شبان فلسطينيون يزيلون بؤرة استيطانية بالضفة

تم نشره الجمعة 28 أيّار / مايو 2021 08:31 مساءً
شبان فلسطينيون يزيلون بؤرة استيطانية بالضفة

المدينة نيوز  :- أزال شبان فلسطينيون، الجمعة، بؤرة استيطانية أقامها مستوطنون إسرائيليون قبل نحو أسبوعين على أراضي قرية "دير استيا" بمحافظة سلفيت، شمالي الضفة الغربية.

وصرح سعيد زيدان، رئيس بلدية القرية، أن "مواطنين من قرى دير استيا وقراوة بني حسان وكفر ثلث، خرجوا في مسيرة عقب صلاة الجمعة، احتجاجا على إقامة المستوطنين بؤرة استيطانية على أراضي دير استيا".

وأضاف للأناضول، أن "الشبان وصلوا إلى البؤرة الاستيطانية وقاموا بتدميرها وحرقها، قبل أن يقمعهم جيش الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع".

وأكد زيدان، إزالة البؤرة الاستيطانية من أراضي القرية، وهروب المستوطنين من المنطقة، مستدركا أن "هناك تخوفات من إعادة بنائها".

وأشار أن المستوطنين أقاموا هذه البؤرة عشية عيد الفطر يوم 12 مايو/ أيار الجاري، بمنطقة خربة شحادة، التابعة للقرية، والمحاذية لـ"قراوة بني حسان" و"كفر ثلث".

وأوضح أن المستوطنين قاموا في البداية بشق طريق بطول 300 متر للمنطقة، ومن ثم وضعوا غرفة واحدة متنقلة، وتطور الأمر مع الأيام إلى بناء خمس غرف متنقلة من الصفيح وخيمتين.

وردا على إزالة البؤرة الاستيطانية، ذكر زيدان، أن الجيش الإسرائيلي أغلق جميع مداخل القرية باستثناء واحد، كما أغلق الطريق المؤدي إلى وادي قانا، ومداخل قرية قراوة بني حسان، عبر بوابات حديدية تستخدم لهذا الغرض.

ويوجد بالضفة الغربية أكثر من 700 عائق دائم (حواجز أو بوابات أو سواتر ترابية)، تقيد عبرها قوات الاحتلال حركة المركبات والمشاة الفلسطينيين، وفق تقرير أصدره مكتب الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة "أوتشا" عام 2018.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

ويعتبر القانون الدولي الضفة الغربية والقدس الشرقية أراضي محتلة، وجميع أنشطة بناء المستوطنات اليهودية فيها غير قانونية.

المصدر : الاناضول