الكاظمي: تحديات كبيرة تواجه الإصلاح الاقتصادي من أطراف متضررة منه

تم نشره الثلاثاء 20 تمّوز / يوليو 2021 09:43 مساءً
الكاظمي: تحديات كبيرة تواجه الإصلاح الاقتصادي من أطراف متضررة منه
مصطفى الكاظمي

المدينة نيوز :- قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، إن خطة حكومته للإصلاح الاقتصادي والمالي في البلاد "تواجه تحديات كبيرة من أطراف متضررة منها".

جاء ذلك خلال اتصال عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بين الكاظمي ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، وفق بيان صادر عن الحكومة العراقية.

وأفاد البيان بأن الجانبين بحثا "العلاقات بين العراق والاتحاد الأوروبي وسبل تطويرها".

وأكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، سعيه لتطوير العلاقات مع العراق، والحرص على إقامة شراكة حقيقية معه، وفق البيان.

وشدد على دعم المجلس الأوروبي للانتخابات النيابية المقرر إقامتها في أكتوبر/ تشرين أول المقبل.

وأعرب الكاظمي، خلال اللقاء، عن تطلع العراق إلى "دعم الاتحاد الأوروبي للإصلاحات التي تقوم بها الحكومة في إطار الورقة البيضاء التي تنطوي على إصلاحات مالية، واقتصادية، ومؤسساتية".

وأشار إلى ما تواجه تلك الخطة من "تحديات كبيرة؛ بسبب وجود أطراف عديدة متضررة منها (لم يسمها)".

وفي أكتوبر/تشرين أول 2020، أعلنت حكومة الكاظمي عن خطة للإصلاح الاقتصادي والمالي في البلاد من أجل تجاوز الأزمة المالية التي نجمت، آنذاك، عن انخفاض أسعار النفط بفعل أزمة جائحة كورونا.

ويعتمد العراق على إيرادات بيع النفط لتمويل نحو 95 في المئة من نفقات الدولة.

وتتضمن الخطة التي أطلق عليها اسم "الورقة البيضاء" تحقيق الاستقرار المالي المستدام، وإصلاحات اقتصادية كلية، وتوفير الخدمات الأساسية وتطوير الحوكمة والبيئة القانونية، وتحسين البنى التحتية الأساسية.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى