الاحتلال يعيد اعتقال الأسير خضر عدنان و مداهمات في الضفة

تم نشره الأحد 30 أيّار / مايو 2021 09:38 مساءً
الاحتلال يعيد اعتقال الأسير خضر عدنان و مداهمات في الضفة
الأسير خضر عدنان

المدينة نيوز :- شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأحد، حملة مداهمات واعتقالات واسعة في الضفة الغربية المحتلة، وأعادت اعتقال الأسير المحرر خضر عدنان.

ففي بلدة يعبد غربي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية واليوم الأحد، أربعة فلسطينيين بينهم أسير محرر من بلدة يعبد غربي جنين.

وذكر نادي الأسير في جنين أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من أحمد كامل أبو بكر وفرج محمود أبو بكر وأحمد محمد أبو بكر، عقب مداهمة منازل ذويهم في منطقة "الملول" في الجهة الجنوبية من البلدة، فيما اعتقلت الأسير المحرر خضر عدنان على حاجز عسكري "شافي شمرون"، أثناء عودته من مدينة نابلس إلى منزله في بلدة عرابة.

ومن رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا من محافظة رام الله والبيرة، بعد اقتحام قرية عين قينيا شمال غربي رام الله .

وفي مدينة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أمجد النتشة على حاجز عسكري قرب مستوطنة "حاجاي"، المقامة على أراضي مدينة الخليل جنوبا.

إلى ذلك، اعتقلت تلك القوات الشاب رامي محمد ثوابتة من بلدة بيت فجار جنوبي بيت لحم، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه. كما أنها داهمت منزلين آخرين وفتشتهما.

اعتداءات للمستوطنين

أعاد مستوطنون الأحد، تجريف أراضٍ في العين البيضاء وبيرين شرقي يطا، جنوبي مدينة الخليل، لصالح التوسع الاستيطاني.

وحذر منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور، من نوايا مبيتة لإنشاء بؤرة استيطانية جديدة، قرب نصب تذكاري أقامه المستوطنون في المكان.

وتعود ملكية الأراضي التي تقدر مساحتها بـ150 دونما إلى عائلات أبو زهرة، وبحيص، وادعيس الفلسطينية.

عربي 21