اسرائيل تقمع وقفة تضامنية منددة بمحاولات تهجير أهالي حي بطن الهوى

تم نشره الأربعاء 26 أيّار / مايو 2021 12:30 مساءً
اسرائيل تقمع وقفة تضامنية منددة بمحاولات تهجير أهالي حي بطن الهوى
العلم الفلسطيني

المدينة نيوز :- قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مقدسيين مشاركين بوقفة تضامنية منددة بمحاولات تهجير أهالي حي بطن الهوى في سلوان بالقدس.
وقالت لجنة الدفاع عن أراضي سلوان، في بيان، إن تلك القوات هاجمت المشاركين في الوقفة التي نظمت بالتزامن مع نظر محكمة الاحتلال المركزية في القدس في استئناف أهالي الحي ضد تهجيرهم، واعتدت عليهم بالضرب، قبل ان تعتقل أحدهم. وأشارت اللجنة إلى ان قوات الاحتلال كثفت من تواجدها العسكري في محيط المحكمة، ووضعت المتاريس الحديدية، لمنع المتضامنين من الوصول إلى مقر المحكمة.
يذكر أن محكمة الاحتلال المركزية في القدس، تعقد اليوم، جلسة للنظر في التماس عائلات فلسطينية في حي بطن الهوى في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى ضد قرارات تهجيرها من منازلها لصالح المستوطنين المتطرفين اليهود .
ويواجه أهالي الحي خطر الإخلاء والتهجير، وذلك بعد أن سمحت المحكمة العليا الإسرائيلية لجمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية، بالاستمرار في طرد 800 فلسطيني، بزعم أن منازلهم بنيت على أرض امتلكها يهود قبل نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، على الرغم من إقرار هيئة القضاة بأن إجراءات المنظمة في الاستيلاء على الأرض قد شابتها عيوب وأثارت أسئلة حول قانونية نقل الأرض إلى الجمعية اليمينية.
وعلى صعيد متصل، استولى مستوطنون متطرفون يهود، اليوم الأربعاء، على مبنى قديم في قرية الرشايدة شرق مدينة بيت لحم، وحولوه لنواة استيطانية.
وقال رئيس مجلس قروي الرشايدة فواز الرشايدة، في بيان، ان مجموعة من المستوطنين استولوا على مبنى قديم بمساحة اجمالية تبلغ (400 متر مربع)، يقع في منطقة رجم الناقة، حيث تم تنظيفه ووصله بالكهرباء والمياه وتركيب انارة وكشافات، إضافة الى وضع أسرة للنوم.
وأشار الى أن هذه المنطقة حيوية ورعوية وقريبة جدا من القرية، ومصنفة انها محمية طبيعية، موضحا أن الاحتلال يمنع المواطنين من الوصول اليها. -- (بترا)



مواضيع ساخنة اخرى