الطبيب البرازيلي المتحرش يعتذر للفتاة المصرية ويظهر معها في فيديو .. شاهد

تم نشره السبت 05 حزيران / يونيو 2021 10:24 مساءً
الطبيب البرازيلي المتحرش يعتذر للفتاة المصرية ويظهر معها في فيديو .. شاهد
الطبيب البرازيلي فيكتور سورينتينو

المدينة نيوز :- تداول معلقون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، مقطع فيديو يظهر فيه الطبيب البرازيلي الذي نشر فيديو تحرش بفتاة مصرية، وهو يقدم لها الاعتذار.

وجاء مقطع الفيديو بعد ساعات من توجيه زوجة البرازيلي رسالة اعتذار رسمية للفتاة ومصر، كتبتها باللغة العربية والبرتغالية عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستغرام".

وظهر الطبيب البرازيلي، فيكتور سورينتينو، برفقة الفتاة وبوجود مترجم، حيث قدم لها اعتذاره عما فعله في واقعة التحرش اللفظي التي نشرها في وقت سابق على مواقع التواصل وأدت لاعتقاله فيما بعد من قبل السلطات المصرية.

وبحسب الفيديو، فقد قدم البرازيلي اعتذاره قائلا: "الخطأ الذي عملته أنني سجلت الفيديو من غير الحصول على إذن من الفتاة ريم، وتكلمت فيه بألفاظ مسيئة، وأوضح أنني أكن كل احترام للشعب المصري بصفة عامة وخاصة للسيدات المصريات، ولم أكن أقصد الإساءة، لهذا أطلب الاعتذار الصادق من الأنسة ريم".

من جهتها، ردت الفتاة المصرية على اعتذاره بالقول: تفاجأت بنشر فيكتور للفيديو الذي فيه ألفاظ مسيئة لي أثناء عملي.. نحن بطبعنا شعب متسامح ومضياف لجميع الناس من كافة أنحاء العالم، يكفيني اعتذاره وأقبل الاعتذار".

وكانت بداية القصة، حينما نشر الطبيب مقطع فيديو، وهو يوجه عدة أسئلة للفتاة المصرية، واستغل عدم معرفتها باللغة البرتغالية، وظل يوجه لها عددا من الأسئلة التي تحتوي على إيحاءات جنسية، لكن الفتاة ظنت أنه يتحدث معها عن أوراق البردي، لذلك أكملت الحديث معه.

وعقب نشر الفيديو عبر حسابه على "إنستغرام" تعرض الطبيب البرازيلي لهجوم شديد من متابعيه، ثم خرج ليبرر بأن ما فعله هو مجرد "مرح ويعتاد على استخدام هذا النوع من الحديث من أجل المزاح مع أصدقائه"، وأنه استمر في الحديث بسبب أنه شعر بأن الفتاة تريد الموافقة على استمرار الحديث.

وعلى الفور، انتشرت صور الطبيب البرازيلي المتحرش، على مواقع التواصل الاجتماعي، مصحوبة بتعليقات داعية للقبض عليه، وبالفعل نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية بيانا أشارت خلاله للقبض على المتحرش.

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي+RT