فصيل عراقي مسلح: الغلبة لخامنئي عند تعارض بغداد وطهران

تم نشره الأحد 20 حزيران / يونيو 2021 11:56 صباحاً
فصيل عراقي مسلح: الغلبة لخامنئي عند تعارض بغداد وطهران
ميليشيات عراقية

المدينة نيوز :- أعاد انتخاب رئيس متشدد في إيران تسليط الضوء على الميليشيات التي ترعاها طهران في عدد من البلدان العربية، لا سيما أن إبراهيم رئيسي المقرب من المرشد الإيراني، يعتبر أحد أكثر الوجوه تشددا، والأكثر تأييدا، بحسب مراقبين للشأن الإيراني، لدعم توسع بلاده عبر الميليشيات وحتى نشر عقيدتها "ولاية الفقيه".

ميليشيات العراقإيران تعيد ترتيب ميليشياتها في العراق وترسل مقاتلين إلى لبنان
من هنا تتخوف بعض الأوساط المراقبة للشأن العراقي من أن ينعكس هذا الانتخاب على وضع الميليشيات لاسيما في العراق ولبنان أيضا.

تبعية لخامنئي
ففي تقرير سابق لمجلة الإيكونوميست، سلط الضوء على النفوذ الذي تتمتع به الفصائل الموالية لإيران، في العراق، أوضح أن تلك المجموعات تجاهر بتبعيتها للمرشد الإيراني علي خامنئي، على حساب الدولة العراقية ، وفق "العربية".

إذ أكد زعيم روحي لأحد تلك الفصائل المنضوية ضمن الحشد الشعبي، بحسب ما نقلت المجلة أن الفصيل يتبع أوامر رئيس الوزراء العراقي، إلا أن الرجل أكد أنه في حال تعارضت تعليمات رئيس الحكومة مع تعليمات خامنئي فإن الغلبة للثاني.

على خطة الحرس الثوري!
كما أعرب رجل آخر كان يجلس مع الزعيم في مكتبه حيث علقت صور لقائد فيلق القدس قاسم سليماني والمرشد الإيراني، عن أمله بأن "يصبح الحشد الشعبي كالحرس الثوري الإيراني"، الذي يخضع للمرشد وليس لرئيس البلاد، ويدير إمبراطورية تجارية واسعة وفاسدة.

إلا أن هذا الطموح يشكل بالنسبة للعديد من العراقيين، بحسب المجلة فرضية أو احتمالا مرعبا.

يشار إلى أن عددا من تلك الفصائل المسلحة يسيطر بشكل غير مباشر على بعض الوزارات، كما يحصد عائدات مالية من المعابر الحدودية عبر عمليات الابتزاز والتهريب.

ما يرفع نسب الاستياء بين الكثير من العراقيين من تلك الأفعال، إلا أن سطوة تلك المجموعات المسلحة ترهب نسبة لا بأس بها أيضا من المواطنين، ولعل الاستعراض العسكري الذي شهدته بغداد الشهر الماضي، اعتراضا على توقيف أحد قيادات الحشد لخير دليل على تحدي تلك الفصائل أحيانا كثيرة للدولة وقراراتها.

وكما في العراق كذلك في لبنان، إذ يرافق الخوف العديد من اللبنانيين من أن يغامر حزب الله بمصلحة البلد الذي يقبع حاليا على شفير الهاوية، لصالح طهران، لا سيما أن زعيمه أكد أكثر من مرة في السابق أنه "جندي في ولاية الفقيه"، مفاخرا بخدمة خامنئي.



مواضيع ساخنة اخرى
تعيين محمود ملحس عضوا في مجلس إدارة البنك العربي بعد فقدان باسم عوض الله لعضويته تعيين محمود ملحس عضوا في مجلس إدارة البنك العربي بعد فقدان باسم عوض الله لعضويته
دودين: الحكومة تسعى إلى تمكين الناطقين الإعلاميين في الوزارات والمؤسسات وتعزيز حضورهم دودين: الحكومة تسعى إلى تمكين الناطقين الإعلاميين في الوزارات والمؤسسات وتعزيز حضورهم
منع محاكمة المشتكى عليهم في قضية مستشفى الجاردنز منع محاكمة المشتكى عليهم في قضية مستشفى الجاردنز
دعم عسكري لإقامة مستوطنة بغور الأردن.. ومخاوف أمنية دعم عسكري لإقامة مستوطنة بغور الأردن.. ومخاوف أمنية
الأمانة: سيارات أجرة ستنقل المواطنين للباص السريع الأمانة: سيارات أجرة ستنقل المواطنين للباص السريع
اشتراط إجراء فحص كورونا لمراجعي المراكز الصحية اشتراط إجراء فحص كورونا لمراجعي المراكز الصحية
"الأمانة" تعلن ساعات عمل الباص السريع "الأمانة" تعلن ساعات عمل الباص السريع
النائب العام : بدائل التوقيف تخفّف الاكتظاظ في المراكز النائب العام : بدائل التوقيف تخفّف الاكتظاظ في المراكز
حل إدارة نادي البقعة وتشكيل هيئة مؤقتة حل إدارة نادي البقعة وتشكيل هيئة مؤقتة
الملك : فوائد استراتيجية للقمة الثلاثية الملك : فوائد استراتيجية للقمة الثلاثية
الملكة رانيا تطلع على عدد من المشاريع المنفذة في الشوبك الملكة رانيا تطلع على عدد من المشاريع المنفذة في الشوبك
اليونان ستقدم 150 ألف جرعة لقاح للأردن اليونان ستقدم 150 ألف جرعة لقاح للأردن
تأجيل انتخابات نقابات وجمعيات حتى تشرين الأول تأجيل انتخابات نقابات وجمعيات حتى تشرين الأول
زير الماء تراث شعبي ينبغي موائمته للشروط الصحية اللازمة في زمن كورونا زير الماء تراث شعبي ينبغي موائمته للشروط الصحية اللازمة في زمن كورونا
دعوة لوضع سقوف وسعر مرجعي للمحروقات دعوة لوضع سقوف وسعر مرجعي للمحروقات
استطلاع: 75% من الأردنيين مع تخصيص مقاعد في مجلس النواب لمترشحين على مستوى الوطن استطلاع: 75% من الأردنيين مع تخصيص مقاعد في مجلس النواب لمترشحين على مستوى الوطن