العايد: اختيار السلط على قائمة التراث العالمي يؤكد العمق التاريخي للمدينة

تم نشره الثلاثاء 03rd آب / أغسطس 2021 05:52 مساءً
العايد: اختيار السلط على قائمة التراث العالمي يؤكد العمق التاريخي للمدينة
جانب من الحضور

المدينة نيوز :- قال وزير الثقافة، علي العايد، إن اختيار مدينة السلط على قائمة التراث العالمي "مدينة التسامح والضيافة" يؤكد الثراء والتنوع والعمق التاريخي للمدينة، كما يؤكد مثابرة الإنسان الأردني في حسن التأسيس الذي يعبر عن أصالته وقيمه الإنسانية.
وأضاف العايد، خلال لقائه في قاعة الاستقلال اليوم الثلاثاء، الهيئات الثقافية بمحافظة البلقاء، أن اختيار مدينة السلط هو اختيار مستحق للمدينة، التي تمتاز بشموخ أهلها وكبريائهم المستمد من شموخ جبالها الممتد في التاريخ.
وأشار إلى أنه من حسن الطالع أن يأتي إدراج مدينة السلط ونحن نحتفل بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، التي وازنت في قيمها بين الأصالة والحداثة في كل مناحي الحياة، وظلت وزارة الثقافة وفية لهذه القيم، من خلال مشاريعها وبرامجها، التي تتصل بالتراث المادي وغير المادي، من خلال صونه والاهتمام به كجزء من تراثنا الذي نعتز به.
وبين أن هذا اللقاء يأتي ضمن الحوار المباشر مع منتسبي الهيئات الثقافية ومثقفي السلط الذي سبقه عدد من اللقاءات والتي ستستمر في المدن الأخرى للتواصل المباشر مع المثقفين ومعرفة احتياجاتهم من أجل تعميق الفهم المشترك للعمل بفعالية لخدمة المجتمع.
وعبّر العايد عن سعادته بتواجده في مدينة السلط، المدينة الضاربة الجذور في التاريخ، ومدينة الأوائل بحق، والتي كانت وما زالت مصدر الإشعاع المعرفي بما تحويه من كنوز وآثار وأسواق تراثية.
وأضاف إننا في اللجنة العليا للاحتفال بمئوية الدولة، سنبدأ الشهر المقبل بالاحتفال بهذه المناسبة الغالية علينا في المحافظات، وستكون احتفالات تليق بهذه المناسبة.
وألقى مدير ثقافة البلقاء الدكتور معتصم غوشة كلمة ترحيبية، أكد فيها أهمية هذا اللقاء في النهوض بالمشهد الثقافي بالمحافظة، والذي نسعى جميعا كوزارة وهيئات لتعزيزه ونقل الثقافة والوعي في المجتمع.
بدوره، استعرض رئيس منتدى العربي في زي، يوسف العمايرة، باسم الهيئات الثقافية في البلقاء، مجموعة من المطالب أبرزها توفير مبنى للهيئات الثقافية في البلقاء، وقاعة تتوافر فيها كل الإمكانات، بالإضافة إلى دعم الهيئات الثقافية ماديا حتى تتمكن من القيام بدورها.
ودار حوار مطول بين الوزير ورؤساء وأعضاء الهيئات الثقافية، طالبوا فيه بإنشاء قصر للثقافة في البلقاء، أسوة بباقي المحافظات، إلى جانب دعم الهيئات ماديا ومعنويا في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها أغلب الهيئات.
وفي نهاية اللقاء، قام الوزير والحضور بجولة وسط مدينة السلط زار خلالها مجموعة من المواقع التراثية والسياحية والأثرية.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى