عشائر وشخصيات اردنية تبعث رسائل حول ما يجري على ساحتنا المحلية

تم نشره السبت 29 أيّار / مايو 2021 09:21 مساءً
عشائر وشخصيات اردنية تبعث رسائل حول ما يجري على ساحتنا المحلية
اعلام الاردن

المدينة نيوز :- نعرض لكم بعض رسائل العشائر الأردنية وشخصيات حول ما يجري على ساحتنا المحلية وداخل مجلس الأمة بشقيه النواب والاعيان .

النائب محمد موسى الغويري : مع سيادة القانون وفرض هيبة الدولة واحترام نظامها ومؤسساتها

شجب واستنكار لما يحدث في بلد الامن والامان والقانون لم نكن يوماً عابثين او خارجين على قانون الدوله ولن نكون  مايحدث خلال هذهِ الايام من تجاوزات وارتفاع في سقف الكلام والتصرفات من قبل البعض لا يمثل ابناء الاردن بكل مكوناتها فنعمه الامن والامان التي يحضى بها اردننا لن نجدها الى في المملكه الاردنيه الهاشميه بلد الاحرار والاشراف  نحن مع سيادة القانون وفرض هيبة الدولة واحترام نظامها ومؤسساتها ان كان هناك اي مطالبه لأي شخص او مظلمه فهناك كل الطرق القانونيه والقضائيه التي نجل ونحترم لنلجأ اليها بدون اي انفعالات او تصرفات لا تدل على وعي وحضاره المواطن الاردني المشهود له بالفطنه والذكاء وحبه لتراب هذا الوطن تحت ظل صاحب الحضره الهاشميه  جلاله الملك عبدالله الثاني ابن الحسين  اخوكم وخادمكم  النائب محمد موسى الغويري  ابوناصر .

الشيخ طلال الماضي : لا نترك الوطن نهباً للسطحيه والابتزاز تحت اي ظرف ..

الى الاهل على امتداد ساحات الوطن الحبيب تحيه ان ما يحصل من تجاذبات شعبيه في هذه الايام على امتداد ساحات الوطن تحت ذرائع مختلف لهو مؤسف حقاً و ان امن الوطن لا يختلف عليه كل شرفاء الوطن. كنا نتمنى ان يمارس الساده النواب واجباتهم ومسؤولياتهم الدستوريه تحت القبه بما يعالج الكثير من الاختلالات التي نعاني منها الا ان استغلال الاحتقان الشعبي الموجود وتوظيفه بطريقه تستفز الدوله وتلجأ معها الى المواجهه التي لا نريدها ولا نبحث عنها لانها مواجهه الاخ لاخيه فابن المؤسسه الامنيه هو ابننا واخونا. لم نعدم الوسائل الدستوريه والقانونيه بالتعبير عن وجهه نظرنا بعد فالمجال مفتوح والنضال مسؤوليه وطنيه لغايه تصويب الاخطاء ولكن ليس بهذه الطريقه التي يحاول البعض بها جر الوطن الى ما لايحمد عقباه. الاردن عزيز وقوي بمكوناته الاجتماعيه وبعشائره الكريمه التي لا تنتفض الا عندما يكون الوطن بخطر  ولكن الاهم ان نتنبه لان نفوت الفرصه على العابثيين والمتربصيين بوطننا السوء وان نعلي ونعزز دوله القانون والمؤسسات وان لا يكون اخطاء المسؤولين حافز لنا لان نخالف القانون او نتجاوزه. الله الله بالاردن واستقراره وموضوع محاصره الاخطاء ومحاوله تصويبها والاصلاح السياسي كلها عناويين لا نقبل التجاوز عنها او تركها وبالمقابل لا نترك الوطن نهباً للسطحيه والابتزاز تحت اي ظرف.  الشيخ طلال الماضي

عشائر الزعبيه : نستنكر ونشجب الأحداث المؤسفة والممارسات التي تمثلت بإغلاق الطرق العامة ومحاولة المساس بهيبة الدولة

بسم الله الرحمن الرحيم بيان من عشائر الزعبيه ... أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ"  "فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ" "وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ"   (صدق الله العظيم) الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الخلق النبي العربي الهاشمي الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين. بداية، فإننا نرفع الى مقام مولانا جلالة الملك المعظم (أعزّهُ الله) والأسرة الهاشمية، أصدق وأسمى آيات الولاء والانتماء، والتهنئة بمناسبة عيد الاستقلال. أما بعد،، فإننا ومن هذا المنبر نستنكر ونشجب الأحداث المؤسفة والممارسات التي تمثلت بإغلاق الطرق العامة ومحاولة المساس بهيبة الدولة وسيادة القانون وتمس النسيج الوطني الأردني، بعيداً عن القيم العربية الأصيلة التي تربى عليها الاردنيون، من هنا فإننا نرفض رفضاً قاطعاً الممارسات الهادفة لزعزعة استقرار الوطن، والحصول على مكاسب شخصية على حساب الأردن وأمنه واستقراره. ونعلن استنكارنا ورفضنا لكل تصرف عابث يحاول اقحام العشائر الأردنية في الحراكات والتطاول على هيبة الدولة وسيادة القانون، فإننا نؤكد على أن العشائر الأردنية ركيزة أساسية في بناء الدولة الأردنية وستبقى دائماً بصف الدولة والنظام والقيادة الهاشمية الحكيمة ولن نسمح لأي كان باستغلالها والتأثير عليها.  وننادي بصوت الوطن جميع أبناء عشائر الأردن الشرفاء أصحاب الوعي ورجاحة العقل أن ينتبهوا من هذه الفئة الضالة والعابثة بأمن الوطن واستقراره، وأن يكونوا كما هم دائماً مع الوطن ولأجل الوطن. لنتفادى مغبة إقحام العشائر الأردنية في تلك التصرفات الرعناء ومكائد الحاقدين من خلال تحريك بعض الدهماء البسطاء وهم لا يريدون لهذا الوطن إلا الفتنة والشر.  كما نطالب بسيادة القانون الذي يدعو له جلاله الملك المعظم باستمرار، مؤكدين رفضنا كل قول أو فعل من شأنه الاستقواء على الدولة أو التحريض عليه جملة وتفصيلاً، مثمنين دور رجال الأمن العام وقوات الدرك والأجهزة الأمنية في الحفاظ على المكتسبات والمنجزات الوطنية وحماية الأرواح والممتلكات، ومؤكدين وقوفنا خلف القيادة الهاشمية الحكيمة ليبقى الأردن الصخرة المنيعة التي تتحطم عليها جميع المؤامرات. والله من وراء القصد،،،   حَمَى اللهُ الأُردُن قيادة وشعباً، وحفظ جَلَالَة المَلِك المعظم وَوَلِيَّ عَهدِهِ الأَمِين، بِعَينِ رِعَايَتِهِ وَتَوفِيقِه وأدامهما ذُخراً وسَنَداً لِهذَا الوَطَن الغَالِي، وَوَفَّقَنَا جَمِيعاً لِمَا فِيهِ خَيرُ هَذَا البَلَد الطَّيِّب المُبَارَك. عشائر الزعبيه / السلط - عنهم: خالد خليفه الزعبي / رئيس منتدى علان الثقافي

عشائر العزام : يرفض أبناء الشعب الأردني تعريض أمن وإستقرار الوطن ومقدراته للخطر...

بسم الله الرحمن الرحيم  تتابع عشائر العزام كغيرها من عشائر الوطن الدعوات لكسر وخرق أوامر الدفاع الصادرة عن الحكومة الأردنية ضمن خطتها الوقائية وإجراءاتها الرامية للحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين وصحتهم وللحد من إنتشار وباء كورونا،وما شهدناه من تداعيات لقضية تجميد عضوية النائب أسامة العجارمة والدعوة للإستقواء على الوطن وتحدي أجهزته الأمنية بإقامة التجمعات دون أي إعتبار لصحة وسلامة المواطنين والزج بأسماء العشائر الأردنية. إن عشائر العزام في المملكة الأردنية الهاشمية تنحاز دائماً إلى جانب الوطن وتدعو للوقوف صفاً واحداً خلف جلالة الملك المفدى،وتؤيد دعوة جلالة الملك لسيادة القانون ووضع حد لكافة مظاهر الإستقواء على الوطن والتطاول على مؤسساته العامة والإساءة إليها..بإعتباره رؤية ملكية متقدمة للعبور إلى المئوية الثانية هذا الموقف الصادر عن الملك والمستند أساساً على الدستور الأردني والقوانين والأنظمة التي تحكم العلاقة بين المواطنين ومؤسساتهم العامة، بإعتبار جلالته حامي الدستور،والمدافع عن حقوق أبناء شعبه الوفي. إن التحريض على التجمع والدعوة للنزول إلى الشارع في ظل هذه الظروف الصحية العصيبة التي يمر فيها الوطن وفي ظل الإنتشار المتسارع لفيروس كورونا وتضاعف أعداد الوفيات والإصابات إلا دليلاً على عدم الإكتراث بأمن البلد وصحة مواطنيه.  وهنا نؤكد للقاصي والداني بأننا سنبقى نعيش في واحة من الأمن والأمان والإستقرار في ظل قيادتنا الهاشمية الحكيمة،ووعي الشعب الأردني العظيم الذي لا تنطوي عليه تلك الدعوات المظلله ونحن على ثقة تامة بشعبنا الأردني الواعي والمدرك لحقيقة كل ما يدور حوله،ولدوره الرئيسي  في إفشال وإحباط أي مؤامرة أو دعوة مشبوهة للخروج على القانون وتحدي أجهزتنا الأمنية،والقضاء على مظاهر الإستقواء على الوطن ومؤسساته. ومن هنا ومن منطلق إنتمائنا لثرى الوطن وولائنا لقيادتنا الهاشمية الحكيمة فإننا مع كل خطوة أو إجراء تتخذه الحكومة وتنفذه أجهزتنا الأمنية للتعامل مع دعاة إثارة الفوضى والشغب،الكفيلة بإنهاء الأفعال غير المسؤولة التي ساهمت وتساهم بهدم ثقة المواطن بمؤسساته على إختلافها.هذه المظاهر التي نرفضها جميعنا،كما يرفض أبناء الشعب الأردني تعريض أمن وإستقرار الوطن ومقدراته للخطر. ومن هنا فإننا نضع أيدينا بأيدي كافة مكونات المجتمع الأردني ونضم صوتنا لصوتهم –صوت الحق- بعدم الإنجرار وراء تلك الدعوات الهدامة وعدم الإستماع للإشاعات المغرضة والأقلام الصفراء الداعية لنشر البغضاء والضغينة وبث التفرقة بين أبناء الوطن الواحد وزعزعة أمن واستقرار الوطن،والقضاء على مستقبل أجياله ونؤكد نحن كافة عشائر العزام على عهدنا لله عز وجل ونعاهد (عميد آل البيت) مولانا المفدى صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين،والشعب الأردني العظيم بأن نكون كعهدكم بنا على الدوام مخلصين للوطن،أوفياء للعرش الهاشمي،ومحبين لإخواننا الأردنيين،وسنبقى جنوداً حُماة الوطن. حمى الله وطننا وقيادتنا الهاشمية المفظرة والشعب الأردني العظيم من كل سوء ومكروه لا صوت يعلو على صوت الوطن  ناجي إبراهيم ناجي باشا العزام شيخ عشائر العزام في المملكة الأردنية الهاشمية بلدة (قَم)لواء الوسطية/محافظة إربد السبت:29-أيار-2021

تجمع ابناء قبيلة العدوان : نرفض اي مساس بهيبة الدولة وبتراث وتاريخ الأجداد ..

بسم الله الرحمن الرحيم  " فقالوا على الله توكلنا ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين " صدق الله العظيم توقف تجمع ابناء قبيلة العدوان طويلا امام ما يجري على ساحة الوطن من احداث رافقت قرار مجلس النواب الاكرم بتجميد عضوية النائب اسامة العجارمة المحترم, واذ يقدر التجمع الحق في التعبير عن الرأي وممارسة كل اشكال التعبير عنه وفق منطق القانون وسيادته , فإنه يؤكد على موقفه الثابت من ضرورة التفاعل الحيوي مع القضايا الخلافية وضرورة حسمها وحلها داخل المؤسسات الدستورية, ومجلس النواب هو المرتكز الدستوري الاول ويناشد عقلاء المجلس وخبرائه المحترمين تثبيت هذا المبدأ الاساس . ان التجمع وهو يفخر بانتمائه الى قبيلة العدوان ليؤكد اعتزازه بكل العشائر الاردنية والتكوينات الاجتماعية , ومن مبدأ احترامه للعشائر الكريمة التي كانت وما زالت وستبقى بإذن الله في خندق الوطن وخلف جلالة الملك المعظم وقواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية والشُرطية, مناشدين العشائر الكريمة بتكريس دورها الايجابي داخل خندق الدولة وحماية وصون الوطن من اي خطر او خلل كما هو دأب العشائر الكريمة التي جسدت كل اشكال الدعم والنصرة للوطن الاردني الأبي ولقضيتنا المركزية الرئيسة قضية فلسطين التي رضعناها مع حليب الامهات وروينا ترابها بأعطر دماء الشهداء واورثناها الى الابناء والاحفاد كما ورثناها من الاجداد, فأمن الاردن ونُصرة فلسطين وكل قضايانا القومية هي ثابت اردني راسخ في عقل ووجدان كل العشائر الاردنية. ان المجتمعات الحية ونحن منها بل وابرزها يعيش حالة اختلافات صحية في الاراء والرؤى ولكن لن نسمح ان يكون هذا الاختلاف في الرأي اختلافا في المواقف على الوطن وقيادته او ان تفتح هذه الاختلافات كوّة ينفذ منه اعداء الاردن وخصومه الذين يرهقهم ويقلقهم هذا الثبات الاردني على المبدأ القومي حيال فلسطين وقضيتها , ويقلقهم اكثر هذه الاجواء المفتوحة للتعبير عن الرأي, فالعدو الذي يعى الى اختراق الصف وتكسير الصمود الاردني خلف الملك ومواقفه, ليجد في هذا طاقة فرج ولكننا سنرد كيده الى نحره ونجتاز هذه الازمة كما اجتزنا الاكبر منها بتماسكنا ومنح مؤسساتنا الدستورية والقانونية الفرصة في اجتراح الحلول وتصويب الماسر . أننا في تجمع ابناء قبيلة العدوان ونحن نرفض اي مساس بهيبة الدولة وبتراث وتاريخ الاجداد لنرفض ايضا ان يظلم اي اردني مواطنا او نائبا , فهذا الحمى الاردني الهاشمي سيبقى موئل الاحرار والثوار ومنذور لنصرة فلسطين وكل قضايا الامة العربية خلف صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين وحفظه الله وتحت الراية الاردنية التي ستبقى خفاقة بعون الله . حمى الله الاردن وشعبه وقيادته ومؤسسات الوطنية وحمى فلسطين ونصرها على اعدائها  تجمع ابناء قبيلة العدوان

عشائر عرب الساحره : مع تطبيق القانون في ظل دولة القانون والمؤسسات

بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن أبناء عشائر عرب السواحرة في الأردن. في هذه الأيام العصيبة التي يمر بها الوطن الغالي بحملات مشبوهة ومواقف مدسوسة وتجييش منظم لشق صفوف وحدتنا الوطنية وتمزيق جبهتنا الداخلية وبث مشاعر الخوف والريبة والتشكيك في نفوس المواطنين والاستقواء على هيبة الدولة وسلطة القانون من خلال تحويل ساحات وشوارع المدن والقرى إلى ميادين ومواجهات وانطلاقاً  من ثوابت عشائر عرب السواحرة الوطنية الراسخة وحفاظا على إرث آبائهم واجدادهم الذين ساهموا في بناء هذا البلد منذ عهد الملك المؤسس الى عهد الحسين الباني رحمهم الله وصولا إلى عهد جلالة الملك  عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم . فإننا وعلى امتداد مساحة الوطن  وإيماناً منا بقدسية هذا البلد وحفاظا على أمنه وأمانه واستقراره نؤكد على أننا ضد أي مظاهر لزعزعة الاستقرار والفوضى في هذا الوطن الذي نفديه بالمهج والأرواح وان عشائر عرب السواحرة وكما هو ديدنهم يقفون في خندق الوطن  ومع الحكم الهاشمي الذي جلب الاستقرار والأمن لهذا الوطن  وسيبقون مخلصين لوطنهم وقيادتهم داعمين جهود الدولة في محاربة الفساد والمحسوبية من خلال تطبيق القانون في ظل دولة القانون والمؤسسات . ان عشائر عرب السواحرة كما باقي ابناء الوطن الاحرار مع أمن واستقرار الوطن بما تربوا عليه من مبادئ معينها حرية الإنسان ورفعت الأوطان ليبقى اردن الشموخ والكبرياء أبيا شامخا في عنان السماء ينعم بالخير والتطور والازدهار . حفظ الله الأردن وشعبه من كل شر وضر وأدام على حياضه كل أسباب الأمن والاستقرار والتقدم والازدهار في ظل الراية الهاشمية المظفرة . عشائر عرب السواحره

قبيله بني حميده : في اوقات الصعاب والملمات يقف الجميع مع الوطن وقيادته دون تردد

بسم الله الرحمن الرحيم بيان قبيله بني حميده حب الوطن لا يحتاج لمساومة، ولا يحتاج لمزايدة، ولا يحتاج لمجادلة، ولا يحتاج لشعارات رنانة، ولا يحتاج لآلاف الكلمات، أفعالنا تشير إلى حبنا، حركاتنا تدل عليه حروفنا، وكلماتنا تنساب إليها، أصواتنا تنطق به، وآمالنا تتجه إليه، طموحاتنا ترتبط به، لأجل أرض وأوطان راقت الدماء، لأجل أرض وأوطان تشردت أمم، لأجل أرض وأوطان ضاعت حضارات، وتاريخ وتراث، لأجل أرض وأوطان تحملت الشعوب ألواناً من العذاب، لأجل أرض وأوطان استمر نبض القلوب، حب ووفاء حتى آخر نبض في الأجساد، آخر جرة قلم لأجل مملكتنا، لأجل تراب مملكتنا، لأجل سمائها، وبحرها لأجل كل نسمة هواء فيها، لأجل كل روح مخلصة تتحرك عليها، لأجل كل حرف خطته أناملنا صغاراً، وخطته أقلامنا كباراً، ونطقت به شفاهنا، لأجل تقدمها، ورفعتها، لأجل حمايتها، وصونها والذود عنها، لأجل أن نكون منها، وبها ولها، وإليها مطالبون أينما كنا أن نؤدي اليمين، وأن نقسم بالله العظيم، أن نكون له مخلصين. القياده الهاشميه والوقوف خلفها ودعم قراراتها في هذه الاوقات الصعبة ان الاحداث التي تجري في الاردن والمنطقة تتطلب من الاردنيين الوقوف خلف قيادتهم الهاشمية وعدم الالتفات للاصوات التي لا تريد خيرا للاردن والاردنيين، مشددين انه في اوقات الصعاب والملمات يقف الجميع مع الوطن وقيادته دون تردد.  ان هذا ياتي على خلفية الاحداث الاخيرة في المملكة خاصة احداث الاقصى وان جلالة الملك هو الذي يتحدث عن القدس في كل محفل والهاشميون هم اصحاب الرعاية عليها ان الدفاع عن الاردن وانجازاته وقيادته وعن الاجهزة الامنية هو واجب مقدس على كل مواطن وان جلالة الملك لم يتوان عن الدفاع عن فلسطين وكانت حاضرة في كل لقاءاته وان فلسطين والاقصى يعيشان في وجداننا. وعبروا عن دعمهم لكل القرارات الوطنية التي تهدف الى الحفاظ على الاردن كيانا وشعبا في وجه التحديات التي تواجه الوطن، معبرين عن اعتزازهم بالمواقف الاردنية الصلبة تجاه الاعتداءات الاسرائيلية على الاقصى والمقدسات في القدس الشريف والتي اثمرت عن اعادة الاوضاع الى ما كانت عليه. واكدوا ان احداث الأخيرة التي تعاملت معها الجهات الرسمية بمنتهى الحكمة والتروي وطبقت القوانين بما يراعي مصالح الدولة الاردنية، مشددين رفضهم المطلق للنيل من قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية التي تسهر على حفظ حدودنا وتوفير الامن والاستقرار في مختلف ارجاء الوطن.

عشيرة العلاونه : مع الوطن ونرفض كل الفوضى التي يحاول ضعاف النفوس استغلالها للعبث بأمنه

بيان من عشيرة العلاونه في المملكه الاردنيه الهاشميه على ضوء الاحداث الاخيره خلال اليومين الماضيين ومحاولة البعض الخروج عن الثوابت التي تحكم الشعب الاردني من ادب الحوار والمطالبات التي تنسجم مع القانون والنظام خوفا من استغلال الفرقه من قبل بعض الجهات المغرضه فانني اعلن اننا مع  جلالة سيدنا جلالة الملك عبدالله الثاني  ابن الحسين المفدى  ومع الوطن ونرفض كل الفوضى التي يحاول ضعاف النفوس استغلالها للعبث بامن الوطن الوطن وطنا وابو حسين  المفدى قايدنا عاش الوطن عاش  جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المفدى حفظه الله ورعاه انا على العهد باقون  والله من وراء القصد

الشيخ مخلد الهقيش : لن نكون وقود لأهل الفتنة وأصحاب المصالح الضيقة ..

رساله إلى كل الأحرار والشرفاء من أبناء هذا الوطن العزيز على قلوبنا جميعا قد تأخذنا العاطفة في بعض المواقف وهذا أمر واقعي  ولكن يجب علينا جميع أن لا نكون وقود لأهل الفتنة وأصحاب  المصالح الضيقة  الأردن وطن للجميع وأكبر من الجميع  كلنا يعرف بأن الخطأ لا يعالج بالخطأ بل تتم معالجته بالحكمة ودرء الفتنه وعلى الجميع التحرك من كافة أطياف المجتمع بالإضافة إلى مؤسسات الدولة بدون إستثناء وعلينا تحكيم العقل بكل أمر يجري على ساحة وطننا العزيز نداء نداء إلى كل غيور على الأردن وأهله الدوله عندما تتكلم عن فرض سيادة القانون فهذا  حقها وكلنا مع فرض سيادة القانون  حمى الله الأردن والشعب الأردني من كيد الكائدين وحقد الحاقدين تحت ضل الرآيه الهاشميه.  أخوكم ومحبكم .  الشيخ مخلد سعود الرشيد الهقيش

الشيخ عيد راكان الشوابكه : الاردن عصي على كل المؤامرات و الدسائس التي تحاك ضده بفضل الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم              "بيان صادر عن احرار عشيرة الشوابكه" نحن نعاهد جلالة الملك عبدالله الثاني بأن نبقى جنده الاوفياء المدافعين عن الوطن الحبيب وقيادته الهاشميه في سبيل رفعة الوطن وتقدمه وازدهاره داعمين للوقوف صفا واحدا لحفظ الاردن وأمنه واستقراره ونود ان ناكد ان الاردن وامنه فوق كل اعتبار وان اي عبث من شانه المساس بأمن الاردنين و وطنهم وقيادتهم يعد خط احمر غير مقبول تجاوزه أبدًا.  اذ نقف خلف جلالة الملك عبدالله الثاني ، حيث ان الاردن عصي على كل المؤامرات و الدسائس التي تحاك ضده بفضل الله تعالى و قيادته ووعي شعبه المخلص وبسالة جيشه واجهزته الامنيه و نؤكد على تأييدنا المطلق لجميع القرارات و الإجراءات المتخذة من قبل الدوله وأجهزتها لحفظ الامن والاستقرار  والمحافظه على الأردن ونسيجه الوطني وعدم النيل من الوحده الوطنيه ليبقى وجهه مشرق واحة امن واستقرار .  المخلص للوطن وقيادته: الشيخ عيد راكان الشوابكه 

سند ابراهيم حدادين : الهويات الفرعية تزيد من التعصب والتحفيز ونرفض الاستقواء على الدولة ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،  ‎في هذه اللحظات الحاسمة والتاريخية في بلدنا  ‎وقد مر خمس وسبعون عاما على ذكرى استقلالنا ومئة عام على تأسيس الدولة في ظل الهاشميين فلا يسعنا الا الدعوة للحفاظ على بلدنا من أي استهداف وذلك عن طريق الانفتاح الكامل على الإصلاح السياسي والاجتماعي لحماية العرش والدولة والمجتمع. ‎والذهاب بخطوات واضحة ومحددة نحو قوانين انتخاب تعزز الوحدة الوطنية على حساب الهويات الفرعية التي بدورها تزيد من التعصب والتحيز. ونحن أبناء الأردن وخدمه قد قدمنا الغالي والنفيس لصالح الأردن ويشهد على ذلك أرواح  شهدائنا من بواسل الجيش العربي رحمهم الله لحماية العرش والأرض والانسان، ولا مكان للمزايدة في هذا الشأن نعلن رفضنا أي تصرفات أو ردود فعل تستقوي على الدولة أو تستخدم لغة التهديد والوعيد باسم العشائر، فسيوفنا كانت ومازالت وستبقى في صف العرش والوطن، فلا نسمح أن تُغيّب الأصوات الوازنة والمعتدلة على حساب أصحاب الاستعراض والصوت العالي والشعبوية السياسية، فطموح الملك والمواطن واحد وهو الوصول الى دولة المؤسسات الحديثة وعمادها المواطنة وسيادة القانون. سند ابراهيم حدادين أمين سر نقابة المقاولين - محافظة مادبا 


 



مواضيع ساخنة اخرى