مصر ترفض اعتزام إثيوبيا بناء 100سد جديد العام المقبل

تم نشره الإثنين 31st أيّار / مايو 2021 09:50 مساءً
مصر ترفض اعتزام إثيوبيا بناء 100سد جديد العام المقبل
وزير الخارجية المصري سامح شكري

المدينة نيوز :- رفضت الخارجية المصرية تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي حول نية أديس أبابا بناء عدد من السدود في مناطق مختلفة من البلاد.

كان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قد قال، الإثنين، إن بلاده تخطط لتشييد أكثر من 100 سد صغير ومتوسط، ضمن السنة المالية الإثيوبية المقبلة في عدد من أقاليمها.

وقالت الخارجية المصرية في بيان، الإثنين، إن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي استمرار للنهج المؤسف الذي يضرب عرض الحائط بقواعد القانون الدولي التي تنظم الانتفاع من الأنهار الدولية.

ونوهت إلى أن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي بشأن بناء سدود إضافية تكشف سوء نية أديس أبابا وتعاملها مع نهر النيل وغيره من الأنهار الدولية كأنها أنهار داخلية تخضع لسيادتها ومُسَخرة لخدمة مصالحها.

وأضافت أن المشروعات والمنشآت المائية على نهر النيل يجب أن تقام بعد التنسيق والتشاور مع الدول التي قد تتأثر بها.

ولفتت إلى أن القاهرة أقرت دائما بحق جميع دول حوض النيل في إقامة مشروعات مائية واستغلال موارد نهر النيل من أجل تحقيق التنمية لشعوبها الشقيقة.

وكانت وكالة الأنباء الإثيوبية قد نقلت عن رئيس الوزراء الإثيوبي ،قوله إنه " من المقرر أن تبني البلاد أكثر من 100 سد صغير ومتوسط بعدد من أقاليم البلاد ضمن خطة ميزانية السنة الإثيوبية المقبلة".

وتبدأ السنة المالية الإثيوبية في 8 يوليو/تموز وتنتهي في 30 يونيو/حزيران من العام الذي يليه.

ولم يوضح رئيس الوزراء الإثيوبي ، طبيعة هذه السدود إن كانت على نهر النيل وروافده، أم هي سدود لتجميع المياه، سوى أنه قال إن "خطة تشيد السدود تهدف إلى زيادة إنتاج محاصيل زراعية ثلاث مرات في السنة التي يمكن من خلالها ضمان الأمن الغذائي " .

وأوضح آبي أحمد من أجل تحقيق الخطة المعلنة فإنه يجب على الإثيوبيين التكاتف لتحقيق مثل هذه الطموحات الحاسمة وغيرها من البرامج التنموية.

وعلق آبي أحمد ، لأول مرة على تأزم العلاقات بين بلاده والشركاء الدولين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي إن الانتقادات والضغوط التي تمارس علينا بسبب إنفاذ عملية القانون بإقليم تيجراي "ما هي إلا سحابة عابرة وستنتهي مع مرور الوقت"، داعيا الإثيوبيين إلى الوحدة والوقف في وجه هذه التحديات .

وأكد على قدرتهم في العبور بإثيوبيا وتجاوز هذه التحديات بالتنمية والاستقرار .

والأحد أطلق رئيس الوزراء الإثيوبي، مشروع الطريق السريع بين مدينتي أداما وأواش شرق البلاد بتكلفة 153 مليون دولار.

وكشف آبي أحمد ، خلال حديثه في افتتاح المشروع ، أنه سيتم قريبا بناء خطّ لنقل الطاقة الكهربائية بين بلاده وجيبوتي والسودان.

وكالات 



مواضيع ساخنة اخرى