فلسطينيون يشيعون شهداء جنين.. وشهيد طفل بغزة (شاهد)

تم نشره الخميس 10 حزيران / يونيو 2021 02:57 مساءً
فلسطينيون يشيعون شهداء جنين.. وشهيد طفل بغزة (شاهد)
ردد المشاركون في التشييع عبارات منددة بالاحتلال الإسرائيلي وجرائمه

المدينة نيوز :- شيعت جماهير فلسطينية الخميس، جثامين شهداء مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة، والذي قتلوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في اشتباك مسلح فجرا.


وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الليلة الماضية، استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابتين حرجتين في جنين، باشتباك مسلح بين عناصر الأجهزة الأمنية وقوات الاحتلال الخاصة، وآخر مع أسير محرر ، وفق "عربي21".

ونعت حركة "فتح" الشهدين أدهم عليوي، وتيسير العيسة، الذين استشهدا في الاشتباك، وهما من منتسبي الأجهزة الأمنية.


وفي مخيم جنين أيضا، استشهد الأسير المحرر جميل محمود العموري، كما أصيب شخص آخر، وكلاهما من سرايا القدس.


وانطلق موكب تشييع عليوي، من أمام مشفى حكومي بمدينة نابلس، إلى بلدة زواتا مسقط رأسه، حيث جرى تشييع جثمانه بموكب عسكري وشعبي.

 

وردد المشاركون في التشييع عبارات منددة بالاحتلال الإسرائيلي وجرائمه، فيما جرت مراسم دفن عليوي، بعد صلاة الظهر، في مقبرة البلدة.

كما جرت مراسم عسكرية وشعبية لتشييع عيسة، بمحافظة جنين، حيث انطلق الموكب من أمام مستشفى خليل سليمان الحكومي، باتجاه بلدة صانور، مسقط رأسه.


وشارك المئات في الموكب، وسط هتافات تطالب بالرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، قبل موارته الثرى في مقبرة البلدة.


بدورها، أدانت الرئاسة الفلسطينية "الجريمة"، مؤكدة أن ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، واعتداءاته وعمليات القتل اليومية، ستخلق توترا وتصعيدا خطيرا.


وفي قطاع غزة، استشهد طفل فلسطيني فجر الخميس، متأثرا بجراح أصيب بها الأربعاء، جراء انفجار جسم مشبوه، خلفه الاحتلال الإسرائيلي في القطاع.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر أمني، أن الطفل عبيدة الدحدوح (9 أعوام) من حي الزيتون شرق غزة، استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها بعد انفجار جسم من مخلفات الاحتلال، مشيرا إلى أن فلسطينيا ثانيا أصيب بجراح مختلفة جراء الانفجار.