أميركا تخطر مجلس الأمن.. ضربنا ميليشيات إيران لردعها

تم نشره الأربعاء 30 حزيران / يونيو 2021 08:45 صباحاً
أميركا تخطر مجلس الأمن.. ضربنا ميليشيات إيران لردعها
من مدينة القائم الحدودية

المدينة نيوز :- بعد الضربات الجوية التي نفذتها ليل الأحد ولاحقا الاثنين في بعض المناطق الحدودية بالعراق وسوريا، أبلغت الولايات المتحدة مجلس الأمن الدولي أنها استهدفت فصائل مسلحة مدعومة من إيران لمنعها من تنفيذ أو دعم المزيد من الهجمات على القوات أو المنشآت الأميركية.

وقالت ليندا توماس-جرينفيلد، السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة، إن الضربات الجوية أصابت منشآت تستخدمها فصائل مسلحة مسؤولة عن سلسلة من الهجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على قوات ومنشآت أميركية في العراق.

بهدف خفض التصعيد
كما أوضحت في رسالة مكتوبة بحسب ما نقلت رويترز اليوم الأربعاء "أن هذا الرد العسكري اتخذ بعدما تبين أن الخيارات غير العسكرية غير ملائمة في التصدي للتهديد، وكان هدفه خفض تصعيد الموقف والحيلولة دون وقوع هجمات أخرى".

يشار إلى أن البند 51 من ميثاق الأمم المتحدة ينص على ضرورة إخطار المجلس المؤلف من 15 بلدا على الفور بأي تحرك يتخذه أي بلد دفاعا عن النفس في وجه أي هجوم مسلح ، وفق "العربية" .

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن بعث أمس أيضا برسالة مكتوبة مشابهة إلى الكونغرس قال فيها إن "الولايات المتحدة مستعدة للقيام بأي تحرك آخر عند الضرورة وبالطريقة الملائمة، لمواجهة أي تهديدات أو هجمات أخرى".

يذكر أن صواريخ أطلقت على قوات أميركية في سوريا يوم الاثنين في رد على ما يبدو على الضربات الجوية الأميركية ليل الأحد، ما استدعى ردا أميركيا أيضاً.

وقال مسؤول عسكري أميركي أمس الثلاثاء، إن زهاء 34 صاروخا استخدمت في الهجوم على قاعدة أميركية شرق سوريا، لكنها لم تسفر عن سقوط مصابين.



مواضيع ساخنة اخرى