التعليم وآفاق تمكين الشباب

تم نشره الإثنين 02nd آب / أغسطس 2021 12:39 صباحاً
التعليم وآفاق تمكين الشباب
د. مهند مبيضين

يشكل الشباب أكثر من نصف المجتمع، ويوصف مجتمعنا بأنه فتيّ، وهناك اكثر من 300 ألف طالب على مقاعد الدراسة في الجامعات، وربما في الصفوف الثانوية نفس العدد تقريبا، فالفئة العمرية من 17-23 التي هي غالبا على مقاعد الدراسة او حديثة التخرج من الجامعات، تتلقى تعليماً غير ديمقراطي، تعليم أبوي سلطوي قائم على سلطوية هائلة.
ذات الإحساس بالسلطوية والسلطة، سواء كانت سلطة معرفة او سلطة القانون وتمثيل الدولة، موجودة لدى شرائح الموظفين في القطاع العام من الذين يخدمون المجتمع والشباب وشرائح من موظفي الجامعات وعمدائها واساتذتها، فلا يمكن للشباب أن يجدوا ذاتهم في ظلال هذه البيئة أو من خلال ممارستها القروسطية.
هناك سعي حثيث لدى الشباب للتغيير، وهناك رغبة بالانفتاح على واقع الشباب وتغييره، ولكن التقدم في هذا المجال هشّ وغير فاعل، يحتاج الشباب فرص في العمل، والحديث عن التشغيل وتوفير فرص العمل أرهق مسامعهم، وفي المقابل فإن الأولوية الأولى المتعاظمة عندهم هي الهجرة حسب كل استطلاعات الرأي.
عامل الاقتصاد والحياة الكريمة مهم هنا، والحديث عن تمكين سياسي دون فتح مغاليق الاقتصاد والعيش الكريم والتفكير بمعالجة تشوه سياسات التعليم العالي ووقف الضخ بأعداد هائلة من الشباب إلى الجامعات يزيدون سنويا أعداد البطالة بشكل مفزع لن يأتي بحل، بل بالعكس يؤجل الانفجار الاجتماعي الذي يمكن أن يحدث.
التعليم هو علّة الشباب وواقعهم، وتخلي الحكومات عن تمكينهم بمنحهم حوافز لمشاريع تنموية وتشغيلية صغيرة بدد الآمال لديهم بإمكانية التقدم، فما المشكلة لو اعطي الشباب حوافز لاي مشروع يقوم على فتح اربع فرص عمل، وتقدم حوافز بالترخيص بدون رسوم ومسار سريع لإنجاز المعاملات واعفاءات ضريبة ومساهمات من البنك المركزي بدفع تكاليف الإنشاء والتحضير لأي مشروع تثبت دراسة جداة انه قابل للاستمرار.
هل يعقل ان يكون هناك مشاريع لمنح الناس قروضا ولا يكون هناك قروض ميسرة للشباب لفتح مشاريع؟ صحيح ان هناك مشاريع دعم ربما ناجحة لدى هيئات ومؤسسات مانحة للشباب، لكنها لم تشكل حلاً لمعضلة البطالة التي هي بازدياد، فالشباب جلهم اليوم يحتاج للاقتصاد بينما المعروض هو الدمج والمشاركة والتمكين السياسي، وهذا الامر على الرغم من أهميته، إلا أنه يجب ان يسير جنباً إلى جنب مع الاقتصاد.

الدستور



مواضيع ساخنة اخرى
وفاة طفل بحادث دهس في اربد وفرار السائق وفاة طفل بحادث دهس في اربد وفرار السائق
نقل ممرضين من مراكز تطعيم كورونا الى المستشفيات .. اسماء نقل ممرضين من مراكز تطعيم كورونا الى المستشفيات .. اسماء
العذاري يوضح حول اموال محجوزة في الاردن العذاري يوضح حول اموال محجوزة في الاردن
مدير مهرجان جرش: لا يمكن وضع حواجز ثابتة لعمل تباعد بين الأشخاص في المدرج مدير مهرجان جرش: لا يمكن وضع حواجز ثابتة لعمل تباعد بين الأشخاص في المدرج
المؤسسة الاستهلاكية المدنية تطلق خدمة "التوصيل المنزلي" المؤسسة الاستهلاكية المدنية تطلق خدمة "التوصيل المنزلي"
حنيفات : توزيع أحطاب على عائلات تعيش بمحيط غابات لتخفيف الاعتداءات حنيفات : توزيع أحطاب على عائلات تعيش بمحيط غابات لتخفيف الاعتداءات
بالاسماء : ترفيعات وانهاء خدمات في " التربية  " بالاسماء : ترفيعات وانهاء خدمات في " التربية "
كريشان : مجالس المحافظات تعتبر منحلة كريشان : مجالس المحافظات تعتبر منحلة
النائب العتوم : سأعمل أن يكون مهرجان جرش طوال أيام السنة النائب العتوم : سأعمل أن يكون مهرجان جرش طوال أيام السنة
الأشغال: تحويلات مرورية على طريق الشحن الجوي – القسطل الأشغال: تحويلات مرورية على طريق الشحن الجوي – القسطل
الصفدي: لا يمكن حل الأزمة السورية دون حوار أمريكي روسي الصفدي: لا يمكن حل الأزمة السورية دون حوار أمريكي روسي
البلبيسي : لا موجة كورونا جديدة وحملة التطعيم ناجحة البلبيسي : لا موجة كورونا جديدة وحملة التطعيم ناجحة
الخارجية تدين الاعتداءات المستمرة لميليشيا الحوثي على السعودية الخارجية تدين الاعتداءات المستمرة لميليشيا الحوثي على السعودية
تركيا والنرويج تثمنان دور الأردن في استقرار المنطقة تركيا والنرويج تثمنان دور الأردن في استقرار المنطقة
الملك يلقي خطابا مسجلا في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الملك يلقي خطابا مسجلا في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة
جريمة قتل أستاذ أردني تهز الجزائر جريمة قتل أستاذ أردني تهز الجزائر