كابل.. خليل زاد يلتقي الزعماء الأفغان لبحث عملية السلام

تم نشره الأحد 06 حزيران / يونيو 2021 05:39 مساءً
كابل.. خليل زاد يلتقي الزعماء الأفغان لبحث عملية السلام
زلماي خليل زاد

المدينة نيوز :- أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن المبعوث الخاص إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، سيلتقي قادة الحكومة الأفغانية والسياسيين، في العاصمة كابل، لبحث عملية السلام.

وأفاد بيان صادر عن الوزارة، في وقت متأخر السبت، أن خليل زاد، ومعه وفد مشترك بين الوكالات الأمريكية، بما في ذلك مجلس الأمن القومي ووزارة الدفاع والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، غادروا الولايات المتحدة في 4 يونيو/ حزيران الجاري، وتوجهوا في جولة إلى كابل والعاصمة القطرية الدوحة والمنطقة.

وأضاف البيان: "سيلتقي الوفد الأمريكي في كابل الحكومة الأفغانية وقادة سياسيين آخرين وممثلي المجتمع المدني، بما في ذلك المجموعات النسائية؛ للاستماع إلى آرائهم حول عملية السلام".

وأوضح أن الوفد "سيؤكد دعم الولايات المتحدة المستمر للتنمية في أفغانستان، والتسوية السياسية لإنهاء الحرب".

وخلال زيارته إلى الدوحة، سيحث المبعوث الأمريكي الحكومة الأفغانية وطالبان على "إحراز تقدم ملموس نحو تسوية سياسية تحمي المكاسب التي تحققت في العقدين الماضيين"، وفقا للبيان.

وأضاف البيان: "خليل زاد سيلتقي أيضا مع قادة من دول المنطقة، لمناقشة عملية السلام في أفغانستان، وإمكانية تعزيز التجارة الإقليمية والتنمية التي قد يثمرها السلام".

وحدد الرئيس الأمريكي جو بايدن 11 سبتمبر/ أيلول المقبل موعدا نهائيا لسحب جميع القوات من أفغانستان، إذ تصر "طالبان" على انسحاب القوات الأجنبية لإنهاء حرب استمرت 20 عاما، كلفت واشنطن حوالي 2.2 تريليون دولار، وأسفرت عن مقتل 2400 عسكري، وفقا لمشروع تكاليف الحرب في جامعة براون الأمريكية.

وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.

وأسفرت المفاوضات بين واشنطن وحركة "طالبان"، بوساطة قطرية، عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر فبراير/ شباط 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

الاناضول