90 مليون دينار صافي أرباح مناجم الفوسفات النصفية

تم نشره السبت 31st تمّوز / يوليو 2021 10:25 مساءً
90 مليون دينار صافي أرباح مناجم الفوسفات النصفية
مناجم الفوسفات

المدينة نيوز :- حققت شركة مناجم الفوسفات الأردنية، خلال النصف الأول من العام الحالي، أرباحا صافية بلغت 092ر90 مليون دينار.
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور محمد الذنيبات في بيان صحفي اليوم السبت، إن نتائج الاعمال للشركة أظهرت تحسنا واضحا وكبيرا في مختلف المجالات رغم الظروف التي رافقت النصف الاول من العام الحالي بسبب تبعات جائحة كورونا.
وأضاف، إن الشركة تمكنت ورغم الظروف المرافقة للعمل من تحقيق زيادة في ارقام كميات الإنتاج والتسويق للفوسفات الخام والسماد مقارنة بنفس الفترة من عام 2020، حيث ارتفعت كمية خام الفوسفات المباع بمقدار 401109 أطنان وبنسبة زيادة بلغت 10بالمئة.
وبين الذنيبات أن مبيعات الشركة من خام الفوسفات خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت 4356052 طنا مقارنة بـ 3954943 طنا لنفس الفترة من العام الماضي.
وأوضح الدكتور الذنيبات، أن كمية السماد المباعة خلال النصف الأول من العام الحالي زادت بمقدار 4640 ليبلغ مجموع الإنتاج من هذه المادة خلال هذه الفترة 330389 طنا مقارنة بـ 325750 طنا لذات الفترة من العام الماضي، وبنسبة ارتفاع 105بالمئة بحسب الخطة التسويقية.
كما ارتفعت الكميات المباعة من مادة فلوريد الالمنيوم خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بمقدار 2577 طنا وبنسبة انجاز بلغت 103بالمئة عن الخطة التسويقية، حيث بلغت مبيعات الشركة من هذه المادة خلال النصف الأول من العام الحالي 5157 طنا مقارنة بـ 2580 طنا لنفس الفترة من العام الماضي.
وقال الدكتور الذنيبات، إن الشركة حققت خلال النصف الأول من العام الحالي ارتفاعا في صافي المبيعات مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي بمقدار 28ر135 مليون دينار وبنسبة زيادة بلغت 50 بالمئة، مبينا أن صافي المبيعات خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ 455ر405 مليون دينار، مقارنة بـ 171ر270 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.
ولفت إلى انخفاض نسبة تكلفة المبيعات في النصف الأول من عام 2020 بمقدار 26 بالمئة، وبنسبة تحسن بلغت 32 بالمئة.
وأشار إلى أن تكلفة المبيعات في الشركة بلغت في النصف الأول من العام 2021 56 بالمئة، في حين بلغت 82 بالمئة، لنفس الفترة من العام الماضي، وذلك نتيجة لنجاح خطط ومشاريع الشركة في خفض الكلف.
وأوضح الذنيبات، ان الربح الإجمالي للشركة خلال النصف الأول من العام الحالي، ارتفع بمقدار 21ر129 مليون دينار، عن ذات الفترة من العام الماضي وبنسبة زيادة بلغت 266 بالمئة، مبينا أن الربح الإجمالي للشركة خلال النصف الأول من هذا العام بلغ 664ر177 مليون دينار، فيما كان 431ر48 مليون دينار خلال النصف الأول من العام الماضي.
وأشار إلى ارتفاع صافي الأرباح التشغيلية للشركة خلال النصف الأول من العام الحالي بمقدار 54ر122 مليون دينار مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
وقال، إن صافي الأرباح التشغيلية خلال النصف الأول من العام الحالي، بلغ 315ر112 مليون دينار، مقابل صافي خسارة تشغيلية بلغت 23ر10 مليون دينار خلال ذات الفترة من العام الماضي.
كما ارتفع صافي الارباح خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بمقدار 25ر110 مليون دينار، حيث بلغ صافي الارباح خلال النصف الأول من هذا العام 092ر90 مليون دينار، فيما بلغ صافي الخسارة لذات الفترة من العام الماضي 163ر20 مليون دينار.
وأوضح الذنيبات أن الشركة حققت ارتفاعا في صافي أرباح الربع الثاني من العام الحالي مقارنة مع أرباح الربع الأول من نفس العام بمقدار48ر18 مليون دينار وبنسبة تحسن 52 بالمئة.
وفيما يتعلق بأرقام قائمة المركز المالي للمجموعة، قال الذنيبات، إن الأرقام أظهرت تحسنا كبيرا في نتائجها في الثلاثين من حزيران الماضي مقارنة بالحادي والثلاثين من شهر كانون الأول من العام الماضي تمثلت في ارتفاع قيمة صافي اجمالي الموجودات بمقدار 70 مليون دينار.
كما ارتفعت قيمة حقوق الملكية بمقدار 74 مليون دينار وبنسبة تحسن 12بالمئة، بعد توزيعات الأرباح، فيما انخفض صافي الذمم المدينة بمقدار 725ر26 مليون دينار وبنسبة تحسن في التحصيل 20 بالمئة.
وارتفع صافي النقد وما بحكمه بمقدار 37ر99 مليون دينار، حيث سجل صافي النقد في 30 حزيران 2021 ما مقداره 422ر51 مليون دينار، بعد أن سجل في 31 كانون الأول 2020 صافي عجز نقدي مقداره 933ر47 مليون دينار.
وبين الذنيبات، أن حصة السهم من الأرباح في النصف الأول من العام الحالي، ارتفعت بمقدار 312ر1 دينار/ سهم مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.
من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي للشركة المهندس عبد الوهاب الرواد، حرص الشركة على الاستمرار في تبني سياسات ومشاريع استراتيجية لخفض الكلفة وزيادة الكفاءة في الإنتاج وتعزيز تنافسية منتجات الفوسفات، مثل فتح التنافسية في عطاءات تعدين الفوسفات لتخفيض كلفة انتاج الفوسفات الخام، وإعادة تصميم وتشغيل منظومة كربال الحسا، ومشروع استخدام الغاز في المجمع الصناعي في العقبة لتخفيض تكلفة انتاج السماد ومشروع توسعة الشركة الهندية الأردنية لتعزيز وتخفيض التكلفة.
كما تعمل الشركة على تبني سياسات ومشاريع لاستغلال مخلفات الإنتاج وتحويلها الى فرص لتحقيق الأرباح والمحافظة على البيئة، مثل انتاج الفلوريد واستغلال الجبس في المجمع الصناعي ومشروع انشاء مغاسل جديدة في الشيدية لاستغلال مرفوض المغاسل وبما يساهم في تحسين الربحية والمحافظة على البيئة.
وقال الرواد، ان الشركة تولي أهمية خاصة للمشاريع الاستراتيجية واتفاقيات التسويق طويلة الأمد، وفتح مصانع جديدة تسهم في تنوع وزيادة الإنتاج وضمان تسويقه بأفضل الاسعار، مشيرا إلى أن مجلس إدارة الشركة يدرس حاليا إنشاء مصانع جديدة في منطقة الشيدية لإنتاج حامض الفوسفوريك او التوسع في انتاج هذا الحامض في العقبة.
واكد الرواد أن مجلس ادارة الشركة قرر شراء حصص شركة ميتسوبيشي في الشركة اليابانية والبالغة 10 بالمئة من اسهم الشركة، مشيرا إلى أن الشركة تواصل تبني خطط وسياسات ضبط التكاليف، والسعي لفتح مزيد من الاسواق الجديد مثل السوق الأميركي والتركي والهندي وغيرها من الدول.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى