بومبيو لمعارضي إيران: واصلوا قتالكم وعلى أميركا مواصلة دعمكم

تم نشره الأحد 11 تمّوز / يوليو 2021 05:15 مساءً
بومبيو لمعارضي إيران: واصلوا قتالكم وعلى أميركا مواصلة دعمكم
بومبيو

المدينة نيوز :- حث وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو، السبت، المعارضين الإيرانيين على "مواصلة القتال" ضد النظام المتشدد في طهران، حيث اجتمعت مجموعة معارضة كبيرة في قمة لتجديد الدعوات لنظام إيراني جديد وديمقراطي.

وقال بومبيو للحاضرين في "القمة العالمية لإيران الحرة" التي يعقدها المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية "يجب أن نواصل دعم الشعب الإيراني وهو يقاتل من أجل إيران أكثر حرية وديمقراطية. هناك الكثير من العمل الجيد الذي يمكن للمجتمع المدني الأميركي القيام به لتعزيز هذا الهدف. إنه عمل تشارك فيه منظمتكم بنشاط استمروا في النضال".

واستخدم بومبيو تصريحاته لاستهداف الجهود المبذولة في واشنطن لإعادة التواصل مع إيران وإعادة الدخول في الاتفاق النووي الإيراني، وحذر من جهود تمويل النظام الإيراني كجزء من أي اتفاق.

وقال بومبيو: "لا يمكننا أن نغمر نظام خامنئي بالمال والمزايا الاقتصادية على أمل ألا يستخدمها في الإرهاب، هذا التفكير أحمق وخطير ومتخلف".

وأضاف أن "برنامج العقوبات والضغط الذي تستخدمه إدارة ترمب يجب أن يظل نموذجًا للتعامل مع إيران إذا أردنا ضمان أمن الشعب الأميركي وحياة أفضل للشعب الإيراني".

وكان بومبيو واحدًا من عدد من المتحدثين من كلا الحزبين بما في ذلك السيناتور تيد كروز والسيناتور الديمقراطي كوري بوكر ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس السيناتور الديمقراطي روبرت مينينديز ورئيس الجمهوريين في مجلس النواب النائب كيفن مكارثي إلى جانب سياسيين من أوروبا.

وأشاد بوكر بالمساهمات الإيرانية الأميركية للمجتمع الأميركي، وبالإيرانيين الذين تحدوا "النظام الإيراني الاستبدادي" في الاحتجاجات والحركات الاجتماعية. وقال "رغبتهم في الديمقراطية والعدالة فاقت مخاوفهم من التعرض للإصابة أو السجن" ، معربا عن ثقته في أن العالم يوما ما سيرى إيران "حرة ومنفتحة".

وشمل الحدث الافتراضي إلى حد كبير مئات النشطاء الإيرانيين الذين ظهروا من داخل إيران وقاموا بتمويه وجوههم لإظهار المقاومة المستمرة داخل إيران.

وتأتي القمة بعد أسابيع فقط من فوز المتشدد إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية في البلاد وسط مقاطعة جماعية للعملية واتهامات بالتزوير من قبل النظام. وتمت معاقبة رئيسي من قبل الولايات المتحدة لمشاركته في انتهاكات حقوق الإنسان، وتم ربطه بالإعدام الجماعي للمعارضين في الثمانينيات.

وقالت الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي، إن إجبار رئيسي على السلطة كان علامة على ضعف النظام وللحفاظ على السلطة ضد الانتفاضات الديمقراطية.

العربية