مسؤولة بـ "أونروا": لا يمكن الدفاع عن تصريحات "شمالي" حول غزة

تم نشره الخميس 03rd حزيران / يونيو 2021 01:52 صباحاً
مسؤولة بـ "أونروا": لا يمكن الدفاع عن تصريحات "شمالي" حول غزة
أونروا

المدينة نيوز :- قالت نائبة المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، ليني ستينسيث، إنه "لا يمكن الدفاع عن تصريحات مدير الوكالة بغزة ماتياس شمالي، بشأن العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

جاء ذلك، خلال لقاء ستينسيث برئيس حركة "حماس" في غزة يحيى السنوار، الأربعاء، في مكتبه بغزة، وفق بيان أصدره الموقع الرسمي للحركة.

وكان شمالي، قد قال في 24 مايو/أيار، للقناة (12) الإسرائيلية، إنني "لست خبيرا عسكريا ولكن من وجهة نظري هناك دقة عالية في قصف الجيش الإسرائيلي" خلال التصعيد في غزة، مضيفا أن إسرائيل "لم تقصف أهدافا مدنية إلا ببعض الاستثناءات"، وهو ما خلق غضبا فلسطينيا واسعا.

وبحثت ستينسيث مع السنوار، "التداعيات السلبية التي ترتبت على تصريحات شمالي"، بحسب بيان "حماس".

وقال البيان، إن نائبة المفوض العام للأونروا، أبدت تفهمها للغضب الشديد لدى الفلسطينيين من تصريحات شمالي، وأكدت تضامنها، وقدمت تعازيها لهم بالنيابة عن الوكالة، لما فقدوه خلال العدوان.

من جانبه، عبّر السنوار عن اعتزاز حركته، والفلسطينيين عموما، بالعلاقة الإيجابية والبناءة مع "أونروا".

وأكد، وفق البيان، حرص حركته على استمرار التعاون مع وكالة الغوث الدولية، وتسهيل مهمتها، خاصة بعد العدوان الإسرائيلي.

وقال السنوار: "الموقف الغاضب والحاد من ماتياس شمالي، ليس له علاقة بالموقف التاريخي والثابت والإيجابي من أونروا".

في 13 أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات "وحشية" إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، وامتد التصعيد إلى الضفة الغربية وتحول لمواجهة عسكرية في قطاع غزة انتهت بعد 11 يوما بوقف لإطلاق النار فجر 21 مايو/أيار الماضي.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية عن 290 شهيدا، بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسنا، بجانب أكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيليا وإصابة مئات، خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

الاناضول