنطوي عليه من قيم سامية وغايات نبيلة لتعزيز روح المواطنة وربط الماضي بالحاضر المتطلع إلى آفاق أرحب ومستقبل أرغد وافضل خدمة لقضايا الامة والوطن وإعلاء صروحه وصيانة وحدته والحفاظ على هويته ومقوماته والدفاع عن مقدساته وتعزيز نهضته السياسية و الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في ظل معزز النهضة الأردنية وبانيها صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني.
وأطلقت جمعية السنابل الذهبية بلواء الكورة اليوم الثلاثاء ، احتفاءً بعيد الاستقلال، المرحلة الثامنة من مشروع بناء وترميم منازل الأسر العفيفة الذي تنفذه الجمعية منذ العام 2014 .
وقال رئيس الجمعية فادي مقدادي، ان مرحلة المشروع الثامنة التي بدأت اليوم من بلدة جديتا بلواء الكورة من خلال المباشرة ببناء منزل لإحدى الأسر المستحقة وترميم منزل آخر في ذات البلدة، تأتي استكمالاً لمشروع الجمعية الذي بدأت بتنفيذه منذ 8 سنوات على مراحل شهدت خلاله بناء 53 منزلاً لأسر محتاجة، اضافة الى صيانة وترميم 158 منزلاً آخر لغاية مساعدة الأسر المستفيدة على العيش الكريم .
وبين، ان المرحلة الثامنة من المشروع ستشمل بناء 8 منازل جديدة وصيانة وترميم 27 منزلاً آخر في مناطق مختلفة من لواء الكورة ، لافتاً الى ان عدد الطلبات المقدمة للجمعية من الاسر العفيفة والايتام وذوي الاحتياجات الخاصة لغاية الاستفادة من المشروع بلغ 120 طلباً ، تم عمل دراسة اجتماعية لهم وانطبقت عليهم الشروط المطلوبة ، فيما يتم منح الأولوية بناءً على تاريخ تقديم الطلب وحسب الإمكانات المتاحة .

 

وأكد حزب الوفاء الوطني، أن الاستقلال ليس مجرد وثيقة كتبها الأولون وتوارثها اللاحقون، لكنه توجيه للعقول صوب الحرية المسؤولة والوعي والكرامة والمواطنة والعيش الكريم، وإصلاحات شاملة والمستدامة ينعم بها الأردن وفق خريطة الطريق الملكية ما هي الا دليل على إستقرار ثوابت الدولة وصمودها رغم الرياح العاتية في المحيط الملتهب.
وقال الحزب في بيان صحفي اليوم الثلاثاء بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإستقلال المملكة، ان هذا اليوم من أعياد الوطن التي يفتخر بها الأردنيون على طريق متواصل لرفعة الأردن وتقدمه وازدهاره، وعلى الأردنيين الحفاظ بالحب والعمل على مستوى الأمن والإستقرار والدبلوماسية الفذة والتعليم والإستثمار والصحة والبنى التحتية التي حققوها. وأكد الحزب، ان المواءمة في معادلة الأمن والديمقراطية وصمود الأردن في محيط ملتهب، دليل قاطع على نجاح قيادة جلالة الملك في ضبط أمننا الوطني بأبعاده المختلفة، لافتا إلى أن الأردن دولة رسالة ورسالته الحرية المسؤولة والسلام والعيش المشترك والنماء والمواطنة والكرامة الإنسانية.
واكدت فعاليات نيابية ورسمية وشعبية في محافظة عجلون، ان تعظيم منجزات الاستقلال يدفعنا للسير بخطى ثابتة نحو دولة المؤسسات والقانون والعمل ضمن دولة الانتاج التي نادى بها جلالة القائد المفدى لا بالشعارات وانما بالعمل المخلص لتحسين بيئة الاستثمار وخلق مشاريع غير تقليدية تعطي الأردن موطئ قدم على الخارطة العالمية.
وقال النائب الدكتور فراس القضاة، ان ذكرى الاستقلال مناسبة عزيزة على قلوب الجميع والتي تمكن خلالها الأردنيون بقيادة الهاشميين من تمكين وإرساء دعائم الدولة وترسيخ معالم المؤسسية والحرية والديمقراطية ليزهو الوطن الغالي بالإنجازات الكبيرة والمكاسب الوطنية ورفع مستوى الوطن بكل الإمكانات، حيث حظي بالمكانة العالية المرموقة بين الأمم.
واكد متصرف لواء كفرنجه ورئيس لجنة البلدية الدكتور زياد القطارنة، أن الاستقلال محطة هامة نستذكر فيها تضحيات وعطاء البناة الأوائل من الأردنيين لنستمد منهم العزيمة والتضحية وتحقيق الكرامة من أجل هذا الوطن الذين سطروا فيه أروع الأمثلة، مشيرا الى انه تم التأكيد على إبراز المظاهر الاحتفالية بمناسبة عيد الاستقلال وذلك من خلال رفع العلم الأردني في كافة الميادين والشوارع وعلى أسطح المنازل والمؤسسات والمقرات .
وقال عميد كلية عجلون الجامعية الدكتور حامد الدعوم، أن الاردن نذر بشعبه الوفي وقيادته الحكيمة نفسه منذ استقلاله لمساندة ودعم قضايا امته العربية والاسلامية وأصبحت أرضه الحضن الدافئ للباحثين عن الامن والحرية وتجربته في الحكم منارة للديمقراطية الحقة ومحط اهتمام سياسي من الأشقاء والأصدقاء وأنموذجا في السياسة المعتدلة القائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.
وأشار مدير تربية المحافظة سامي شديفات الى أهمية مناسبة الاستقلال التي تذكرنا بالإنجازات التي تحققت في مختلف المجالات وخصوصا ما شهده القطاع التربوي من تطور في المناهج والابنية المدرسية، مشيدا بما حققه الهاشميون من نقلة واسعة في الحياة الاردنية لا سيما في مجال فتح افاق الاستثمار والاصلاح الديموقراطي ورفع مكانة المواطن الاردني اضافة إلى ما يسود المجتمع الاردني من قيم العدالة والتسامح ضمن نظرة تتحدى الواقع وتبني الاردن الحديث المواكب لمتطلبات العصر.
وقال رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي محمد حمد البعول، ان الاحتفال بذكرى الاستقلال يعيد الذاكرة الى سنوات تأسيس الامارة والمملكة والجهود التي بذلها الملك المؤسس رحمه الله وجهود جلالة الباني المغفور له الحسين بن طلال ومواصلة البناء في عهد جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني ومساعيه الحثيثة لرفعة الاردن ووضعه على سبل التقدم والازدهار .
وهنأت جمعية جماعة الإخوان المسلمين الملك عبدالله الثاني، وعموم الأردنيين بمناسبة ذكرى الاستقلال العزيزة على قلب كل أردني.
وأكدت في بيان اليوم الثلاثاء، أن الاستقلال هو بداية انطلاقة للمنطقة بأسرها للخلوص من الاستعمار الانجليزي والتبعية للغير، لتبدأ مرحلة جديدة في عمر الوطن والبناء والازدهار ومواجهة التحديات، حتى أصبح الأردن اليوم واحة غناء، ووطنا من أجمل الأوطان، ومصدر فخر وعز للأردنيين والمنطقة والعالم. ولا يخلو هذا من كثير من التحديات وخاصة بعد جائحة كورونا.
ودعت الجمعية بمناسبة ذكرى الاستقلال، الأردنيين الى الالتفاف حول وطنهم و قيادتهم صفًا واحدًا، لتفويت الفرصة على أولئك الذين لا ينامون لإضعاف الأردن ووجوده والنيل منه وسيادته واستقلال قراره.
واستذكر مجلس محافظة الكرك في بيان صحفي صدر عنه اليوم الثلاثاء الانجازات الوطنية التي تحققت للدولة بعيد الاستقلال بفضل نضالات وتضحيات الهاشمين ومن حولهم الشعب الاردني وجاء في البيان، أن رئيس واعضاء المجلس يعبرون عن عميق الانتماء والولاء للقيادة الهاشمية، مستذكرين الانجازات التي تحققت في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني المعزز التي رسمت صورة مشرفه للأردن على خريطة العالم .
واكدوا ان مناسبة عيد الاستقلال تمر في ظل ظروف استثنائية جسد الاردنيون خلالها بقيادة جلالته أسمى معاني الانتماء والصبر والتعاون والتكافل التي كانت على الدوام من اجل رفعة الاردن.
وثمن رئيس واعضاء مجلس محافظة الكرك مساعي جلالة الملك من اجل تحقيق السلام العادل وجهوده المستمرة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني و الدفاع عن القدس وحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية بموجب الوصايا الهاشمية وقالت، جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "إنتاج"، إن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممكن رئيسي لجميع القطاعات الأخرى.
وأعربت في بيان اليوم الثلاثاء، عن اعتزازها بشركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردنية، سواءً كانت كبيرة أو متوسطة أو صغيرة أو ناشئة لدورها الكبير في تعزيز التحول الرقمي في جميع القطاعات، مما يساهم بتحقيق الكفاءة والفعالية للجهات العاملة في القطاعات الأخرى.
وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية "إنتاج" الدكتور بشار حوامدة، إن القطاع استطاع الوقوف أمام التحديات والعقبات، حيث واصل عمله بكل كفاءة واقتدار خلال جائحة كورونا، نظراً للجاهزية والبنية التحتية التي وفرتها شركات القطاع خلال السنوات الماضية.
وبين، أن دور الجمعية كمظلة لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مكنها من القيام بواجباتها تجاه الشركات الأعضاء والقطاع ومنظومة ريادة الأعمال خلال الجائحة عبر أنشطة حشد التأييد مع أصحاب القرار والجهات المعنية في الحكومة في سبيل دعم الشركات ومصالحها.
وكشف حوامدة عن خطط عمل للجمعية في المستقبل القريب تشمل إنشاء منصة متخصصة في تحري الاسواق ضمن وحدة جاري العمل على إنشائها معنية في تطوير الأعمال وتأهيل الشركات للوصول إلى أكبر عدد من الأسواق. وأوضح" أننا في الأردن نحتفل بعيد الاستقلال ال 75 وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يسجل نجاحات متتالية، خاصة وان القطاع اصبح ينافس على مستوى دول المنطقة إذ أن شركات القطاع لها بصمات واضحة في كثير من الدول خصوصا الخليجية منها بالإضافة إلى السوق العراقي".
وقال حزب الاتحاد الوطني، أن استقلال المملكة يعكس معاني الفخر والعزة والاباء لدى الاردنيين بوطنهم، ويؤكد أهمية استذكار ما تحقق من إنجازات في جميع المجالات و مراكمة البناء عليها.
وبين الحزب في بيان اليوم، أن الاردنيين سطروا خلال مسيرة الاستقلال أروع معاني الانتماء والوفاء لوطنهم وقيادتهم الهاشمية، ما جعل الاردن إنموذحا في المنطقة والعالم في التسامح والتكافل واحترام الحقوق وسيادة القانون.
وهنأ الحزب الأسرة الأردنية الواحدة وجلالة الملك عبدالله الثاني، والأمير الحسين بن عبد الله ولي العهد، بهذه المناسبة الغالية، معربا عن تقديره للدور الكبير الذي تقوم به قواتنا المسلحة الأردنية وأجهزتنا الأمنية بقيادة جلالة الملك عبد الله، في رعاية مسيرة الاستقلال وتعزيز دعائمه.
وقال رئيس مجلس المفوضين في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف أحمد بخيت، ان العقبة منجز بمساحة الوطن ونفتخر به بعيد الاستقلال ال 75 للمملكة وما يزيدها جمالا انها تواكب مئوية الدولة رغم المحيط الملتهب، وهذه الانجازات تدل على ان الاردن دولة لها ثوابتها ومؤسساتها وقيادتها الحكيمة القادرة على التعامل مع كل الصعاب التي تواجه الوطن .
وأضاف بخيت في تصريح صحفي اليوم، أن الاردنيين جميعا يجددون الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية ويثمنون ما حققته هذه القيادة وان الاستقلال مناسبة تذكر الجميع بما قدمه الهاشميين والاردنيين من تضحيات وارادة في الحفاظ على الاستقلال ومكتسباته لكي يكون الاردن في مصاف الدول المتقدمة واعتزازهم بإنجازات القيادة التي تحققت على صعيد الوطن منذ تأسيس الدولة الأردنية وحتى اليوم.
واكد بخيت، ان العقبة تحظى اليوم ببنية تحتية متكاملة وجاذبة للاستثمار والسياحة، كما انها تضم منظومة تعليمية متقدمة من المدارس والجامعات والتعليم الخاص فأصبح فيها 3 جامعات عاملة والجامعة الرابعة هي جامعة طبية قيد الانشاء بمستوى عالي سترى النور خلال عام ونصف وتضم 4 مستشفيات وبصدد انشاء مستشفى خامس عبارة عن مركز تابع لمستشفى الحسين لعلاج السرطان .
وحول تطور الاستثمار في القطاع السياحي بالعقبة، قال بخيت ان العقبة كانت تضم الف غرفة فندقية عام 2000 ارتفع عددها الان لتصل لأكثر من 5800 غرفة لخدمة السياح الذين زاد عددهم عام 2019 الى مليون ونصف المليون سائح مقارنه ب 250 الى 300 الف سائح عام 2000 .
وبين، ان الاستثمار في القطاع الاستثماري والسياحي بالعقبة شهد تطورا كبيرا بإنشاء عدد من المنتجعات السياحية والفنادق وانشاء 3 مدن صناعية ولوجستيات ونقل وارتفع عدد الموانئ بعد انشاء الميناء الجديد من 9 ارصفة ميناء الى 12 رصيف ميناء متخصص و32 رصيف بأعلى المستويات كذلك تم تطوير وتحديث مطار الملك حسين الدولي بالعقبة ليستقبل مليوني سائح سنويا وفتح خطوط طيران مع مختلف مدن العالم وذلك لخدمة السياحة وجذب الاستثمار الى الاردن بشكل عام ومدينة العقبة بشكل خاص .
وأطلقت مديرية ثقافة عجلون بالتعاون مع المحافظة وهيئة شباب كلنا الاردن اليوم وبمناسبة عيد الاستقلال حملة لتوزيع الأعلام والمواد الصحية على المركبات والمواطنين في عدد من مناطق المحافظة.
وأكد محافظ عجلون سلمان النجادا الذي رعى إطلاق الحملة أهمية مثل هذه الحملات بهذه المناسبة العزيزة عيد الاستقلال الذي جاء تزامنا مع الاحتفالات بمئوية الدولة الأردنية لنستذكر فيه الكفاح المشرق والانجاز العظيم الذي قدمه الهاشميون الأطهار لتحقيق الاستقلال واقامة دولة القانون والمؤسسات في ظل ظروف إقليمية وعالمية صعبة.
وأشار إلى حرص جلالته على تعزيز قيم الاستقلال وترسيخ معانيه من خلال استراتيجية وطنية تنموية شاملة ركزت على استثمار الطاقات والكفاءات الاردنية عن طريق الاستثمار في الانسان معتمدا في ذلك على توجيه الجميع نحو تكنولوجيا وتقنية حديثة ليصبح الاردن قادرا على العطاء في جميع المجالات التنموية .
وقال مدير ثقافة عجلون سامر فريحات، ان هذه الحملة تأتي ضمن استراتيجية ونهج الوزارة للتعبير عن مدى الفخر والاعتزاز بهذه المناسبة الوطنية لاستلهام ما تنطوي عليه من قيم سامية وغايات نبيلة لإذكاء التعبئة الشاملة وزرع روح المواطنة وربط الماضي العريق بالحاضر المشرق المتطلع إلى آفاق أرحب ومستقبل مشرق .

وهنأ الحزب الوطني الأردني جلالة الملك والعائلة الهاشمية والشعب الأردني بالذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال المملكة، ذلك اليوم الذي عبر فيه الأردنيون عن رفضهم للإستعمار ونيلهم الحرية التي انتزعوها من براثنه.
وأكد الحزب في بيان له اليوم، بهذه المناسبة الغالية على الأردنيين وشرفاء وأحرار العرب، أن الإستقلال الذي تحقق بجهود رجالات الوطن كان يوماً مجيداً وعظيماً في مسيرة هذا الوطن . وشدد الحزب على المواقف المبدئية الثابتة تجاه قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والتي هي قضية الأردنيين المركزية.
واحتفلت مديرية تربية البادية الجنوبية اليوم بعيد الاستقلال الخامس والسبعين بمشاركة طلابية واسعة عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد.
ورفعت الهيئة الإدارية والتدريسية في المديرية برقية تهنئة إلى مقام جلالة الملك بهذه المناسبة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي والصفحة الرسمية للمديرية، جاء فيها أن هذه المناسبة حققت الكثير للأردنيين ومكنتهم من السير قدما ومن خلال القيادة الهاشمية الحكيمة في بناء الوطن وتعزيز إنجازاته.
وقالت مديرة مديرية تربية البادية الجنوبية الدكتورة سمية البرديني ان مسيرة استقلال المملكة، كانت مليئة بالعطاء والإنجاز والبذل، حتى أصبح الأردن مثالا يحتذى به في مختلف المجالات، مشيرة إلى إنجازات الهاشميين التي تحققت، ورفعت سمعة الأردن في مختلف دول العالم.
واشتملت الاحتفالية على مجموعة من الأنشطة التي نفذت عن طريق تقنية الاتصال المرئي عن بعد وملتزمة بالبروتوكول الصحي، ونظمت المدارس التابعة للمديرية وبالتزامن فعاليات وطنية تم بثها عن طريق الاتصال المرئي عن بعد؛ شارك فيها طلبة المدارس وعبروا فيها عن حبهم وانتمائهم للوطن وقيادته الهاشمية الحكيمة، كما عبروا عن فرحتهم بعيد الاستقلال.
ونشر طلاب وطالبات المدارس الأساسية التابعة لمديرية البادية الجنوبية؛ مقاطع فيديو عبر الصفحات الرسمية لمدارس المديرية؛ عبروا فيها من خلال كلماتهم وقصائدهم؛ عن فرحتهم بيوم الاستقلال، والذي يعتبر مرحلة تاريخية فاصلة في تاريخ الأردن الحديث، كما رفع الطلبة برقيات تهنئة إلى جلالة الملك والأسرة الهاشمية بهذه المناسبة السعيدة.
وكانت مدارس البادية الجنوبية أطلقت حملة تزيين للمرافق المدرسية بالأعلام الوطنية وشعارات المئوية احتفالا بهذه المناسبة، وتعبيرا عن الحب والانتماء والولاء للوطن وقيادته.

 



مواضيع ساخنة اخرى