الطفيلة: بدء حملات التفتيش على صالات الافراح والمناسبات

تم نشره الإثنين 05 تمّوز / يوليو 2021 02:09 مساءً
الطفيلة: بدء حملات التفتيش على صالات الافراح والمناسبات
صالة افراح

المدينة نيوز :-  بدأت مديرية الصناعة والتجارة في الطفيلة، بالتعاون مع لجنة مؤلفة من عدة دوائر رسمية بحملات تفتيشية على صالات الافراح والمناسبات المختلفة في جميع مناطق الطفيلة للوصول إلى تطبيق اشتراطات "صيف آمن" بعد إغلاق دام لأكثر من عام لتلك الصالات والمنشآت ضمن إجراءات احترازية اتُخذت للحد من انتشار فيروس كورونا.
وقال مدير مديرية الصناعة والتجارة في الطفيلة المهندس هويمل السبايلة، ان الحكومة سمحت لأصحاب صالات الأفراح ومنشآت تنظيم الحفلات بالعمل بطاقة استيعابية تبلغ 50 بالمئة وبحد أقصى للمرتادين لا يتجاوز 100 شخص، ما يتطلب التعاون والتنسيق للمحافظة على سلامة الذين سيرتادون هذه الصالات وتطبيق التعليمات والاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتشار الفيروس.
واوضح أن اللجنة المشكلة ستقوم بتكثيف جولاتها على صالات الافراح أثناء عملها، لا سيما في نهاية الأسبوع، داعيا أصحاب الصالات والمنشآت الراغبة بالعودة الى العمل، الى تقديم طلب لدى الجهة المسؤولة والتوقيع على التعهد الخاص بالالتزام بالبروتوكولات الصحية، حيث يشترط مرور 21 يوماً على تلقي الجرعة الأولى من اللقاح الواقي من كورونا لجميع الكوادر في المنشأة، ومرور 21 يوماً على تلقّي الجرعة الأولى من اللقاح لمرتادي الصالات، مع منع اصطحاب الأطفال.
كما يُشترط الالتزام بالبروتوكولات الصحية، وتسمية "مراقب صحة وقائية" من موظفي المنشأة لضمان العمل بتدابير السلامة والوقاية الصحية.
ودعا السبايلة، أصحاب الصالات إلى التعاون والالتزام بالتعليمات والاشتراطات الصحية الصادرة، تجنبا للمخالفات التي قد تصل إلى إغلاق الصالات المخالفة وغيرها من الإجراءات.
واضاف ان عدد الصالات في الطفيلة يبلغ نحو 20 صالة متنوعة الاستعمالات.
بدورهم، أكد عدد من أصحاب الصالات في مدينة الطفيلة والعيص، أن فترة إغلاق صالاتهم لمدة زادت عن عام جراء جائحة كورونا أدت إلى إلحاق الخسائر المادية بهذا القطاع، فضلا عن تراكم ذمم فواتير الكهرباء والمياه وأجور العاملين.
واشاروا الى ان قرار العودة إلى الحياة الطبيعية وفتح قطاع الصالات لممارسة نشاطاتها ضمن شروط احترازية، سيسهم في التخفيف من معاناتهم والحد من حجم الأضرار الناجمة عن اغلاقات صالاتهم، مؤكدين بذات الوقت استعدادهم التام لتطبيق الشروط والبروتوكول الذي يضمن سلامة المواطن.
واكدوا أنهم اتخذوا الاستعدادات والتجهيزات اللازمة لاستقبال زوار الصالات ضمن شروط الوقاية الصحية والسلامة العامة والتباعد الجسدي، أبرزها تخفيض أعداد الكراسي لكل طاولة بنسبة 25 بالمئة، وتكليف موظفين لقياس درجة حرارة الزوار عند كل مدخل، وتوفير المعقمات والكمامات داخل هذه الصالات.
-- (بترا)



مواضيع ساخنة اخرى