وزير التخطيط يلتقي سفراء مبادرة فريق أوروبا

تم نشره الثلاثاء 29 حزيران / يونيو 2021 05:34 مساءً
وزير التخطيط يلتقي سفراء مبادرة فريق أوروبا
جانب من الاجتماع

المدينة نيوز :-  التقى وزير التخطيط والتعاون الدولي، ناصر الشريدة، سفراء الاتحاد الأوروبي (الأعضاء في مبادرة فريق أوروبا).
وبحسب بيان صحفي للوزارة اليوم الثلاثاء، ركز الاجتماع حول أوجه التعاون ذات الأولوية، ضمن إطار دعم جهود التحول نحو النمو والاقتصاد الأخضر، وذلك بمشاركة وزراء الطاقة والثروة المعدنية والمياه والري والنقل والزراعة وأمين عام وزارة البيئة.
وشارك في الاجتماع سفيرة الاتحاد في عمان ماريا هادجيثودوسيو، وسفراء دول الاتحاد الأعضاء في مبادرة فريق أوروبا (ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وهولندا وإيطاليا)، بالإضافة إلى ممثلي المؤسسات المالية الأوروبية "بنك الاستثمار الأوروبي" و"البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية". وعرض الجانب الأوروبي، خلال الاجتماع، النهج الذي سيتبعه الاتحاد بشأن الاقتصاد والنمو الأخضر المستدام، في إطار المساعدات الأوروبية للأردن، والذي يقوم على التآزر والتكامل بين المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء في المبادرة، والمؤسسات المالية الأوروبية، حيث جاءت مبادرة فريق أوروبا كجزء من استجابة الاتحاد الأوروبي لمواجهة تداعيات وباء كورونا على المستوى العالمي، وذلك من خلال نهج عمل مشترك من أجل زيادة تحسين عملية تنسيق الجهود، لا سيما على مستوى التعاون في المجالات ذات الأولوية مع الدول الشريكة.  من جانبه، أكد الوزير الشريدة، خلال اللقاء، على الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والاتحاد الأوروبي، وأهمية تنسيق جهود دول الاتحاد الأوروبي، والدول الأعضاء والمؤسسات التمويلية الأوروبية، في دعم استراتيجيات القطاعات التي تقع تحت مظلة المبادرة، وأهمية استقطاب الاستثمارات في هذا الجانب بالشراكة مع القطاع الخاص. وعرض الشريدة الجهود الحكومية في مجال التحول نحو النمو الأخضر، مستعرضا الأولويات الوطنية لسعي الحكومة نحو مرحلة التعافي من فيروس كورونا، وتحفيز النشاط الاقتصادي، وزيادة فرص التشغيل للشباب، مؤكداً أهمية أن تنعكس هذه الأولويات في وثيقة الأولويات المشتركة التي يعمل عليها الاتحاد الأوروبي للفترة 2021-2027، مستعرضاً كذلك جهود الحكومة الأردنية في التصدي لآثار الوباء على النشاط الاقتصادي. وقدم الوزراء الحضور عرضاً للتعاون القائم مع الاتحاد الأوروبي، والأولويات في قطاعاتهم، كما تباحثوا حول أبرز التحديات التي تواجه تلك القطاعات، والفرص الاستثمارية والمشاريع والبرامج والتدخلات ذات الأولوية، وذلك في إطار الاستراتيجيات، وخطط العمل القطاعية، والتي من ضمنها خطة العمل الوطنية للنمو الأخضر للأعوام 2021 -2025، والتي تغطي قطاعات السياحة والطاقة والزراعة والمياه والنفايات والنقل، إلى جانب الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطاقة للأعوام 2020-2030.
ومن جانب اَخر، بين سفراء الاتحاد الأوروبي، في مداخلاتهم، استعدادهم، ومن خلال فريق أوروبا، لدعم جهود الحكومة الأردنية تجاه الاستجابة بشكل أفضل للتحديات التي فرضتها الجائحة، وتحويلها لفرص بما في ذلك التعاون المشترك بشكل أفضل، خاصة في موضوع المياه والتحلية، كأحد أهم التدخلات الاستراتيجية للمبادرة. وفي ختام اللقاء، أكد الوزير الشريدة أهمية استمرار التعاون بين الجانبين، وضرورة أن يتم عقد مزيد من المشاورات في المستقبل القريب، على مختلف المستويات للاستفادة من الفرص والمشاريع التي تتيحها المبادرة، وأن يتم تضمينها في برنامج المساعدات القادم بين الأردن والاتحاد الأوروبي ودول الاتحاد الشريكة. وأعرب عن شكر وتقدير حكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية للدول والجهات المانحة على الدعم المتواصل للمملكة، ووقوفها إلى جانب الأردن ودعم مسيرته التنموية، ومواجهة التحديات الناتجة عن أزمة كورونا، إضافة الى الدعم المتواصل لمساعدة الأردن في تحمل أعباء اللجوء السوري. --(بترا)