اجتماع مشترك للمجلس الوطني الفلسطيني ولجنته السياسية لمتابعة التطورات الأخيرة

تم نشره الأربعاء 09 حزيران / يونيو 2021 11:46 مساءً
اجتماع مشترك للمجلس الوطني الفلسطيني ولجنته السياسية لمتابعة التطورات الأخيرة
مبنى المجلس الوطني الفلسطيني

امدينة نيوز :-  عقدت رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني واللجنة السياسية، اجتماعا، لمتابعة التطورات والأحداث التي مر بها الشعب الفلسطيني في [جميع مواقعه، والعدوان الإسرائيلي المستمر عليه.
وأكد المجلس في بيان اليوم الأربعاء، أن الشعب الفلسطيني خاض معركة بطولية في جميع أماكن وجوده، وفي المركز منها مدينة القدس التي واجهت سياسة التهويد والتهجير والاعتداء على المقدسات المسيحية والإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، وامتد هذا العدوان الى بقية الأراضي الفلسطينية.
واضاف، أنه رغم السنوات الطويلة من ممارسة سياسة الفصل العنصري، وإرهاب الدولة المنظم الذي يمارسه الاحتلال، وتصاعد إرهاب المستوطنين، فقد عبّر الشعب الفلسطيني عن تمسكه بحقوقه المشروعة ولم تنكسر إرادة صموده وإصراره على مواصلة نضاله لتحقيق أهدافه في تقرير المصير والعودة والحرية واستقلال الدولة الفلسطينية وعاصمتها مدينة القدس.
وشدد، على الوحدة الوطنية التي هي الطريق الوحيد لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني، مطالبين بالبناء على الوحدة الميدانية والشعبية التي أعادت القضية الفلسطينية إلى صدارة المشهد الدولي.
ودعا المشاركون في الاجتماع الفصائل الفلسطينية إلى تحمل المسؤولية الوطنية والتاريخية في هذه المرحلة الخطيرة التي يمر بها الشعب الفلسطيني، وإزالة العوائق التي تعترض طريق الوحدة الوطنية، والعمل على إعادة إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، ودعم كل من وقع عليه ضرر الاحتلال من أبناء القدس وكافة المناطق التي طالها العدوان.
ووجهوا التحية للأردن ملكا وحكومة وبرلمانا وشعبا، على تسخير الإمكانات كافة لدعم واسناد الشعب الفلسطيني في مواجهته العدوان الإسرائيلي، من خلال التنسيق بين جلالة الملك عبد الله الثاني صاحب الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس والرئيس الفلسطيني محمود عباس .
وحيوا صمود الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتضحياتهم في سبيل حرية أبناء شعبهم، مطالبين بإطلاق سراحهم جميعا من سجون الاحتلال.
--(بترا)