كوبيش: الخطوة الرئيسية بعد فتح الطريق الساحلي هي سحب المرتزقة من ليبيا

تم نشره الجمعة 30 تمّوز / يوليو 2021 06:16 مساءً
كوبيش: الخطوة الرئيسية بعد فتح الطريق الساحلي هي سحب المرتزقة من ليبيا
يان كوبيش

المدينة نيوز :- قال المبعوث الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، اليوم الجمعة، إن افتتاح الطريق الساحلي «خطوة أخرى في تعزيز السلام والأمن والاستقرار في البلاد وتوحيد مؤسساتها»، معتبرًا أنه «خطوة حيوية لمواصلة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 أكتوبر الماضي، وتسهيل حرية حركة التجارة وتقديم الدعم الإنساني للشعب الليبي».

جاء ذلك تعليقًا من كوبيش على إعلان اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» في وقت سابق اليوم، فتح الطريق الساحلي اعتبارًا من الساعة الحادية عشرة صباح اليوم، على أن يخضع لسيطرة لجنة الترتيبات الأمنية التابعة لها.

ورأى المبعوث الخاص أن «الخطوة الرئيسية التالية في عملية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار هي الشروع في سحب جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا دون تأخير عبر البدء بسحب المجموعات الأولى من المرتزقة والمقاتلين الأجانب من كلا الجانبين».

وحيا كوبيش «الجهود المستمرة والإنجازات» التي حقَّقتها اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» ولجانها الفرعية في سبيل «إرساء أسس السلام الدائم في ليبيا»، وقال إن «العمل المتميز للجنة (5+5) هو أيضا رسالة إلى قيادات البلاد لتنحية خلافاتهم جانبا، والعمل معًا لتنفيذ خارطة الطريق وإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر».

وقبل فتح الطريق الساحلي، وخلال مكالمة مع كوبيش، أشادت اللجنة العسكرية المشتركة بالدور المهم الذي يضطلع به المبعوث الخاص والبعثة في دعم عمل اللجنة، ودعت إلى تيسير عقد اجتماع مع الأطراف الدولية المعنية لمناقشة خطة لسحب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا دون تأخير.

كما طالبت اللجنة بسرعة نشر مراقبي وقف إطلاق النار التابعين للأمم المتحدة لدعم آلية مراقبة وقف إطلاق النار التي تقودها ليبيا. فيما أكد كوبيش التزام الأمم المتحدة واستمرار دعمها لعمل اللجنة العسكرية المشتركة ودعم الأمم المتحدة لما تطلبه اللجنة. وشدَّد على العمل مع جميع الأطراف المعنية المحلية والدولية للمضي قدمًا في التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار.

وكالات ليبية 



مواضيع ساخنة اخرى