الحوثي خلال لقاء غريڤيث: نرفض ربط الملف الانساني بالسياسي

تم نشره الأحد 30 أيّار / مايو 2021 11:08 مساءً
الحوثي خلال لقاء غريڤيث: نرفض ربط الملف الانساني بالسياسي
غريڤيث

المدينة نيوز :- أعلنت جماعة الحوثي، الأحد، رفضها ربط الملف الانساني بالملفين السياسي والعسكري للأزمة اليمنية المستمرة منذ نحو 7 سنوات.

جاء ذلك خلال لقاء بين المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريڤيث، وزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي (غير محدد مكانه) وفق وكالة "سبأ" التابعة للجماعة.

وفي وقت سابق اليوم، وصل غريڤيث إلى العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، في أول زيارة منذ نحو عام وشهرين، وفق مصدر ملاحي للأناضول.

وقال الحوثي: "محاولة الربط بين الجانب الانساني كحق مشروع ومستقل وملفات أخرى ذات طابع عسكري أو سياسي مصادرة صريحة لحق الشعب اليمني في أبسط حقوقه ومعادلة لا يمكن القبول بها على الإطلاق".

وأضاف: "المدخل الحقيقي لكل الملفات هو من بوابة معالجة متطلبات الملف الإنساني والتي تهم كل مواطن يمني كونها تعود بالضرر المباشر على حياته وأمنه واستقراره الغذائي".

وتتهم جماعة الحوثي التحالف بفرض حصار على ميناء الحديدة (غرب) ومنع دخول المواد الغذائية والوقود إلى مناطق سيطرتها، الأمر الذي ينفيه الأخير.

ومنذ سنوات تبذل الأمم المتحدة جهودا دبلوماسية متكررة، بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، غير أنها لم تفلح في تحقيق أي تقدم ملموس على الأرض.

الاناضول