اكسيوس : غانتس يزور واشنطن خلال أيام لبحث القبة الحديدية و اجندة إيران

تم نشره الثلاثاء 01st حزيران / يونيو 2021 07:13 مساءً
اكسيوس : غانتس يزور واشنطن خلال أيام لبحث القبة الحديدية و اجندة إيران
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس-أرشيفية

المدينة نيوز :- يلتقي وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، الخميس، في واشنطن مع نظيره الأمريكي لويد أوستن، بحسب موقع إخباري أمريكي.

وقال موقع "أكسيوس" الأمريكي، إنه "من المتوقع أن تركز المحادثات على المساعدات العسكرية الأمريكية الطارئة لإسرائيل لتجديد نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي الإسرائيلي وتزويد سلاح الجو الإسرائيلي بذخائر جديدة".

واضاف الموقع ان بيني جانتس يتهم بنيامين نتنياهو بالإضرار بالعلاقات بين إسرائيل وإدارة بايدن .

وجاء الإعلان عن الزيارة في ذروة خلاف بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وجانتس حول الموقف من الولايات المتحدة الأمريكية والمفاوضات مع إيران.

كما جاء الإعلان عن الزيارة بعد إعلان أحزاب المعارضة الإسرائيلية تقدمها بشكل كبير في تشكيل حكومة يتناوب عليها رئيس حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد ورئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت.

ودفع هذا الترابط موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي إلى القول بأن واشنطن استدعت جانتس على عجل خشية قيام نتنياهو بعمل عسكري ضد إيران لمنع الإطاحة به.

وفي وقت سابق الثلاثاء قال نتنياهو: " قلت لصديقي منذ 40 عاما جو بايدن .. بغض النظر إذا تم التوصل إلى اتفاق مع إيران أم لا، سنواصل القيام بكل ما بوسعنا من أجل إحباط تزودها بأسلحة نووية". لأن إيران تختلف عن باقي الدول التي تمتلك الأسلحة النووية ولهذا السبب الاحتواء ليس بمثابة خيار وارد بالحسبان".

وأضاف في لهجة غير مسبوقة: "فإذا اضطررنا إلى الاختيار، وآمل أن هذا لن يحدث، بين الاحتكاك مع صديقتنا الكبيرة الولايات المتحدة وبين إزالة التهديد الوجودي لإيران، فإن إزالة التهديد الوجودي تتغلب".

وأثار هذا التصريح حفيظة جانتس الذي سارع لانتقاده عبر حسابه على موقع "تويتر".

وكتب جانتس: "إدارة بايدن صديقة حقيقية لإسرائيل ولن يكون لإسرائيل شريك أفضل من الولايات المتحدة وإذا كانت هناك خلافات فسيتم حلها في محادثات مباشرة في غرف مغلقة وليس من خلال خطاب متحدي يمكن أن يضر بأمن إسرائيل."

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، في بيان وصفته وسائل الإعلام الإسرائيلية بالترويجي لعلاقات إسرائيل والولايات المتحدة، إنه "كانت الولايات المتحدة وستظل الحليف الأهم لإسرائيل في الحفاظ على تفوقها الأمني في المنطقة، ولن يكون لإسرائيل شريك أفضل من واشنطن".

وفي يناير/ كانون الثاني الملضي، سلمت وزارة الدفاع الإسرائيلية، البطارية الثانية من منظومة "القبة الحديدية" للجيش الأمريكي.

وقالت الوزارة حينها إن وحدة الدفاع الصاروخي في مديرية البحث والتطوير الدفاعي التابعة لها، سلّمت المنظومة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

و"القبة الحديدية" هي منظومة مضادة للصواريخ تم اختراعها في إسرائيل بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية.

اكسيوس + وكالات 



مواضيع ساخنة اخرى