معدي الجديدة تنفذ عددا من المشاريع لتحسين خدماتها وتخفيض النفقات

تم نشره السبت 28 آب / أغسطس 2021 04:28 مساءً
معدي الجديدة تنفذ عددا من المشاريع لتحسين خدماتها وتخفيض النفقات
بلدية معدي الجديدة

المدينة نيوز :- قال رئيس لجنة بلدية معدي الجديدة المهندس انس الساكت، إن البلدية بدأت بتنفيذ عدة مشاريع لتحسين خدماتها المقدمة للمواطنين وتخفيض نفقاتها المالية.
وأضاف الساكت لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم السبت، أن البلدية شرعت باستحداث مديرية في البلدية تعنى بالتنظيم لإعداد المخططات ومتابعتها حتى التصديق نهائيا من مجلس التنظيم الأعلى.
وبين أن المديرية المستحدثة ستقوم بمهام إعداد مخططات تعديلات الشوارع وحدود التنظيم، واستحداث شوارع دائرية، وتغيير صفة الاستعمال لبعض المناطق، إلى جانب إعداد خطة لتطوير السياحة في اللواء، واستحداث مناطق للمدن الصناعية والحرفية، وتصويب أوضاع مخططات الرفع المساحي الصادر عن سلطة وادي الأردن.
وأشار الساكت إلى أنّ البلدية بدأت أيضا بحوسبة الديوان وربطه إلكترونيا مع المركز، وحوسبة اصدار مخططات الموقع والترسيم، للتسهيل على المواطنين في مناطق البلدية وعدم تكبدهم عناء مراجعة المركز، لافتا إلى أنّ ذلك يسهم في حل جميع مشاكل المواطنين بهذا الشأن، بتصويب أوضاعهم حسب الأحكام التنظيمية للأبنية والرخص لإيصال الخدمات للمحرومين منها بسبب مخالفة الأحكام التنظيمية.
وأشار إلى أن البلدية تعمل على تطوير النظام المالي لسوق العارضة للخضار ما سيخفض النفقات الدورية التي تتحملها البلدية، والتي تقدر بنحو 15 ألف دينار سنويا، مبينا أن دخل السوق حاليا بلغ نحو 420 ألف دينار متراجعا بنحو نصف مليون دينار، مقارنة بالسنوات السابقة نتيجة الظروف المحيطة وتأثر حركة بيع الخضار.
وأوضح الساكت أنه نتيجة لذلك انخفضت موازنة البلدية إلى ثلاثة ملايين دينار يذهب معظمها كرواتب للموظفين وثمن للمحروقات، مشيرا إلى أنها تبحث عن روافد مالية جديدة لتعويض ذلك الانخفاض.
وأضاف أن البلدية بدأت بتأهيل المنطقة الصناعية التابعة لها لمنحها بأجور رمزية لأصحاب المهن والمحال لتصويب أوضاع رخص المهن المخالفة، وإزالة التشوهات على مداخل مناطق البلدية.
وأشار الساكت إلى أن البلدية استكملت إنشاء مزرعة نخيل مساحتها 10 دونمات، وأنهت بناء "هنجر" لتبريد التمور سيقدم خدماته بأسعار رمزية لأصحاب الحيازات الزراعية الصغيرة نظرا للتكلفة العالية عليهم حين تبريدها بالمشاغل الخاصة، مضيفا أن العمل جارٍ لتجهيز مصنع لتدريج التمور ما يسهم بتشغيل عدد كبير من أبناء اللواء. وبين الساكت أن البلدية انتهت من تنفيذ مشروع لتوليد الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية سيوفر عليها مبلغ 300 ألف دينار، كما أنها بصدد حفر بئر ارتوازي صالح لمياه الشرب سيرفدها بمبالغ إضافية تسهم في تحسين الخدمات المقدمة لمناطق البلدية.
وأوضح أن عدم وجود مختصين بمجال المساحة والصحة والعطاءات ضمن كوادر البلدية وضعها أمام تحديات تكلف البلدية مبالغ كبيرة خصوصا في مجال العطاءات، مبينا أن وجود أعمدة الضغط العالي على مداخل بعض مناطق البلدية اعاقت توسعتها. وطالب الساكت بحصول البلدية على حصة من الأراضي التي توزعها سلطة وادي الأردن على المواطنين لتتمكن من استحداث مكاتب تخدم هذه التجمعات، مضيفا أنها تسعى إلى الحصول على الموافقات لمنح الصفة التجارية للشارع الرئيس الممتد ضمن اختصاص البلدية ليتسنى لها منح تراخيص لإنشاء محال تجارية.
وأكد أن هناك حاجة ماسة لبناء مجمعات تجارية خصوصا مع قرب البدء بتنفيذ مشروع طريق العارضة، والذي سيكون له انعكاس كبير على التنمية في لواء ديرعلا وجلب مستثمرين لخلق فرص عمل لأبناء اللواء.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى
بلينكن: الولايات المتحدة ملتزمة بعملية سلام شاملة بقيادة الأمم المتحدة لتحقيق حل دائم للصراع في اليمن