الرئيس التونسي يعفي مسؤولين في مناصب عليا بالحكومة

تم نشره الثلاثاء 27 تمّوز / يوليو 2021 11:41 مساءً
الرئيس التونسي يعفي مسؤولين في مناصب عليا بالحكومة
قيس سعيّد

المدينة نيوز :- أعفى الرئيس التونسي قيس سعيّد، الثلاثاء، مسؤولين في مناصب عليا بالدولة من مهامهم، في حزمة جديدة من إقالات بدأت الأحد، بحسب ما ورد في أحدث نشرات "الرائد" الرسمية.

وشملت الإعفاءات كلا من المعز لدين الله المقدم، مدير ديوان رئيس الحكومة المُقال (هشام المشيشي)، وكاتب عام الحكومة وليد الذهبي، وكل مستشاري رئيس الحكومة المُقال، رشاد بن رمضان وسليم التّيساوي ومفدي المسدي، ورئيس الهيئة العامة لشهداء وجرحى الثّورة والعمليات الإرهابية عبد الرزاق الكيلاني.

كما ضمت حزمة الإعفاءات 8 مستشارين لدى رئيس الحكومة المُقال، و8 مكلفين بمهام في الديوان نفسه.

والإثنين، أقال سعيّد كلا من المشيشي، رئيس الحكومة، المكلف بإدارة وزارة الداخلية، وإبراهيم البرتاجي وزير الدفاع، وحسناء بن سليمان الوزيرة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة، بداية من الأحد.

وعقب اجتماع طارئ مع قيادات عسكرية وأمنية مساء الأحد، أعلن سعيّد تدابير استثنائية تتضمن إقالة رئيس الحكومة، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، وتجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه النيابة العامة.

واتخذ هذه التدابير في يوم شهدت فيه محافظات عديدة احتجاجات شعبية، طالبت بإسقاط المنظومة الحاكمة بكاملها واتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية.

وقال سعيّد إنه اتخذ هذه القرارات لـ"إنقاذ الدولة التونسية". لكن غالبية الأحزاب رفضتها، واعتبرها البعض "انقلابا على الدستور"، بينما أيدتها أخرى، معتبرة إياها "تصحيحا للمسار".

ويُنظر إلى تونس على أنها الدولة العربية الوحيدة التي نجحت في إجراء عملية انتقال ديمقراطي من بين دول عربية أخرى شهدت أيضا ثورات شعبية، قبل سنوات، أطاحت بالأنظمة الحاكمة فيها، منها مصر وليبيا واليمن.

لكن في أكثر من مناسبة، اتهمت شخصيات تونسية دولا عربية، لا سيما خليجية، بقيادة "ثورة مضادة" لإجهاض عملية الانتقال الديمقراطي في تونس، خوفا على مصير الأنظمة الحاكمة في تلك الدول.

من المرشح الأبرز لخلافة المشيشي
بعد إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد عزل رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتعيين شخصية أخرى يختارها هو، ضمن التدابير الاستثنائية التي اتخذها، بدأ الحديث خلف الكواليس عن شخصيات سياسية متحزبة وأخرى تكنوقراط لهذا المنصب.

وتصدر اسم توفيق شرف الدين وزير الداخلية السابق ومنسق الحملة الانتخابية للرئيس سعيد، طليعة الأسماء المتوقع الإعلان عنها على رأس الحكومة.

وسبق أن عين شرف الدين في حكومة إلياس الفخفاخ وزيرا للداخلية، ثم تمت إقالته من قبل المشيشي.

ويعتبر كثيرون أن هذه الإقالة، لصديق سعيد الشخصي، كانت الشرارة التي أشعلت الصراع بين المشيشي ورئيس الجمهورية.

أما الاسم الثاني المرشح بقوة فهو نزار يعيش وزير المالية السابق بحكومة الفخفاخ، وهو أيضا من الشخصيات القريبة من الرئيس والتي تحظى بثقته، بحسب مراقبين.

وإبان الحديث عن حوار وطني، سبق أن دعا له اتحاد الشغل، اختار رئيس البلاد أن يخرج عن صمته وأن يخاطب الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية عبر الوزير السابق يعيش، بعد دعوته له في القصر واستشارته في قضايا اقتصادية ومالية.

وزير المالية السابق حكيم حمودة من الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة، وهو من الشخصيات التكنوقراط، وشغل المنصب الوزاري بحكومة المهدي جمعة سنة 2014، ورشح سابقا لرئاسة الحكومة بعد فشل حكومة الحبيب الجملي في نيل ثقة البرلمان.

الاناضول + وكالات



مواضيع ساخنة اخرى
النائب العتوم : سأعمل أن يكون مهرجان جرش طوال أيام السنة النائب العتوم : سأعمل أن يكون مهرجان جرش طوال أيام السنة
الأشغال: تحويلات مرورية على طريق الشحن الجوي – القسطل الأشغال: تحويلات مرورية على طريق الشحن الجوي – القسطل
الصفدي: لا يمكن حل الأزمة السورية دون حوار أمريكي روسي الصفدي: لا يمكن حل الأزمة السورية دون حوار أمريكي روسي
البلبيسي : لا موجة كورونا جديدة وحملة التطعيم ناجحة البلبيسي : لا موجة كورونا جديدة وحملة التطعيم ناجحة
الخارجية تدين الاعتداءات المستمرة لميليشيا الحوثي على السعودية الخارجية تدين الاعتداءات المستمرة لميليشيا الحوثي على السعودية
تركيا والنرويج تثمنان دور الأردن في استقرار المنطقة تركيا والنرويج تثمنان دور الأردن في استقرار المنطقة
الملك يلقي خطابا مسجلا في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الملك يلقي خطابا مسجلا في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة
جريمة قتل أستاذ أردني تهز الجزائر جريمة قتل أستاذ أردني تهز الجزائر
قصة بكاء الأسير قادري بعد سماعه أردنية تدعو لأسرى نفق الحرية قصة بكاء الأسير قادري بعد سماعه أردنية تدعو لأسرى نفق الحرية
غرامة 5 آلاف دينار لكل شخص يشغل تطبيق نقل غير مرخص غرامة 5 آلاف دينار لكل شخص يشغل تطبيق نقل غير مرخص
العثور على جثة أربعيني داخل منزله بالرصيفة العثور على جثة أربعيني داخل منزله بالرصيفة
جهازان جديدان فني وإداري للفيصلي (أسماء) جهازان جديدان فني وإداري للفيصلي (أسماء)
العيسوي يعقد اجتماعات مع شيوخ ووجهاء الكرك لمتابعة مطالب المحافظة العيسوي يعقد اجتماعات مع شيوخ ووجهاء الكرك لمتابعة مطالب المحافظة
ضبط أحداث متسولين يمارسون القمار في عمان ضبط أحداث متسولين يمارسون القمار في عمان
الناصر: لا زيادة على رواتب الموظفين هذا العام الناصر: لا زيادة على رواتب الموظفين هذا العام
قناة عبرية تكشف تفاصيل جديدة عن نفق الحرية وفرار الأسرى قناة عبرية تكشف تفاصيل جديدة عن نفق الحرية وفرار الأسرى