معتقل فلسطيني بسجون إسرائيل يعلق إضرابه عن الطعام

تم نشره الخميس 05 آب / أغسطس 2021 01:53 صباحاً
معتقل فلسطيني بسجون إسرائيل يعلق إضرابه عن الطعام
السجون الإسرائيلية

المدينة نيوز :- علّق معتقل فلسطيني، الأربعاء، إضرابه عن الطعام بعد خوضه لمدة 21 يوما، بناء على اتفاق مع إدارة السجون الإسرائيلية بعدم تجديد اعتقاله الإداري.

وقالت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (تتبع منظمة التحرير الفلسطينية)، في بيان، إن "الأسير جيفارا النمورة (27 عاما)، من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، علّق الإضراب عن الطعام".

وأوضح البيان، أن تعليق الأسير لإضرابه جاء بعد التوصل لاتفاق مع إدارة السجون (الإسرائيلية)، يتمثل في أن يعرض الخميس على المحكمة، ويتم تثبيت اعتقاله الإداري (دون تهمة)، وعدم تجديده.

وتعتقل إسرائيل الأسير النمورة إدارياً منذ 10 أشهر، حيث صدر بحقه في المرة الأولى أمر اعتقال إداري مدته 6 أشهر، وجُدد لمدة 4 أشهر خُفّضت إلى 3.

وفي اليوم الذي كان من المقرر أن يُفرَج عنه، جُدِّد اعتقاله الإداري 6 أشهر، ما دفعه إلى خوض الإضراب عن الطعام، في 15 يوليو/ تموز الماضي.

وفي السياق، حذرت الهيئة الفلسطينية من تعرض الأسير محمود الفسفوس (26 عاما)، من الخليل، المضرب عن الطعام منذ 21 يوما، لجلطة قلبية حادة قد تفقده حياته.

وأوضحت في بيان منفصل، أن "الأطباء في عيادة سجن الرملة حذروا من خطورة حالته، حيث إن عضلة القلب عنده تعمل بنسبة 40 بالمئة، ويعاني من مشاكل في القلب والمعدة وفقر الدم".

وحملت الهيئة "حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير الفسفوس، وأنه يتوجب عليها التعامل مع حالته بشكل فوري وسريع، وإنهاء اعتقاله الإداري".

ويخوض 20 أسيرا فلسطينيا إضرابا مفتوحا عن الطعام ضد الاعتقال الإداري، في ظروف حياتية وصحية صعبة ومقلقة، وفق الهيئة ذاتها.

والاعتقال الإداري هو حبس بأمر عسكري إسرائيلي، من دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لستة شهور، قابلة للتمديد.

ووفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى، تعتقل إسرائيل في سجونها، حتى 30 يونيو/حزيران الماضي، نحو 4 آلاف و850 أسيرا، بينهم 41 أسيرة و225 طفلا و540 معتقلا إداريا.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى