بلينكن: حذرت إسرائيل من عواقب إجلاء العائلات الفلسطينية

تم نشره الجمعة 28 أيّار / مايو 2021 06:20 مساءً
بلينكن: حذرت إسرائيل من عواقب إجلاء العائلات الفلسطينية
أنتوني بلينكن

المدينة نيوز :- قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إنه حذر القادة الإسرائيليين خلال زيارته إلى تل أبيب هذا الأسبوع، من عواقب إجلاء العائلات الفلسطينية من بيوتهم بالقدس الشرقية والاضطرابات عند المسجد الأقصى.

جاء ذلك خلال تصريحات خاصة أدلى بها بلينكن، في مقابلة عبر الهاتف، لموقع "أكسيوس" الأمريكي، مساء الخميس، أثناء رحلة عودته من جولته في الشرق الأوسط.

وأضاف أن إجلاء العائلات الفلسطينية من القدس الشرقية، أو اندلاع المزيد من الاضطرابات في المسجد الأقصى قد يؤدي إلى تجدد "التوتر والصراع والحرب" في البلاد.

وأكد بلينكن أن "أهم جانب في جولته هو أنه سمع بشكل مباشر من إسرائيل وبشكل غير مباشر من حركة "حماس" عبر مصر أنهما يريدان الحفاظ على وقف إطلاق النار".

وتابع قائلا: "لكن من المهم أيضًا أن نتجنب الأعمال المختلفة التي يمكن أن تؤدي عن غير قصد أو قصد إلى اندلاع جولة أخرى من العنف".

إلا أن وزير الخارجية الأمريكي لم يشر إلى رد فعل الجانب الإسرائيلي على التحذير الذي وجهه إليهم، وفق الموقع الأمريكي.

والأربعاء، وصل بلينكن إلى الأردن، قادما من القاهرة، في ختام جولة في المنطقة بدأت الثلاثاء، وشملت إسرائيل ورام الله ومصر، لبحث تثبيت التهدئة في الأراضي الفلسطينية.

ومنذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح (وسط)، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وفجر 21 مايو/ أيار الجاري، بدأ سريان وقف إطلاق نار بين فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة وإسرائيل، بعد قتال استمر 11 يوما.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية إجمالا عن 288 شهيدا بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسنا، بجانب أكثر من 8900 مصاب، بينهم 90 إصاباتهم "شديدة الخطورة".

الاناضول