إسرائيل...رفضْ طعن "الليكود" على تناوب "لابيد وبينيت"

تم نشره الثلاثاء 01st حزيران / يونيو 2021 06:08 مساءً
إسرائيل...رفضْ طعن "الليكود" على تناوب "لابيد وبينيت"
لابيد

المدينة نيوز :- رفض مكتب الرئيس الإسرائيلي، الثلاثاء، طعنا قدمه حزب "الليكود" اليميني، الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في شرعية تناوب زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، وزعيم حزب "يمينا" برئاسة نفتالي بينيت، على رئاسة الحكومة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن حزب الليكود، وجّه رسالة إلى المستشارتين القانونيتين لمقر رؤساء إسرائيل والكنيست (البرلمان)، يطعن فيها بشرعية تناوب بينيت ولابيد على رئاسة الحكومة.

وبرر الليكود طعنه، بأن الاتفاق بين زعيمي الحزبين، ينص على بدء بينيت بتولي منصب رئاسة الحكومة أولا، في حين أن رئيس الدولة كلّف لابيد بتشكيل الحكومة، وليس بينيت.

لكنّ المستشارة القانونية بديوان رئيس الدولة، ردت على طلب الليكود بالقول، إنه يمكن لـ"لابيد" أن يشغل "منصب رئيس الوزراء المناوب".

وفي وقت سابق اليوم، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن زعيم المعارضة المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، يائير لابيد، سيبلغ الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين نجاحه بتشكيلها.

وتنتهي مساء غد الأربعاء، المهلة التي منحها الرئيس الإسرائيلي لـ"لابيد" لتشكيل حكومة.

وسيتناوب لابيد وبينيت، على رئاسة الحكومة، التي ستضم عددا كبيرا من الأحزاب اليمينية والوسطية، مع سعيها للحصول على دعم حزب عربي.

وسيكون بينيت، الأول الذي سيترأس الحكومة حتى سبتمبر/أيلول 2023، ثم سيترأس لابيد الحكومة حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2025، بحسب هيئة البث الإسرائيلية.

ويتعين على لابيد الحصول على دعم 61 عضوا على الأقل من أعضاء الكنيست الـ 120 لتنال الثقة.

ومن الأحزاب الوسطية ستضم الحكومة أحزاب "هناك مستقبل" (17 مقعدا)، و"العمل" (7 مقاعد)، و"أزرق أبيض" (8 مقاعد).

أما الأحزاب اليمينية فتضم "يمينا" (7 مقاعد)، و"أمل جديد" (6 مقاعد)، و"إسرائيل بيتنا" (7 مقاعد).

وحزب "ميرتس" (6 مقاعد)، هو الحزب اليساري الوحيد الذي سينضم إلى الحكومة.

وتأمل الأحزاب المُشكّلة للحكومة دعم القائمة العربية الموحدة، برئاسة منصور عباس التي لها 4 مقاعد، بالكنيست الإسرائيلي.

وكان نتنياهو، الذي أخفق بتشكيل حكومة مطلع الشهر الجاري، قد ترأس جميع الحكومات الإسرائيلية منذ العام 2009.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى