الليكود: فيسبوك وتويتر حظرت حسابات تدعو للتظاهر ضد حكومة التغيير

تم نشره الجمعة 04 حزيران / يونيو 2021 10:31 مساءً
الليكود: فيسبوك وتويتر حظرت حسابات تدعو للتظاهر ضد حكومة التغيير
فيسبوك وتويتر

المدينة نيوز :- قال حزب "الليكود" اليميني، الجمعة، إن منصات فيسبوك وتويتر، حظرت حسابات نشطاء من اليمين، بعد دعوتهم لتظاهرات ضد حكومة "التغيير" الإسرائيلية.

وقال الحزب الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تغريدات على حسابه في تويتر "الرقابة على اليمين: علّق تويتر وفيسبوك حسابات الناشطين اليمينيين بسبب الترويج للاحتجاجات خارج منازل أعضاء الكنيست الذين يخططون للانضمام إلى الحكومة اليسارية الخطيرة، التي يجري تشكيلها".

وأضاف "تزعم تويتر وفيسبوك أنهما أوقفتا المستخدمين لأن منشوراتهم تضمنت العناوين الشخصية لمنازل أعضاء الكنيست، وهي مواقع الاحتجاجات العامة".

وتابع الليكود "ومع ذلك، في الوقت نفسه، تسمح تويتر وفيسبوك للنشطاء اليساريين بالترويج للاحتجاجات المضادة في منازل نفس أعضاء الكنيست، مع ذكر نفس العناوين التي تم تعليق حسابات نشطاء اليمين بسببها".

وأكمل "هذه حالة رقابة سياسية على اليمين".

وطالب الليكود جاك دورسي (مؤسس تويتر) ومارك زوكربيرغ (مؤسس فيسبوك) إلى "وقف هذه المعايير المزدوجة والسماح بحرية التعبير للجميع".

وفي هذا الصدد، غرد يائير نتنياهو، نجل رئيس الوزراء، "ظاهرة منتشرة، فيسبوك يمنع تنظيم مظاهرات ضد الحكومة اليسارية".

وقال موقع "تايمز أو إسرائيل" الإخباري، مساء الخميس، إن فيسبوك حظر حساب يائير نتنياهو، لمدة 24 ساعة، بسبب دعواته لمظاهرات أمام نواب من أحزاب اليمين المنضمة إلى الحكومة الجديدة.

وكان نتنياهو قد دعا، الخميس، النواب في أحزاب اليمين إلى عدم منح الثقة لحكومة التناوب، برئاسة زعيم حزب "يمينا" اليميني نفتالي بينيت وزعيم حزب "هناك مستقبل" الوسطي برئاسة يائير لابيد.

وينظم نشطاء من اليمين وقادة الاستيطان، مظاهرات أمام منازل النواب بالأحزاب اليمينية المنضمة إلى الحكومة.

وما زال ينبغي على الكنيست، منح الثقة، للحكومة الجديدة التي تضم أحزابا من اليمين والوسط واليسار، إضافة إلى القائمة العربية الموحدة برئاسة منصور عباس.

ولم يتحدد حتى الآن موعد انعقاد الكنيست، للتصويت بالثقة على الحكومة.

ويحاول حزب "الليكود" عبر القيادي فيه رئيس الكنيست ياريف ليفين تأخير التصويت.

الاناضول