فاعليات شعبية ورسمية تشارك بالحملة الوطنية للنظافة

تم نشره الثلاثاء 27 تمّوز / يوليو 2021 03:21 مساءً
فاعليات شعبية ورسمية تشارك بالحملة الوطنية للنظافة
الحملة الوطنية للنظافة - ارشيفية

المدينة نيوز :-  شاركت فاعليات شعبية ورسمية في محافظات المملكة، اليوم الثلاثاء، بالحملة الوطنية للنظافة العامة تحت شعار "بهمتنا نحمي بيئتنا" التي تنفذها وزارة البيئة بالشراكة مع الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والأندية الرياضية والنقابات.
وفي محافظة البلقاء شاركت مختلف القطاعات الشعبية والرسمية والهيئات التطوعية في الحملة.
وقال محافظ البلقاء نايف الحجايا في كلمة خلال حفل انطلاق الحملة، إن هذه الحملة تبعث رسالة لكل مواطن بأن يحافظ على البيئة سواء أكانت من منزله او محيطه او الشارع او مكتبه او أماكن التنزه.
وبين مدير مديرية بيئة البلقاء المهندس عماد الحياري، أن وزارة البيئة تسعى من خلال التعاون والتفاعل مع المؤسسات والهيئات الرسمية والأهلية إلى إرسال رسائل توعوية إلى شرائح المجتمع كافة بأهمية المحافظة على نظافة الغابات والمتنزهات والحدائق العامة.
وأضاف أن ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات تشكل خطرا على عناصر البيئة، بالإضافة إلى آثارها السلبية على المواقع السياحية والمتنزهات.
الى ذلك، قال مدير زراعة البلقاء المهندس قيس ابو عميرة، إن مثل هذه الحملات تهدف إلى ترسيخ المفاهيم والسلوكيات السليمة لدى شرائح المجتمع في المحافظة على النظافة العامة في الغابات والمتنزهات والأماكن العامة لتصبح منهاج حياة وتؤكد أصالة شعبنا وانتمائه لوطنه.
ودعا رئيس لجنة بلدية السلط الكبرى علي البطاينة المتنزهين والسياح للحفاظ على نظافة المناطق السياحية.
وفي محافظة إربد، نفذت الحملة في محمية اليرموك وسهول أم قيس بلواء بني كنانة برعاية متصرف اللواء مخلد الفواز ومشاركة واسعة من الفاعليات الرسمية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني.
واشار مدير بيئة إربد المهندس فوزي العكور إلى أن الحملة التي جاءت ضمن حملة شاملة اطلقتها وزارة البيئة على مستوى المملكة حققت نجاحا لافتا بجمع اكثر من 50 طنا من النفايات من موقعي محمية اليرموك وسهل أم قيس.
ولفت إلى أن المشاركين في الحملة التزموا بتعليمات الوقاية والسلامة العامة من خلال ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي واستخدام المعقمات.
وقال العكور إن الحملة حققت الاهداف المرجوة منها بإزالة وجمع النفايات من أكثر مناطق لواء بني كنانة استقبالا للسياح والمتنزهين بالتعاون والتشارك مع الإدارة الملكية لحماية البيئة وجمعية البيئة الأردنية وبلدية خالد بن الوليد التي وفرت الآليات لنقل النفايات وتحويلها إلى المكبات المعتمدة.
وفي محافظة جرش، ركزت الحملة على النظافة في مناطق الغابات والمتنزهات والأماكن السياحية والطرق العامة.
وقال مدير مكتب بيئة جرش مدحت العناقرة، إن الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي العام لدى الفئات المستهدفة كافة وتعديل السلوكيات تجاه حماية البيئة وتعزيز ثقافة المحافظة على نظافة وجمالية المكان، وتعزيز أطر التعاون والتشارك بين جميع المؤسسات الرسمية والأهلية.

وشاركت عدد من الهيئات التطوعية والقطاعات الشعبية والرسمية في محافظة عجلون، اليوم الثلاثاء، في فعاليات الحملة الوطنية في منطقتي اشتفينا وسوس راسون.
وأكد محافظ عجلون سلمان النجادا، الذي أطلق الحملة، أهمية الحفاظ على البيئة من خلال تكاتف جهود جميع الجهات المعنية وخاصة أن محافظة عجلون تشهد حركة سياحية نشطة من قبل الزوار محليًا وخارجيًا.
وبين أهمية ايصال الرسالة بضرورة المحافظة على نظافة الأماكن العامة والسياحية من أجل تحقيق التنمية، مثمنا جهود جميع الفعاليات المشاركة لإنجاح هذه الحملة وأهدافها.
وقال مدير البيئة الدكتور مشعل الفواز، إن وزارة البيئة تسعى، من خلال التعاون والتفاعل مع مختلف المؤسسات والهيئات الرسمية والشعبية والتطوعية والشبابية، إلى توعية جميع المواطنين حول أهمية المحافظة على نظافة الغابات والمتنزهات والحدائق العامة، مبينا أهمية التخلص من الممارسات السلبية التي تضر البيئة ومنها التنزه العشوائي وإلقاء النفايات.
وأشار مدير الزراعة المهندس حسين الخالدي، إلى أن مثل هذه الحملات تسهم في تعزيز العمل الجماعي المنظم والتشاركية بين جميع الجهات المعنية لترسيخ المفاهيم والسلوكيات السليمة تجاه البيئة.
وفي العقبة، انطلقت على الشاطئ الأوسط في المدينة، اليوم الثلاثاء، حملة النظافة الوطنية. وأكد محافظ العقبة محمد الرفايعة، خلال رعايته افتتاح فعاليات الحملة، أهمية تكاتف جميع الجهود الرسمية والشعبية والقطاعين العام والخاص لإنجاح الحملة التي تحمل في طياتها رسالة دينية وأخلاقية وسلوكية للمحافظة على النظافة العامة والبيئة المحيطة بالمجتمع خاصة في المواقع السياحية والاثرية والمرافق العامة والحدائق.
وأضاف أن الحملة تهدف إلى استثمار جهود المؤسسات العامة والأهلية والقطاع الشبابي لضمان استدامة العمل التطوعي الهادف إلى الحفاظ على نظافة الأماكن العامة والمنتزهات والمواقع الأثرية، لتعكس صورة حضارية للزوار والمواطنين، إلى جانب غرس مفاهيم ومبادئ المواطنة الفاعلة المستمدة من القيم الوطنية والدينية ومن الموروث الحضاري للأردن.
كما انطلقت، اليوم، في محافظة الطفيلة الحملة الوطنية للنظافة العامة، بمشاركة الفعاليات الشعبية والرسمية والشبابية. وجرى تنظيم الحملة في غابة ومتنزه "عابل" برعاية مندوب محافظ الطفيلة رئيس لجنة بلدية الطفيلة الكبرى نائب محافظ الطفيلة حسن الشاويش، بحضور ممثلين عن الدوائر الرسمية المعنية ورؤساء الجمعيات الخيرية والأندية الرياضية والنقابات ومتطوعين، حيث شاركوا في الحملة، ضمن الاستراطات الصحية وأوامر الدفاع الصادرة لمنع انتشار فيروس كورونا.
وقال مدير مديرية البيئة في الطفيلة المهندس هشام الخلفات، إن الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي العام لدى جميع الفئات المستهدفة وتعديل السلوكيات تجاه حماية البيئة، وتعزيز ثقافة المحافظة على نظافة وجمالية المواقع السياحية والبيئية، وتعزيز أطر التعاون والتشارك بين جميع المؤسسات الرسمية والأهلية.
وأكد الشاويش، من جهته، أن حماية البيئة مسؤولية الجميع، لافتا إلى أن ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات تشكل خطرا على عناصر البيئة بالإضافة إلى آثارها السلبية تجاه المواقع السياحية والمتنزهات.
وبين أن الاحتفال في متنزه "عابل" يجسد أهمية هذا الموقع خصوصا لما يشهده من حركة سياحية نشطة ما يتطلب من الجميع المحافظة على ديمومة جماليته.
وعلى هامش إطلاق الحملة الوطنية للنظافة العامة وبمناسبة يوم البيئة العالمي، كرمت بلدية الطفيلة الكبرى مديرة الشؤون البيئية والصحية المهندسة سفانة المرايات ومراقب عام النظافة ومدير الكراج محمود خميس المحاسنة برعاية رئيس لجنة بلدية الطفيلة الكبرى نائب محافظ الطفيلة، حيث جرى تعيين كل منهما رئيسا فخريا لبلدية الطفيلة الكبرى تقديرا لجهودهما المميزة والملموسة في مجال البيئة ضمن نطاق عملهم في بلدية الطفيلة الكبرى. الى ذلك، أطلق محافظ مأدبا علي الماضي، اليوم، من أمام مركز زوار مأدبا، الحملة الوطنية للنظافة التي جاءت ضمن الخطة الوطنية للتوعية البيئية لوزارة البيئة بالتعاون مع أعيان ونواب المحافظة وبلدية مأدبا ومديريات السياحة والآثار والأشغال العامة والأمن العام ومجلس المحافظة وغرفة تجارة مأدبا ومجلس إعمار مأدبا وهيئة شباب كلنا الاردن وفريق "أهل العزم" (شباب 24).
وقال الماضي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن المواطنين شركاء فاعلين لإنجاح هذه الحملة للارتقاء بنظافة البيئة، مؤكدا أن مأدبا تعتبر من أهم المقاصد السياحية.
وأضاف أنه جرى، اليوم، أيضا إطلاق مبادرة "مأدبا الأجمل .. مأدبا جنة" للحفاظ على النظافة في جميع أرجاء المحافظة وعدم التعدي على الأرصفة من قبل أصحاب المحال التجارية والالتزام بقواعد المرور وزراعة نباتات الزينة.
ودعا رئيس لجنة بلدية مأدبا أحمد الزهير، التجار والمواطنين والمتنزهين إلى وضع النفايات في أماكنها المخصصة، وعدم رميها بشكل عشوائي أمام المنازل والمحال التجارية والطرق الرئيسة والفرعية والساحات العامة. وأكد أنه سيجري تطبيق القوانين والأنظمة على سائقي المركبات العمومي والخصوصي في حال ارتكاب المخالفات من الناحية البيئة.
وأوضح مدير مكتب البيئة في مأدبا المهندس منصور الزبن، أن وزارة البيئة قامت بتوزيع 200 حاوية و400 سلة تعليق على شوارع وأعمدة المدينة، مؤكدا أهمية التزام أبناء المجتمع المحلي بالحفاظ على البيئة.

ونفذت مديرية بيئة محافظة معان وبالتعاون مع المؤسسات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص حملة نظافة استهدفت الحدائق والمواقع السياحية والأثرية، وذلك ضمن الحملة الوطنية للنظافة العامة وتحت شعار "بهمتنا نحمي بيئتنا".
وبدأت الحملة والتي جاءت برعاية محافظ معان محمد الفايز وبحضور مدير بيئة معان محمد الحروب ومسؤولين حكوميين؛ من حدائق ومتنزه الملك عبدالله الثاني التابع لوزارة السياحة، وبمشاركة متطوعين من المؤسسات الرسمية والأهلية والشركات الخاصة، كما استهدفت المرافق العامة والحدائق والمتنزهات والمواقع السياحية، وجمع النفايات، وتقليم الأشجار وتعشيب الحدائق.
وقال مدير بيئة معان محمد الحروب لـ (بترا)، إن الحملة تتضمن رسائل توعوية لأبناء المجتمع والشباب منها ضرورة تعميم المفاهيم البيئية المتعلقة بالحفاظ على النظافة العامة، والتوعية بظاهرة الإلقاء العشوائي، وتحسين البيئة العامة وإظهارها بأحسن صورة، وصولا إلى بيئة آمنة وذات صورة حضارية.
وفي الزرقاء، نفذت مديرية البيئة حملة نظافة في حديقة الشهيد معاذ الكساسبة، والمنطقة المقابلة لها (خط التاب لاين)، ومنطقة الاسكان في لواء الهاشمية، بحضور متصرف لواء الهاشمية صخر الهقيش وبمشاركة 150 مواطناً، حيث تم جمع نحو ثلاثة أطنان من النفايات. وأكد مدير بيئة محافظة الزرقاء حيدر الربابعة خلال ضرورة الاهتمام بالواقع البيئي والحفاظ على النظافة في الأماكن العامة، مشيراً الى أنه سيتم تنفيذ العمل بقانون النفايات والبدء بتحرير المخالفات بحق المخالفين.
ولفت الربابعة الى أنه تم التخلص من النفايات التي تم جمعها في المكب المعتمد بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة والشركاء والمجتمع المحلي ومديرية الزراعة وأشغال الزرقاء وبلدية الهاشمية الجديدة، وبالتعاون مع مديرية شباب الزرقاء ونادي الهاشمية، ونادي ام الصليح وغريسا، ونادي مخيم السخنة، وجمعية المحافظة على البيئة في الهاشمية وجمعية الزرقاء للبيئة والتنمية المستدامة، وهيئة شباب كلنا الأردن.
وفي المفرق انطلقت الحملة في منطقة احراش الدجنية بمحافظة المفرق بالتنسيق والتعاون مع محافظة المفرق ومؤسسات القطاع العام والخاص والمجتمع المدني والبلديات وهيئة شباب كلنا الاردن والمراكز الشبابية والجمعيات البيئية والادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة اضافة الى متطوعين من المجتمع المحلي. وقال مدير بيئة المفرق علي ارحيل، إن الحملة شملت أحراش الدجنية كونها تعتبر من الاماكن الرئيسة التي يقصدها المواطنون في التنزه والرحلات. وأعرب عن تقدير المديرية لجميع الشركاء والمواطنين بمختلف شرائحهم على المشاركة الفاعلة في إنجاح فعاليات الحملة للارتقاء في بيئتنا الوطنية إلى مستوى وحجم وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني والشعب الاردني.
وأكد أن ظاهرة الطرح العشوائي للنفايات أصبحت تشكل الخطر الأكبر على عناصر البيئة وخدماتها بالإضافة إلى آثارها السلبية تجاه المواقع السياحية والتي تشكل مصدرا مهما في رفد الاقتصاد الوطني وتنميته الشاملة. وأشار ارحيل الى ان انه سيرافق إطلاق الحملة الاعلان عن بدء تطبيق البنود القانونية الخاصة بظاهرة الطرح العشوائي للنفايات الصادرة بموجب القانون الإطاري لإدارة النفايات الصلبة والذي ستتولى تنفيذه كوادر الإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة الذراع التنفيذي لوزارة البيئة، مؤكدا أن المحافظة على البيئة مسؤولية جماعية مشتركة بين مختلف المؤسسات والمواطنين.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى