والد زوجة أبرز مرشحي إيران: من لا ينتخب ليس بمسلم

تم نشره الجمعة 28 أيّار / مايو 2021 06:58 مساءً
والد زوجة أبرز مرشحي إيران: من لا ينتخب ليس بمسلم
المرشحون لانتخابات إيران الرئاسية

المدينة نيوز :- مع إبعاد العديد من المرشحين من مختلف التيارات السياسية عن حلبة السباق الرئاسي في إيران من قبل مجلس صيانة الدستور وبمباركة المرشد علي خامنئي، بات التخوف من مقاطعة الانتخابات يتوسع بين أوساط المتشددين.

لعل هذا ما دفع أحمد علم الهدى إمام جمعة مدينة مشهد وممثل المرشد في محافظة خراسان رضوي إلى تكفير كل من لا يشارك في التصويت يوم 18 يوليو المقبل.

فقد دافع والد زوجة ابراهيم رئيسي، المرشح المدعوم بقوة من المتشددين عن قرار مجلس صيانة الدستور، استبعاد مئات المرشحين.

كما اعتبر علم الهدى الذي يمثل محافظة خراسان في مجلس خبراء القيادة الذي يختار المرشد عامة أن كل من يجاهر بعدم مشاركته في الانتخابات ليس بمسلم. وأضاف أن "المرشد الأعلى والمراجع الدينية أفتوا بأن المشاركة في الانتخابات فرض ديني" في إشارة إلى أن مقاطعتها حرام.

خامنئي ودعوات المقاطعة
وكان خامنئي حث أمس الخميس الناخبين على تجاهل الدعوات إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، مع تزايد الانتقادات إزاء استبعاد مجلس صيانة الدستور لشخصيات بارزة مرشحة.

وقال لأعضاء مجلس الشورى في كلمة عبر الفيديو "تجاهلوا الذين يشنون حملات ويقولون إنه لا فائدة من التوجه إلى صناديق الاقتراع وإنه لا ينبغي لأحد أن يشارك في الانتخابات".

يشار إلى أن مجلس صيانة الدستور، الذي يفحص أوراق المرشحين، كان وافق على سبعة مرشحين فقط، منهم رئيس السلطة القضائية المتشدد إبراهيم رئيسي وكبير المفاوضين النوويين السابق سعيد جليلي، وذلك من أصل 590 .

ومن المقرر أن يختار الإيرانيون في 18 حزيران/يونيو خلفا للرئيس حسن روحاني وسط مشاعر استياء واسعة إزاء أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة، وعقب احتجاجات استخدمت السلطات الشدة في التعامل معها، في شتاء 2017-2018 وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

العربية 



مواضيع ساخنة اخرى