الطفيلة: مطالبات بسرعة تنفيذ مشروع الطاقة الشمسية للمساجد

تم نشره الإثنين 12 تمّوز / يوليو 2021 10:12 مساءً
الطفيلة: مطالبات بسرعة تنفيذ مشروع الطاقة الشمسية للمساجد
الطفيلة

المدينة نيوز:- طالب رؤساء لجان رعاية عدد من مساجد الطفيلة وزارتي الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية والطاقة والثروة المعدنية وشركة توزيع الكهرباء والجهات الرسمية ذات العلاقة بسرعة شمول مساجد تم إدراجها للاستفادة من مشروع أنظمة الخلايا الشمسية، الذي تقدم لدعمه مجلس المحافظة لغايات التحول نحو الطاقة الشمسية البديلة للتخفيف من فواتير الكهرباء.
وأكدوا أن فريقا من المهندسين والفنيين قاموا بالكشف الميداني على نحو 10 مساجد في مناطق عدة من الطفيلة تمهيداً للسير بإجراءات تركيب أنظمة الخلايا الشمسية بهدف التحول نحو الطاقة النظيفة وضمن مشروع مستدام يسهم بتوفير سبل الراحة لرواد بيوت الله، لا سيما بفصل الصيف، الا أن مراحل التنفيذ تأخرت الأمر الذي أبقى على استخدام المكيفات ذات المصروف المرتفع للفواتير، لافتين إلى أن مجلس محافظة الطفيلة خصص مبالغ مالية لشمول المساجد بمشروعات الخلايا الشمسية.
بدوره أكد رئيس مجلس محافظة الطفيلة الدكتور محمد الخصبة الكريميين أن مجلس المحافظة قدم دعما لإنشاء أنظمة للخلايا الشمسية بقيمة 69 الف دينار لنحو 10 مساجد، فضلا عن دعم وتعاون صندوق الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة التابع لوزارة الطاقة والثروة المعدنية بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشركاء من اللجان القائمة على المساجد، لافتا الى أنه سيتم تركيب أنظمة طاقة متجددة على أسطح المساجد، واجترار الكهرباء منها لتخفيض الفاتورة الشهرية المترتبة على استهلاك الطاقة الكهربائية، لاسيما وأنه تم طرح عطاءات تنفيذ هذا المشروع في الطفيلة قريبا.
وبين مستشار الأمين العام لإقليم الجنوب بوزارة الاوقاف الدكتور لؤي الذنيبات أن عدد المساجد التي تستخدم الطاقة الشمسية كبديل للطاقة الكهربائية في عمليات الإضاءة والتكييف والتبريد في المحافظة 25 مسجدا منتشرا بقصبة الطفيلة ولواءي الحسا وبصيرا، ما أسهم بتخفيض فواتير الكهرباء المترتبة على تلك المساجد.
وبين أن مشروعات الطاقة البديلة ستشمل باقي مساجد الطفيلة بشكل عام والبالغ عددها 180 مسجدا والتي تتجاوز قيم فواتيرها الشهرية نحو 15 ألف دينار.
ولفت الى أن الوفر المتحقق من فواتير الكهرباء سيوجه إلى تحسين أوضاع المساجد سواء في الأبنية أو الإضافات أو غيرها من المرافق التي تعتبر ضرورية لإدامة الأبنية، موضحا أن وزارة الأوقاف تسهم بنحو 25 بالمئة من كلف مشروعات الطاقة الشمسية ومثلها من وزارة الطاقة والثروة المعدنية كجزء من كلف تحويل اعتماد المساجد على مشروعات استخدام الطاقة الشمسية.
وأوضح الدكتور الذنيبات أن المساجد المزمع شمولها بالطاقة الشمسية تم الكشف عليها من قبل لجنة من الفنيين لمعرفة أماكن تركيب الخلايا ومدى ملائمة أسطح وساحات المساجد لها وغيرها من الاعتبارات، مشيراً إلى أنه تم طرح عطاءات إقامة أنظمة الخلايا الشمسية في مساجد عدة وبالتنسيق مع وزارة الأوقاف وصندوق الطاقة وشركة توزيع الكهرباء.
--(بترا)