أردوغان: سنواصل دعم صناعاتنا الدفاعية للتحرر من التبعية للخارج

تم نشره الجمعة 09 تمّوز / يوليو 2021 05:49 مساءً
أردوغان: سنواصل دعم صناعاتنا الدفاعية للتحرر من التبعية للخارج
رجب طيب أردوغان

المدينة نيوز :- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن بلاده ستواصل زيادة استثماراتها في الصناعات الدفاعية حتى التحرر تماما من التبعية للخارج.

جاء ذلك خلال مشاركته افتراضيا في حفل افتتاح منشأة لصيانة طائرات شحن عسكرية من طراز "إيرباص إيه 400إم" في ولاية قيصري، وحفل تسلم أول طائرة تم تحديثها من الطراز المذكور.

وحول المنشأة، قال أردوغان إن المشروع يحظى بأهمية بالغة في تاريخ الطيران التركي، مشيرا إلى انجاز المشروع في زمن قياسي خلال 14 شهرا فقط.

ولفت إلى أن المنشأة -الأولى والوحيدة من نوعها في تركيا- بإمكانها صيانة وتحديث طائرتي شحن في آن واحد، وستوفر على تركيا سنويا نحو 125 مليون ليرة (نحو 14 مليون دولار).

وأضاف: "سنواصل زيادة استثماراتنا في الصناعات الدفاعية حتى نحرر بلادنا تماما من التبعية للخارج، لأننا دولة دفعت في الماضي ثمنا باهظا لاعتمادها على الخارج في الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية".

واستطرد: "لم ولن ننسى أبدا التهديدات والضغوط والتعسف والحصار الذي تعرضنا له بسبب عملية السلام في قبرص (1974)".

وتابع: "لأننا دافعنا عن القبارصة الأتراك، لم يتم تسليمنا طائراتنا التي أرسلناها للصيانة والإصلاح على مدار 3 سنوات، ناهيك عن الطائرات التي دفعنا ثمنها مقدما".

وأضاف: "خلال ما يقرب من 40 عاما من الحرب ضد الإرهاب، واجهنا العديد من المواقف التي لا يمكن أن تتوافق مع روح التحالف".

وأشار إلى أن "الأسلحة التي تستوردها تركيا بصعوبة كبيرة (من الغرب) يتم تقديمها بكميات هائلة عبر آلاف الشاحنات والطائرات إلى الإرهابيين في سوريا بذريعة محاربة تنظيم داعش".

وأردف قائلا: "خلال العمليات العسكرية التي نفذناها خارج الحدود لضمان سلامة مواطنينا فعل من يدّعون أنهم أصدقاؤنا كل شيء لإضعافنا".

وشدد على أنه "تتم استضافة زعماء التنظيم الإرهابي على أعلى مستوى من خلال مد البساط الأحمر أمامهم وكأنهم سياسيون شرعيون"، مضيفا: "واليوم نشاهد استمرار اتخاذ خطوات مماثلة".

وأردف الرئيس التركي قائلا: "مصممون على اجتياز كافة المعوقات التي تواجهنا في الدفاع عن وطننا عبر الاعتماد على أنفسنا".

** تركيا ضمن أكبر دول العالم في مجال الطائرات المسيرة

وقال أردوغان إن بلاده باتت لديها موارد بشرية متخصصة ومؤهلة من ذوي الخبرة في مجال الصناعات الدفاعية.

وأوضح أن 7 شركات تركية تحجز مكانها ضمن قائمة أول 100 شركة متخصصة في الصناعات الدفاعية على مستوى العالم.

وأشار إلى أن تركيا ضمن أكبر 3 - 4 دول في العالم في مجال تصنيع الطائرات المسيرة.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى