شهيد طفل بالخليل بعد إعدام الاحتلال لفلسطيني في "بيتا"

تم نشره الخميس 29 تمّوز / يوليو 2021 02:16 مساءً
شهيد طفل بالخليل بعد إعدام الاحتلال لفلسطيني في "بيتا"
قوات الاحتلال الاسرائيلي
قوات الاحتلال الاسرائيلي

المدينة نيوز :- استشهد طفل فلسطيني مساء الأربعاء، متأثرا بجراح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بمدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد ساعات قليلة من إعدام الاحتلال لفلسطيني على مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، أن الطفل محمد مؤيد بهجت العلامي (12 عاما) استشهد متأثرا بجروح حرجة في الصدر، أصيب بها برصاص الاحتلال الأربعاء، في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وكانت الصحة الفلسطينية أفادت في وقت سابق، باستشهاد المواطن شادي سليم (41 عاما)، عقب إطلاق الاحتلال النار عليه قرب بلدة بيتا  ، وفق "عربي21"

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا"؛ إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص صوب سليم، في أثناء وجوده قرب مفترق البلدة، ما أدى لاستشهاده"، مضيفة أن "جنود الاحتلال احتجزوا جثمان الشهيد، ونقلوه بواسطة مركبة إسعاف إسرائيلية، وسط انتشار واسع لجنود الاحتلال في المنطقة".



مواضيع ساخنة اخرى