الفايز: الملك يريد ترجمة التطلعات على أرض الواقع

تم نشره الإثنين 21st حزيران / يونيو 2021 10:34 صباحاً
الفايز: الملك يريد ترجمة التطلعات على أرض الواقع
وزير السياحة والآثار نايف الفايز

المدينة نيوز :- أكد وزير السياحة والآثار نايف الفايز، أن الحكومة تتطلع بجدية للتعامل مع المستقبل وإعادة القطاع السياحي للعمل إلى ما كان عليه في السابق ضمن تسلسل إجرائي واضح لضمان عدم حدوث نتائج سلبية.

وقال الفايز، إن جلالة الملك عبد الله الثاني أكد خلال اجتماعه يوم أمس مع ممثلي القطاع السياحي على أهمية التشاركية ما بين القطاعين العام والخاص في الخروج من هذه الفترة الصعبة التي خلال مواجهة وباء كورونا، والعمل على إعادة الحركة السياحية إلى الأردن.

وأضاف أن جلالة الملك يريد ترجمة التطلعات وأن يرى الأمور تتحقق على أرض الواقع، حيث تم عرض خطة العمل التي تم وضعها بالتعاون مع القطاع الخاص، ومن أهمها عودة السياحة الداخلية التي بدأت من خلال برنامج “أردننا جنة” وحملات الترويج التي بدأ بها القطاع الخاص، مشيرا إلى أنه تم التأكيد على أن الفتح التدريجي يرافقه إجراءات احترازية.

ولفت إلى أن السياحة العربية للمملكة بدأت بالعودة تدريجياً، حيث تم البدء بحملات ترويج في الدول العربية خاصة الخليج العربي والمملكة العربية السعودية التي بدأت السياحة تعود منها، بالإضافة إلى عودة السياحة الأجنبية من خلال خطوط الطيران المعتمدة.

وأشار الفايز إلى أن الحكومة تعاملت مع الجائحة على أساس السيطرة على الوباء وفي نفس الوقت عدم التوقف بالتحضير لإطلاق القطاعات المختلفة وعلى رأسها القطاع السياحي.

وقال إن الحكومة عملت على ضمان المحافظة على دخل العاملين في القطاع السياحي من خلال العديد من البرامج والإجراءات، حيث كان الهدف منها يتلخص في صمود القطاع وهو ما تحقق في أغلب المنشآت العاملة ونتطلع حاليا إلى العودة، لافتا إلى أن “الحل اليوم هو بعودة السياحة بنشاطها المعهود بالتدريج سريع ومدروس”.

وأكد الفايز أنه “تم وضع العديد من الإجراءات الواضحة التي لابد من اتباعها من خلال المنشآت السياحية لضمان عودة العودة للخلف، وذلك بالتوافق مع الجميع بهدف ضمان إعادة فتح الخدمات السياحية بشكل مستمر، فواجبنا اليوم هو حماية القطاع من تصرفات البعض التي تضر بعمل القطاع بشكل عام”، مشيرا إلى أن “الذي يستطيع أن يُلبي الشروط بإمكانه البدء بالعمل أما الذي لا يستطيع فعليه أن يُجهز نفسه للبدء من جديد”.