مفوض “الأونروا” يرفض الانتقادات الموجهة لمدير العمليات ونائبه بغزة

تم نشره الجمعة 04 حزيران / يونيو 2021 06:28 مساءً
مفوض “الأونروا” يرفض الانتقادات الموجهة لمدير العمليات ونائبه بغزة
فيليب لازاريني

المدينة نيوز :- رفض فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، الانتقادات التي وجهت لاثنين من كبار موظفي الوكالة في غزة، رغم مواقفهما التي أساءت للسكان، والتي بُرر فيها العدوان الإسرائيلي على غزة، وقال إن مغادرتهم لغزة جاءت على خلفيه إبلاغ حركة حماس، التي تحكم القطاع، أنها لم تعد قادرة على ضمان حمايتهم في القطاع، وألمح إلى ربط استمرار مساعدتهم لسكان غزة، بعودة هذين الموظفين.

وعقب حملة الانتقادات الحادة التي وصلت لحد الاحتجاج والتظاهر، ضد مدير عمليات “الأونروا” في غزة ماتياس شمالي، والتي دفعته لمغادرة القطاع هو ونائبه، قال المفوض العام “يعتريني القلق البالغ من خطورة وحجم الهجمات الموجهة ضد الإدارة العليا للأونروا في قطاع غزة خلال الأسبوع الماضي، بما في ذلك التجمع لمظاهرة كبيرة جدا أمام مجمع مكاتب إقليم الأونروا في غزة”.

وأضاف “تلاحظ الوكالة بقلق أن بعض الشعارات والبيانات والتهكمات الساخرة التي تم تداولها، في اليومين الماضيين على وجه الخصوص، والتي تستهدف بشكل مباشر مدير ونائب مدير عمليات الأونروا في غزة، غير مقبولة وتشكل تهديدا لسلامة وأمن موظفي الأونروا”.

وأشار إلى موقف الفصائل الذي نشر في المواقع الإخبارية، باعتبار أن مدير العمليات في غزة ماتياس شمالي ونائبه أشخاص “غير مرغوب” فيهم، لكنه قال إنه أمر “لم يتم إخطار الأونروا به رسميا”.

ورغم الانتقاد لشمالي الذي برر عدوان الاحتلال الأخير على غزة، إلا أن المفوض العام أعلن دعمه الكامل ودعم الوكالة لمدير العمليات والنائب الأول له، وقال متحديا الموقف الرافض لوجودهم “أتقدم بالشكر لكل موظف في مكتب غزة الإقليمي على التزامهم وعملهم الجاد خلال وبعد الأيام الأحد عشر من الأعمال العدائية”.

وأعلن عن موقف “الأونروا” السابق الذي “يدين بشكل قاطع قتل وجرح جميع المدنيين، بمن فيهم لاجئو فلسطين، ودعوتها لاستمرار جميع الأطراف لضمان حماية المدنيين خلال الأعمال العدائية الأخيرة في غزة والتصعيد الأخير للعنف في الضفة الغربية، التي تشمل القدس الشرقية”.

وقال “لقد أكدت الأونروا مؤخرا، في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أن الوكالة تشعر بقلق عميق إزاء الصدمة والأثر النفسي الاجتماعي الذي تسببت فيه الضربات الجوية والهجمات الصاروخية التي لا هوادة فيها على المدنيين، وخاصة الأطفال”.

وأشار إلى أن “الأونروا قدمت احتجاجا شديدا على الموقف الذي نقلته سلطات الأمر الواقع في غزة (يقصد حركة حماس) من أنها لم تعد قادرة على ضمان سلامة وأمن موظفينا، وقامت بالطعن فيه”.

وأضافت “للأسف فإن مثل هذا الموقف لم يترك للوكالة أي خيار آخر سوى مطالبة الموظفين بمغادرة قطاع غزة لأن أمنهم يحظى بأولوية قصوى بالنسبة للأونروا”.

وأشار وهو يدافع عن موظفيه رغم مواقفهم المسيئة لسكان غزة “في أعقاب الصراع المدمر والحاجة الملحة لمساعدة لاجئي فلسطين في غزة على الشعور بالأمان، يجب أن تكون الأونروا قادرة على نشر جميع موظفيها وجهودها دون أي خوف على سلامتهم وأمنهم. يتم تعبئة الإدارة العليا للأونروا، والصحة، والتعليم، وتحسين المخيمات، والأخصائيين الاجتماعيين بشكل كامل للاستجابة للاحتياجات الهائلة لما مجموعه 1,4 مليون لاجئ من فلسطين”.

وأوضح أنه في الفترة المقبلة، ستركز “الأونروا” على إعادة تأهيل المنازل التي دمرت، وعلى ضمان المعونات النقدية والغذائية الكافية لمن تضرروا بشدة من الصراع، وعلى استئناف جميع خدماتها الحيوية، بما في ذلك حملة التطعيم ضد فيروس كوفيد-19.

لكن المفوض العام اشترط لكي تكون منظمته قادرة على ذلك، وجود “ضمانات واضحة لا لبس فيها بأن سلامة موظفيها وأمنهم ستكون محمية في كافة الأوقات”، وبدا واضحا أنه يريد إعادة مدير العمليات ونائبه إلى غزة، بعد خروجهم.

يشار إلى أن تصريحات المفوض العام، من شأنها أن تثير موجة الغضب من جديد في غزة، بعد أن أوقفت لجنة المتابعة الوطنية فعاليات الاحتجاج ضد شمالي ونائبه، بعد مغادرتهم القطاع، وأن تعيد الفعاليات الشعبية من جديد، والتي يتوقع أن تشمل منعهم حال قرروا العودة من الوصول لمكان عملهم.

يشار إلى المفوض العام كان قد استدعى شمالي ونائبه على خلفية مواقفهم التي أثارت احتجاجات كبيرة في غزة، حيث كان شمالي قال مبررا الهجوم على غزة خلال حديثه للقناة الـ 12 الإسرائيلية: “أنا لست خبيرا عسكريا، ولكن من وجهة نظري، هناك دقة عالية في قصف الجيش الإسرائيلي خلال الأيام الـ11 الماضية (العدوان الإسرائيلي ضد غزة)” مضيفا أن إسرائيل “لم تقصف أهدافا مدنية إلا في بعض الاستثناءات”.

وبعد خروجهم من القطاع دخل شمالي في إجازة، فيما شرع نائبه بمتابعة عمله من مكتب القدس، وتوقعت مصادر مطلعة في المنظمة الدولية، أن يصار إلى استبدال شمالي وتعيين شخصية أخرى بدلا منه، كونه بات شخصا غير مرحب فيه في غزة، بحسب موقف أجمعت عليه كل الفصائل، وحتى العاملون في “الأونروا”، ولجان اللاجئين.

وكان رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار التقى في مكتبه بنائب المفوض العام لـ ”الأونروا” ليني ستينسيث، وبحث معها التداعيات السلبية التي ترتبت على تصريحات شمالي لقناة إسرائيلية، برر خلالها العدوان على القطاع، وقد أكد السنوار أن الموقف الشعبي الفصائلي الوطني الغاضب والحاد من شمالي ونائبه ديفيد ديبولد، “ليس له علاقة بموقفنا التاريخي والثابت والإيجابي من الأونروا”، وقال: “إنما هو موقف محدد بشخصيهما، ورد فعل على تجاوزهما الخطير للدور المنوط بهما والتفويض الممنوح لهما، في خدمة اللاجئين الفلسطينيين”.

القدس العربي 



مواضيع ساخنة اخرى
مسؤول بـ"الأدوية الأوروبية" ينصح بوقف لقاح أسترازينيكا مسؤول بـ"الأدوية الأوروبية" ينصح بوقف لقاح أسترازينيكا
طلال ابو غزالة : "صفقة القرن العالمية الجديدة" رسالة مفتوحة إلى أمتي العربية طلال ابو غزالة : "صفقة القرن العالمية الجديدة" رسالة مفتوحة إلى أمتي العربية
القطاونة: الداخلية تتابع إعلان لإقامة ندوة عن "الشواذ" القطاونة: الداخلية تتابع إعلان لإقامة ندوة عن "الشواذ"
العقوبات المتوقعة لعوض الله والشريف حسن العقوبات المتوقعة لعوض الله والشريف حسن
التهم المسندة لعوض الله والشريف حسن التهم المسندة لعوض الله والشريف حسن
الأردنيون يعوّضون عزوف الأجانب عن العقارات الأردنيون يعوّضون عزوف الأجانب عن العقارات
الأمانة تنذر 25 عامل وطن بالفصل (أسماء) الأمانة تنذر 25 عامل وطن بالفصل (أسماء)
الجيش يفتح باب التجنيد في كلية الأميرة منى الجيش يفتح باب التجنيد في كلية الأميرة منى
الملكة تهنئ الملك بعيد زواجهما: دائما الأحب على قلبي الملكة تهنئ الملك بعيد زواجهما: دائما الأحب على قلبي
الملك : رؤية رفاق السلاح أعادتني إلى أيام غالية على قلبي الملك : رؤية رفاق السلاح أعادتني إلى أيام غالية على قلبي
بالاسماء : رؤساء الحكومات الاردنية منذ التأسيس بالاسماء : رؤساء الحكومات الاردنية منذ التأسيس
الملكة رانيا تنشر صورة لسلمى وهاشم الملكة رانيا تنشر صورة لسلمى وهاشم
بالاسماء والصور : الملك ينعم بوسام المئوية على كوكبة من الاردنيين بالاسماء والصور : الملك ينعم بوسام المئوية على كوكبة من الاردنيين
أصدقاء يستذكرون العائلة المسلمة المغدورة بكندا أصدقاء يستذكرون العائلة المسلمة المغدورة بكندا
الملك يصل إلى ميدان الراية بالديوان الملكي الهاشمي محاطاً بالموكب الأحمر الملك يصل إلى ميدان الراية بالديوان الملكي الهاشمي محاطاً بالموكب الأحمر
إعطاء 29583 جرعة جديدة من اللقاح الواقي من كورونا في الأردن الأربعاء إعطاء 29583 جرعة جديدة من اللقاح الواقي من كورونا في الأردن الأربعاء