"المهنيين" يدين قمع المظاهرات السودانية.. ويدعو للتحقيق

تم نشره الخميس 01st تمّوز / يوليو 2021 10:45 صباحاً
"المهنيين" يدين قمع المظاهرات السودانية.. ويدعو للتحقيق
مظاهرات احتجاجية في السودان

المدينة نيوز :- أدان تجمع المهنيين السودانيين الأربعاء، قمع السلطات الأمنية للمظاهرات السلمية التي خرجت في ذكرى 30 يونيو، للمطالبة بتحقيق "أهداف الثورة"، وإسقاط الحكومة الانتقالية، بسبب الأوضاع المعيشية المتردية بالبلاد.

وقال التجمع في بيان، إننا "ندين ممارسات الشرطة والأجهزة الأمنية القمعية، التي ظلت تتكرر في كل المواكب السلمية"، داعيا إلى فتح الأجهزة العدلية للتحقيق، وتقديم المسؤولين عن انتهاكاتها المتكررة للمحاكمات العاجلة، إلى جانب تمسك القوى الثورية بكل مكوناتها بسلمية عملها "المقاوم"، بحسب وصفه.

وطالب تجمع المهنيين بتكثيف الجهود في التنظيم والتشبيك والعمل المشترك، من أجل خلق التحالف "القاعدي" الواسع، لاستكمال مسار ثورة ديسمبر، وتحقيق الحكم الوطني المدني الديمقراطي، لبناء سودان الحرية والسلام والعدالة.

وأشار البيان إلى أن الجماهير سطرت الأربعاء، "ملحمة جديدة"، وأكدت أن جذوة الثورة ما زالت مشتعلة، وتنير الطريق إلى اكتمال غاياتها، وأن "القوى الثورية متمسكة بعهدها للشهداء، ولا تلوي عن أهداف الحرية الكاملة والسلام الوطيد المستدام والعدالة الشاملة" ، وفق "عربي21".

وأكد أن المظاهرات في الخرطوم وأغلب المدن والقرى السودانية كانت سلمية تماما، ورفعت شعارات ومطالب مشروعة وهي من صميم مهام ثورة ديسمبر، مستدركا: "إلا أنها جوبهت بالقمع المفرط من الشرطة والأجهزة الأمنية، والتي استخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع والملاحقة والاعتقال التعسفي في مواجهة الثوار".

وشدد التجمع السوداني على أن هذا "يعتبر خرقا واضحا ومشينا لحقوق التعبير والتظاهر والتجمع السلمي، التي كفلتها وثيقتهم الدستورية المعيبة والعهود والمواثيق الدولية، ومحاولة خرقاء جديدة لعكس عجلة التاريخ والتراجع عن الاستحقاقات التي انتزعها شعبنا بالتضحيات والدماء والعرق (..)".

وأعلنت السلطات السودانية الأربعاء، إحباطها مخططا كبيرا لحزب المؤتمر الوطني المنحل، لإثارة الفوضى في البلاد، واعتقال العشرات من أعضاء الحزب الحاكم السابق.

وقال مسؤولون إن الشرطة اعتقلت ما لا يقل عن 200 عضو بحزب المؤتمر الوطني في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، الذي يوافق الذكرى الـ32 للانقلاب الذي أتى بزعيم الحزب السابق، الرئيس السابق عمر البشير، إلى السلطة، وفقا لرويترز.

وأطاح الجيش السوداني بالبشير نفسه في عام 2019، وحلت محله حكومة انتقالية تضم عسكريين ومدنيين، وعدت بإجراء انتخابات، واتهمت أنصار حزب المؤتمر الوطني مرارا بالسعي لتقويض عملها وتخريب البلاد.

وقالت لجنة إزالة التمكين التابعة لمجلس السيادة السوداني، في مؤتمر صحفي، الأربعاء، إنه تم القبض على 79 من كوادر حزب المؤتمر الوطني، بتهمة "محاولة خلق الفوضى"، بوسائل إعلام محلية.



مواضيع ساخنة اخرى