تصاعد الاحتجاجات في الأحواز وإصابات بين الأمن الإيراني

تم نشره الأحد 25 تمّوز / يوليو 2021 07:43 مساءً
تصاعد الاحتجاجات في الأحواز وإصابات بين الأمن الإيراني

المدينة نيوز :- تتصاعد الاحتجاجات في "خوزستان" ومركزها الأحواز، واتسعت إلى مناطق أخرى تضامنا مع الغضب الشعبي بسبب انقطاعات في المياه.

وأصيب، اليوم الأحد، أربعة من أفراد قوى الأمن الداخلي الإيراني، في مدينة شادكان في محافظة خوزستان، بجنوب غرب البلاد.

وأطلق النار على عناصر الأمن مجهولون، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية. 

وقالت: "منفذا العملية كانا مسلحين اثنين، على متن دراجتين ناريتين، حيث أطلقا النار على عناصر الشرطة في محطة وقود".


وأقر التلفزيون الإيراني، الأحد، بخروج مظاهرات أمس السبت، في مدينة تبريز تضامنا مع "خوزستان".

إلا أن التلفزيون الرسمي زعم وجود "عدد من الأشخاص كانوا يودون استغلال الاحتجاجات"، وقالت: "الشرطة لم تسمح لهم، حيث تم تفريق المتظاهرين"، مقرة بذلك بحصول قمع للمحتجين بحجة وجود "مخربين" بينهم.

 

وشيع أهالي في خوزستان، قتيلا من ضحايا قمع الاحتجاجات الغاضبة التي شهدتها المحافظة مؤخرا.

 

 

وتجمع متظاهرون في "سوق تبريز"، وهم يرددون هتافات داعمة لأهالي "خوزستان" في احتجاجاتهم ضد انقطاع المياه في المحافظة.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للحكومة، ما أدى لتدخل الشرطة، واعتقال عدد من المحتجين.

وخرج آلاف المواطنين في محافظة خوزستان إلى الشوارع لأكثر من أسبوع للتعبير عن غضبهم من أزمة نقص المياه التي تأتي وسط أسوأ موجة جفاف تتعرض لها إيران في نصف قرن، وفي وقت يئن فيه الاقتصاد تحت وطأة العقوبات الأمريكية وآثار جائحة "كوفيد-19".

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل إعلام محلية، أن التيار الكهربائي وخدمة الإنترنت انقطعا في العديد من مناطق خوزستان التي تشهد مظاهرات منذ 15 تموز/ يوليو الجاري.

وتعد خوزستان (ذات الغالبية العربية) المحافظة الرئيسة المنتجة للنفط في إيران، لكنها تعاني جفافا مستمرا غير مسبوق، أدى إلى توترات متصاعدة بداية العام الجاري.

المصدر : عربي 21



مواضيع ساخنة اخرى