محمود عباس يهنئ بشار الأسد "بانتخابه" لولاية رئاسية جديدة

تم نشره الأحد 30 أيّار / مايو 2021 02:39 مساءً
محمود عباس يهنئ بشار الأسد "بانتخابه" لولاية رئاسية جديدة
نددت دول عدة بانتخابات النظام السوري ونتائجها

المدينة نيوز :- هنأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رئيس النظام السوري بشار الأسد بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في سوريا ورفضها المجتمع الدولي.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إن "رئيس دولة فلسطين محمود عباس، هنأ، السبت، الرئيس السوري بشار الأسد، لانتخابه لولاية رئاسية جديدة".

واضافت: "أعرب سيادته في برقية تهنئة بهذا الخصوص، عن اعتزازه بعلاقات الأخوة والاحترام المتبادل التي تجمع الشعبين والبلدين، وعن حرصه على تعزيزها، لما فيه خيرهما، ومصلحتهما المشتركة".

ونددت دول عدة بانتخابات النظام السوري، ونتائجها، التي أعلنت فوز بشار الأسد بنسبة بنحو 95 في المئة من نسبة الأصوات، في انتخابات وصفت بـ"المسرحية" و"المهزلة".

وكان فوز الأسد بالنسبة للمجتمع الدولي محسوما ومتوقعا ، وفق "عربي21".

وأكدت كل من واشنطن وأنقرة والاتحاد الأوروبي عدم اعترافهم بنتائج التصويت، ووصفوها بـ"المهزلة" ودعوا إلى استكمال الإصلاح الدستوري.

ورفضت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا والولايات المتحدة بشكل مسبق الاعتراف بشرعية هذه الانتخابات، حيث أصدرت بيانا مشتركا دعت فيه إلى "عدم السماح للأسد بالبقاء في السلطة".

واعترفت روسيا وإيران فقط بالانتخابات، لا سيما أنهما الحليفان الأبرز للأسد، اللذان ساعداه على عدم السقوط خلال الثورة السورية.

كما عبّر "المجلس العربي"، الذي يترأسه الرئيس التونسي الأسبق، المنصف المرزوقي، عن استنكاره للظروف التي تمت فيها الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي حصلت في سوريا وأسفرت عن الإعلان عن فوز بشار الأسد بنسبة تجاوزت 95 بالمئة، قال إنها "تليق بالديكتاتوريات المتخلفة".

واعتبر، في بيان، السبت، وصل "عربي21" نسخة منه، أن "هذه الانتخابات الصورية لم تتحقق فيها أدنى شروط الشفافية والنزاهة، ولم تسبقها أي مبادرة سياسية لمصالحة وطنية سورية - سورية تطوي صفحة الديكتاتورية القاتلة التي تسلطت على الشعب السوري الشهيد، وأدت إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين من السوريين في كل أرجاء العالم".



مواضيع ساخنة اخرى